الانتخابات الأمريكية 2020 مباشر


قبل يوم من موعد إجراء الانتخابات الأمريكية 2020 بدورتها الـ59، تحتدم المنافسة بين المرشحين للرئاسة، الجمهوري دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن .

استطلاعات الانتخابات الأمريكية 2020

وسط صعوبة التكهن بمن سيكون صاحب الحظ الأوفر لسكن البيت الأبيض وإن أشارت آخر نتائج لاستطلاعات الرأي، إلى تقدم بايدن على حساب الرئيس الحالي ترامب.

ورغم انشغال معظم الأمريكيين والعالم بالعملية الانتخابية ونتائج الاستطلاع، إلا أنه وخلف أروقة الانتخابات الأشهر في العالم، تعكف أجهزة الأمن الأمريكية على مراقبة أي خرق للعملية الانتخابية من قبل منظمات وأجهزة استخبارات دول أخرى

وخاصة أن انتخابات 2016 لم تسلم من عمليات الاختراق وفق تقارير أجهزة الأمن والاستخبارات الأمريكية والتي كان أشهرها تحقيق “مولر” الذي حاول تفنيد اتهامات التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية عام 2016.

اختراق روسي جديد

اتهم مركز القيادة السيبراني الأمريكي بوجود تدخل مس بعض الدوائر الانتخابية

الاتهامات حول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية قديمة آخر محاولات الاختراق تلك كان أحدثها منذ نحو أسبوع أو أكثر بقليل، عندما كشف مركز القيادة السيبراني الأمريكي عن محاولة اختراق من قبل أجهزة الاستخبارات الروسية لدوائر انتخابية بهدف التأثير على نتائج الانتخابات

طريقة الانتخابات الأمريكية

النظام الانتخابي الأمريكي سهل الاختراق

 نظام موزع يتم التحكم فيه من قبل المقاطعات ودوائر انتخابية صغيرة جدا، وجميع تلك الدوائر يتوجب عليها أن تلتزم بالنصائح الفيدرالية حول الأمن المعلوماتي وطريقة التصويت والتدقيق، إلا أنها غير ملزمة،

وبالتالي فإن أمريكا رغم عظم إمكاناتها فإنك تجد موظف صغير في دائرة صغيرة ولكن لها أهميتها على المستوى الانتخابي عرضة لمواجهة نظام استخباراتي مثل النظام الروسي.

وهذا ما حصل فعلا الأسبوع الماضي عندما صدر اتهام في ولاية جورجيا وولايات أخرى، بتعرض دوائر انتخابية على قدر كبير من الأهمية والحساسية لاختراق من قبل جهاز الاستخبارات الروسي مس قواعد البيانات الخاصة بتدقيق توقيع الناخب.

هذا الأمر نتج عنه قيام الهيئات بإيقاف العمل بهذا النظام والعمل بنظام التدقيق اليدوي أي التدقيق من خلال موظفين عاديين”.

آلية اختراق الانتخابات

وعن الآلية التي تتبعها الأجهزة المتورطة غي عمليات الاختراق، يكون على مستويات عدة، إحدى هذه المستويات محاولة اختراق أجهزة التصويت الموجودة في مناطق مختلفة في الولايات الأمريكية. إلا أن الأخطر محاولة الجهة المخترِقة سواء كانت روسية أو كورية أو إيرانية أو أي جهة في العالم، خلق انطباع بعدم نزاهة الانتخابات الأمريكية.

نتائج الانتخابات الأمريكية 2020 

روسيا وغيرها من الجهات التي تسعى لاختراق الانتخابات الأمريكية 2020 تستخدم إما برامج (السوفت وير) الموجودة على (سيرفرات) وخوادم حول العالم إذ تقوم بنشر نفسها تلقائيا من خلال الروابط، أو من خلال محاولة اختراق شخص واحد يكون مسؤول عن جزء من المنظومة الانتخابية، عبر استدراجه.

وهناك تقرير تخوف من محاولة طهران اختراق بعض المواقع الإلكترونية الأمريكية ونشر صور أو مواد لإعطاء انطباع أنها قادرة على إحداث تأثير على الانتخابات الأمريكية وأن هذا النظام غير كفئ وغير نزيه.

وزارة الدفاع الأمريكية خلصت استناداً إلى تقارير صادرة عن جهاز الاستخابرات الأمريكي أن الحكومة الروسية قد أدارت عمليات قرصنة للرسائل الإلكترونية بقصد التدخل في سيرالانتخابات الأمريكية 2020.

ووفقا لتقرير صدر في شهر يناير 2017، فإن المخابرات العسكرية الروسية (GRU) قد اخترقت خوادم اللجنة الوطنية الديمقراطية (DNC) وحساب البريد الإلكتروني الشخصي لمدير حملة كلينتون جون بوديستا وإحالة محتوياتها إلى ويكيليكس.

 

تخوف من عبث إيراني

الجهات المسؤولة عن الاختراق غالبا تعمل لصالح أجهزة الاستخبارات الروسية أو الإيرانية وأجهزة استخبارات دول أخرى، على سبيل المثال اسم منظمة إيرانية تطلق على نفسها منظمة (آي تي بي 35 ) تورطت في عمليات اختراق، وهنا تجدر الإشارة إلى أن خبراء أمن أمريكيين يتخوفون في الوقت الراهن بشكل كبير من سعي إيران للتشويش على الانتخابات الأمريكية 2020 .

جورنال العرب
المصدر : وكالات – أخبار الآن 24


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد