جورنال العرب

إعلان الرئيس الأسوأ بتاريخ برشلونة تخليه عن السلطة

إعلان الرئيس الأسوأ بتاريخ برشلونة تخليه عن السلطة

إعلان الرئيس الأسوأ the worst بتاريخ برشلونة تخليه عن السلطة وماذا بعد إقالة بارتوميو ؟ على الرغم من صعوبة المشهد داخل برشلونة إلا إن هناك فرحة عارمة إنتابت

عشاق برشلونة the worst بعد إستقالة جوزيب ماريا بارتوميو مع سؤال مهم …ماذا بعد إقالة بارتوميو .

الصحف الكتالونية أكدن إن النادي سيكون تحت قيادة لجنة رئيسها كارليس توسكيس الذي سيتسلم القيادة يوم غد أو الخميس.

كارليس يجب أن يدعو إلى إنتخابات في مدة أقصاها ثلاثة أشهر حسب قانون النادي وهذا يعني في يناير سيكون هناك رئيس جديد.

وكان قد أعلن جوسيب ماريا بارتوميو الثلاثاء انه تقدم باستقالته من رئاسة برشلونة الإسباني لكرة القدم الى جانب جميع افراد مجلس ادارة النادي الكاتالوني.

وقال بارتوميو في مؤتمر صحافي “اظهر امامكم اليوم من اجل ان اعلمكم باستقالتي بالاضافة الى سائر افراد مجلس الادارة. انه قرار مدروس، هادىء حظي بموافقة جميع المساهمين”.

وكان بارتوميو، المستهدف بتصويت لسحب الثقة منه، نفى امس الاثنين في مؤتمر صحافي تفكيره في الاستقالة من منصبه، معللا قراره بأنه “سيكون أسوأ وقت للتخلي عن برشلونة”،

ومؤكدا أن نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي هو “مفتاح المشروع الجديد”، لكن يبدو ان الضغوطات تزايدت عليه في الساعات الـ24 الاخيرة، فرضخ للامر الواقع واستقال من منصبه.

إعلان بارتوميو الرئيس الأسوأ the worst بتاريخ برشلونة تخليه عن السلطة

 

وقد يؤثر رحيل بارتوميو عن رئاسة أحد أكبر الأندية في العالم على مستقبل ميسي، الذي أوضح في أيلول/سبتمبر كيف أن الطريقة التي يدار بها النادي كانت سبباً رئيساً لمحاولته الرحيل عنه في الصيف.

وشن ميسي هجوما لاذعا في حينها على بارتوميو إذ اتهمه بالعودة عن اتفاق السماح له بالمغادرة مجانا في نهاية الموسم الماضي.

وقال “الرئيس قال لي دائما إنه في نهاية الموسم يمكنني أن أقرر ما إذا كنت أرغب في الرحيل أو البقاء، وفي النهاية لم يحافظ على كلمته”.

كنا متأكدين من أنني حر

أضاف وقال الرئيس دائما أنه في نهاية الموسم يمكنني أن أقرر ما إذا كنت اريد البقاء أم لا، والآن هم يتمسكون بمسألة أنني لم ابلغهم ذلك قبل العاشر من حزيران/يونيو”.

وانتخب بارتوميو رئيسا للنادي الكاتالوني عام 2014 واحرز الفريق في عهده بطولة اسبانيا اربع مرات ودوري ابطال اوروبا مرة واحدة عام 2015

جورنال العرب

 

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.