الصفحة الرئيسية ملفات رسائل من العالم الموازي Unico Sobreviviente 2027

رسائل من العالم الموازي Unico Sobreviviente 2027


حقيقة أم خيال حيث استيقظ العالم على رسائل من العالم الموازي للشاب الأسباني “ خافيير ” يدعي أنه ينشر بوستات له على تيك توك من عالم 2027 “unicosobreviviente”

 

أثار شاب إسباني يدعى “ خافيير ” المشهور بـ “ الناجي الوحيد ” الجدل في الساعات الماضية عبر موقع التواصل الاجتماعي،

حيث ادعى الشاب الإسباني الذي لم يكشف عن هويته انه استفاق من غيبوبة في عام 2027 ووجد نفسة وحيدا ، و يعيش في المستقبل وبالتحديد في عام 2027.

 

حيث لا يوجد أي مخلوقات وبقي بمفرده هناك

 

Unico Sobreviviente بما معناه الناجي الوحيد

Unico Sobreviviente بما معناه الناجي الوحيد

 

ونشر الشاب الإسباني أول فيديو له أثناء تجوله في الشوارع وهي فارغة من البشر، ولكن متابعين هذا الشاب شككوا في حقيقة ما يدعيه،

 

الشاب قبل التحدي والتقط فيديوهات بأوقات مُختلفة ومن أكثر الأماكن إكتظاظاً بالسكان وكانت الصدمة أن الشوارع فعلاً فارغة كما أنه دخل المراكز الأمنية وحتى أنه دخل القصر الإسباني المعروف بحراسته المشددة.

 

وأثبت لهم ذلك بالذهاب لأماكن طلبها المتابعون ومنها مقرات أندية إسبانية وأماكن سياحية معروفة ومحلات تجارية كبيرة ولكنه وجدها كلها فارغة.

 

تواريخ الشاشات كانت كلها تشير إلى 21 مارس 2027

 

حتى أن النظام الصوتي الذكي “إليكسا” ذكرت نفس التاريخ 21 مارس 2027. الشاب أيضاً أطل بفيديوهات لايف ومارس أحد التحديات

 

والذي كان من قبل محطة تلفزيونية تحدت الشاب ووضعت له كتاب بزاوية مخفية من الاستوديو وطلبت منه يأن يأخذ الكتاب وهو ما حدث فعلاً، وعندما راجع اصحاب الأستديو تسجيلات كاميرات المراقبة وجدوا أن هنالك ظل غامض وشفاف ظهر على الكاميرات

 

 

ما حقيقة الشاب الإسباني؟

وحتى الآن لا يعلم أحد حقيقة ما يقدمه الشاب الإسباني، والسؤال هنا، لماذا لا يكشف الشاب الإسباني عن هويته؟.. وهل من الطبيعي أن يجد شخص نفسه في عالم انقرض فيه البشر وأصبح هو الناجي الوحيد ويتصرف هكذا؟

أم يستخدم تقنية معينة تجعل الشوارع تظهر فارغة من البشر.

 

الحساب هو: unicosobreviviente

 

ما حقيقة الشاب الإسباني

ما حقيقة الشاب الإسباني

 

كما يمكنكم الضغط على الرابط التالي لتتوجهوا مباشرةً لحساب الشاب الاسباني “الناجي الوحيد” الذي يعيش في 2027 على “تيك توك”

 اضغط هنا

 

 

جورنال العرب / وكالات / ملفات جورنال العرب


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد