الصفحة الرئيسية جورنال العرب توتنهام يتأهل بصعوبة للدور القادم في كأس إنجلترا

توتنهام يتأهل بصعوبة للدور القادم في كأس إنجلترا


احتاج توتنهام إلى ثلاثة أهداف في الدقائق الخمس الأخيرة حيث نجا من الذعر في كأس الاتحاد الإنجليزي وتغلب على ويكمب من دوري الشامبيونشيب 4-1 ليلة الأمس.

 

وضع فريد أونيدينما فريق ويكمب في المقدمة في منتصف الشوط الأول حيث تمت معاقبة توتنهام الذي بدأ المباراة برعونة تامة في آدامز بارك.

 

نجح جاريث بيل في تسجيل هدف التعادل لتوتنهام في الشوط الأول، محوّلًا العرضية الرائعة إلى هدف في الشباك، لكن ويكمب العنيد رفض الاستسلام، مما أجبر جوزيه مورينيو إلى استدعاء اللاعبين على مقاعد البدلاء المُرصعة بالنجوم لتجنب الوقت الإضافي.

 

ومع تبقي أربع دقائق على نهاية المباراة، ظهرت جودة توتنهام أخيرًا عندما سجل هاري وينكس هدفه الأول في كأس الاتحاد الإنجليزي وأضاف لاعب الوسط الفرنسي تانجوي ندومبيلي ثنائية متأخرة، مما أدى إلى انتصار توتنهام وصعوده إلى الدور الخامس من البطولة ليواجه إيفرتون في مباراة صعبة خارج أرضه.

 

كيف تغلب توتنهام على ويكمب الحماسي

 

منح مورينيو بيل بداية نادرة وفرصة لإثبات جدارته ما بعد فترة من تذبذب نتائج الفريق، لكن الويلزي أهدر فرصة ذهبية في غضون خمس دقائق من بداية المباراة عندما سدد رأسية من ركلة ركنية من لوكاس مورا بعيدًا بينما كان المرمى خاليًا تقريبًا.

 

لم يُظهر ويكمب أي علامات على وجود فريق أمضى 16 يومًا بدون لعب أي مباراة بسبب تفشي فيروس كورونا، وقام بتسديد رأسية خطيرة عن طريق اللاعب موسكوي أبعدها حارس المرمى الدولي السابق جو هارت بعيدًا عن الخط.

 

أضاع بيل فرصة جيدة أخرى بعد فترة وجيزة، حيث قام بتسديد تصويبة رديئة في يد الحارس في القائم القريب، وأثبتت هذه الأخطاء أنها مُكلفة حيث سجل ويكومب أولاً في الدقيقة 25.

 

تفوق أوتشي إيكبيزو على توبي ألدرفيريلد في الجهة اليمنى ولم يفلح دافينسون سانشيز في تشتيت العرضية بنجاح، وقامت بتحويلها بالخطأ إلى أونيديما الذي لم يرحم مرمى توتنهام وأحرز الهدف الأول.

 

تعافى توتنهام لكن استجابته السريعة تم إحباطها من خلال هدف ويكمب، حيث سدد موسى سيسوكو وجافيت تانجانجا في القائم وسدد بيل فرصة رائعة أخرى في الشباك الجانبية.

 

ولكن، في الوقت الذي بدا فيه ويكمب أنه سيحافظ على تقدمه حتى الشوط الثاني، استغل توتنهام الفرصة أخيرًا عندما قام بيل بتحويل عرضية مورا العائمة من على مقربة إلى هدف التعادل في الوقت الإضافي للشوط الأول.

 

مع فشل بيل وإريك لاميلا ومورا جميعًا في تحويل بداية توتنهام القوية في الشوط الثاني إلى أهداف، لجأ مورينيو إلى هاري كين وهيونج مين سون من على مقاعد البدلاء، لكنهم أيضًا كانوا يهدرون الفرص بغرابة.

 

لكن مع اقتراب اللجوء إلى الوقت الإضافي

تجنب توتنهام 30 دقيقة أخرى عن طريق إحراز هدفين في غضون 72 ثانية. بعد أن رفض كين فرصة أخرى في القائم البعيد، سقطت الكرة أمام هاري وينكس على بعد 20 ياردة وأرسل لاعب خط الوسط تصويبة مُلتفة رائعة لتسكن الشباك في الزاوية العلوية اليُسرى لمرمي ويكمب.

 

بعد الهدف مباشرة، تقدم توتنهام للجهة اليسرى، وانحرفت تسديدة سون لتصل في طريق ندومبيلي الذي أطلق تسديدة سكنت الشباك في الزاوية السفلية للحارس، قبل أن يؤمن اللاعب الفوز بتسجيل هدف رابع في الوقت المحتسب بدل الضائع عندما قطع الكرة بشكل رائع. وأطلقوا تصويبة نارية في الزاوية القريبة لحارس المرمى.

 

نجح هوتسبير في تخطي عقبة فريق ويكمب العنيد، قبل أن يدخل مواجهة صعبة أخرى أمام ليفربول الجريح يوم الخميس في مباراة ستُحدد بشكل كبير صراع اللقب وسترسم خريطة المتنافسين على الدوري.

جورنال العرب

المصدر : وكالات


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد