الصفحة الرئيسية الرياضةيورو 2020 إسبانيا تنتصر أخيرًا وتلحق بركب المتأهلين للدور ثمن النهائي

إسبانيا تنتصر أخيرًا وتلحق بركب المتأهلين للدور ثمن النهائي


حققت إسبانيا فوزها الأول في بطولة أوروبا 2020 بأناقة حيث هزمت سلوفاكيا لتتأهل بصفتها وصيف المجموعة الخامسة لتضرب موعدًا مع كرواتيا في مباراة دور الستة عشر.

 

يتجه فريق المدرب لويس إنريكي إلى مراحل خروج المغلوب على خلفية أفضل عرض هجومي له في البطولة، مما يثبت مدى جدية منتخب لاروخا الذي أفترس منتخب سلوفاكيا.

 

ايمريك لابورتي وبابلو سارابيا وفيران توريس سجلوا جميعهم بعد هدف غريب في مرماه من مارتن دوبرافكا لاعب نيوكاسل كسر التعادل في ملعب لا كارتوجا في إشبيلية.

 

وسدد حارس مرمى سلوفاكيا، الذي تصدى في وقت سابق ركلة جزاء من ألفارو موراتا، الكرة في مرماه بعد أن ارتطمت محاولة سارابيا بالعارضة وارتدت في الهواء.

 

أكمل جوراي كوشكا هزيمة فريقه عن غير قصد، وأضاف الكرة في شباك منتخبه من مسافة قريبة.

 

وستلعب إسبانيا مع كرواتيا في كوبنهاجن يوم الاثنين في تمام الساعة السابعة مساء بتوقيت مكة المكرمة.

 

منتخب إسبانيا يهزم كل الشكوك

Image

بعد التعادل مع السويد وبولندا، حيث كافحت إسبانيا لهز الشباك على الرغم من تفاخرها بنسبة 85٪ ثم 76.4٪ من الاستحواذ، قارن لويس إنريكي فريقه بزجاجة من الخمر الإسباني في انتظار أن يتم فتحها في يورو 2020.

 

كان هذا أكثر تذكيرًا بكرة القدم المتألقة التي شهدت تتويج لاروخا بطلاً لأوروبا في عامي 2008 و2012، بجانب الفوز بكأس العالم أيضًا، على الرغم من أن سلوفاكيا لم تقدم الكثير من الثبات في المباراة بعد أن دفع دوبرافكا كرة سارابيا إلى مرماه بدلاً من تحويلها إلى ركنية.

 

الجدير بالذكر أن ذات الحارس في بداية المباراة أنقذت ركلة جزاء من موراتا الذي سددها وتصدى لها الحارس بسهولة.

 

وكانت الركلة، التي احتسبت بعد استشارة الحكم الهولندي بيورن كويبرز لحكام الفيديو، خامس ركلة جزاء متتالية تضيعها إسبانيا حيث فشلت في التسجيل بستة من آخر تسع ركلات لها في بطولات أوروبا.

 

وسجل لابورت مدافع مانشستر سيتي الهدف الثاني بعد تمريرة عرضية من جيرارد مورينو ليضاعف تقدم إسبانيا بينما حدثت تحركات سريعة في الشوط الثاني شهدت إنهاء سارابيا وتوريس الكرة في الشباك بذكاء من مسافة قريبة، قبل أن يتضاعف أداء سلوفاكيا البطيء بهدف ثانٍ في مرماه.

 

وشهدت جماهير إشبيلية المزيد من الهتافات لكن ليس للهدف الإسباني السادس، بل كانت للدراما التي تحدث في مباراة المجموعة الأخرى حيث عادت بولندا للتعادل بعد التأخر 2-0 أمام السويد قبل ست دقائق على النهاية.

 

كان هذا من شأنه أن يرسل إسبانيا إلى صدارة المجموعة، لكن فوز السويد في الدقيقة 94 يعني أن كرواتيا التي وصلت إلى نهائي كأس العالم 2018 في انتظارها في الدور القادم.

 

السويد تحسم صدارة المجموعة

Image

سجل البديل السويدي فيكتور كليسون هدف الفوز في الدقيقة 93 بعد أن نجحت في حسم مواجهة بولندا الشجاعة وإقصائها من بطولة أوروبا 2020.

 

في مباراة آسرة في سان بطرسبرج، تقدمت السويد 2-0 في الساعة بفضل هدفين من إميل فورسبيرج.

 

لكن ثنائية روبرت ليفاندوفسكي وضعت بولندا ضمن هدف الفوز الذي احتاجوا إليه للتقدم حتى قام كليسون لإنهاء آمالهم.

 

تستعد السويد الآن لمباراة دور الـ 16 أمام أوكرانيا في ملعب هامبدن بارك في غلاسكو في 29 يونيو.

 

سجل المنتخب السويدي هدفه الأول من اللعب المفتوح في البطولة بعد 82 ثانية فقط من مباراته الأخيرة في المجموعة الخامسة بفضل تسديدة فورسبيرج بزاوية متقنة.

 

ضاعف لاعب خط وسط فريق لايبزيج الألماني تقدم فريقه بتسديدة كانت هدفه الثالث في البطولة قبل أن يضع ليفاندوفسكي هدفًا رائعًا.

 

نجح مهاجم بايرن ميونيخ بعد ذلك في إحراز هدف التعادل في الدقيقة 84، لكن هدف كلايسون المتأخر كان حاسمًا.

Image

عندما استبدلت بولندا المدرب جيرزي برزيتشيك بالبرتغالي باولو سوزا في يناير، كان المنطق من الاتحاد البولندي لكرة القدم هو أنهم يريدون رؤية أسلوب هجومي أكثر للحصول على أفضل ما في المهاجم ليفاندوفسكي.

 

وغادر اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا، والذي سجل 41 هدفًا في الدوري الألماني في موسم 2020-21، البطولة بعد أن سجل ثلاثة أهداف كان من الممكن أن تكون أربعة لكنه أضاع فرصة محققة في الدقيقة 17.

 

تقدمت بولندا للأمام في الشوط الثاني لكن السويد، مع وجود ماركوس دانيلسون وفيكتور ليندلوف في قلب الدفاع، تأهلت إلى مرحلة خروج المغلوب بثقة عالية بعد فوزين وتعادل من ثلاث مباريات.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد