تواصل معنا

ملفات جورنال العرب

قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية الأولى بمشاركة القادة منذ عام 2017

تم النشر

في

التعاون لدول الخليج العربية

أعلن مجلس التعاون الخليجي، الأحد، أنقمة مجلس التعاون الـ 41 ستلتئم الثلاثاء، في مدينة العُلا شمال غربي السعودية، “بمشاركة قادة الدول الأعضاء”.

وقال المجلس في بيان: “تنعقد الثلاثاء، القمة الـ41 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون في العُلا، بدعوة من العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، ومشاركة قادة الدول الأعضاء في المجلس”.

ونقل البيان، عن أمين عام المجلس، نايف الحجرف، شكره “للقادة على الجهود المبذولة لتعزيز أواصر البيت الخليجي وترسيخ مرتكزاته”.

وأعرب الحجرف، عن أمله في “أن تسفر قرارات قمة مجلس التعاون بدفع مسيرة العمل الخليجي المشترك قدما إلى الأمام، تعزيزا لأمن واستقرار دول المجلس”.

قمة مجلس التعاون بمشاركة القادة

ويضم المجلس 6 دول هي السعودية والإمارات وقطر وسلطنة عمان والكويت والبحرين، والمجلس الأعلى به يعد أعلى سلطة ويتكون من قادة الدول ويجتمع في دورة عادية (قمة) كل عام، ويدخل في دورته الـ41 العقد الخامس من عمره.

ومنذ 2017، كان غياب زعماء دول الأزمة الخليجية عن القمم لافتا، سواء بعدم مشاركة قادة السعودية والإمارات وقطر، واللجوء لتمثيل منخفض، أو الحالة الصحية التي دفعت بعض القادة لإرسال من ينوب عنهم.

وترجح أوساط سياسية عربية ودولية، أن تشهد قمة مجلس التعاون توقيعا بالأحرف الأولى على وثيقة مبادئ لإرساء أسس جديدة لمصالحة قطرية مع دول المقاطعة وهي السعودية والإمارات والبحرين ومصر ، أو مع الرياض بمفردها كخطوة أولى.

 

منذ عام 2017 كان غياب قادة دول الأزمة الخليجية عن قمم المجلس لافتا

منذ عام 2017 كان غياب قادة دول الأزمة الخليجية عن قمم المجلس لافتا

 

ومنذ 5 يونيو/حزيران 2017، تفرض السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب وعلاقتها بإيران، فيما تنفي الدوحة اتهامها بالإرهاب، وتعتبره “محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل”.

 

جورنال العرب

إعلان
انقر للتعليق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ملفات جورنال العرب

حلفاء وجيران الأردن يدعمونها بعد محاولة الانقلاب الفاشلة

تم النشر

في

بواسطة

.jpg

رد جيران وحلفاء الأردن بتصريحات دعم بعد أن قال الجيش الأردني يوم السبت إن الأخ غير الشقيق للملك عبد الله وولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين طُلب منه وقف الأعمال التي تستهدف “أمن واستقرار” البلاد.

انقلاب الأردن)..الأمير حمزة بن الحسين: قائد الجيش الأردني أبلغني بالبقاء في المنزل ولست طرفا في أي مؤامرة | الوفد

وقالت في بيان نشرته وكالة الأنباء الحكومية، إن الإجراء كان جزءًا من تحقيق أمني أوسع تم فيه اعتقال وزير سابق وأحد أفراد العائلة المالكة وبعض الأفراد الآخرين المجهولين.

 

فيما يلي ردود من دول ومجموعات مختلفة:

 

الولايات المتحدة

 

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس في رسالة بالبريد الإلكتروني: “نحن نتابع التقارير عن كثب ونتواصل مع المسؤولين الأردنيين. الملك عبد الله شريك رئيسي للولايات المتحدة، وهو يحظى بدعمنا الكامل”.

 

المملكة العربية السعودية

 

وقال الديوان الملكي السعودي في بيان له إن المملكة تؤكد دعمها الكامل بكافة إمكانياتها لكافة القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله وسمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد للحفاظ على الأمن والاستقرار. بيان.

 

وقال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، في بيان منفصل، إن استقرار الأردن وازدهاره هو “أساس استقرار وازدهار المنطقة بأسرها”، وتعهد بتقديم دعم “قوي ودائم” له.

 

الإمارات العربية المتحدة

 

وشددت وزارة شؤون الرئاسة على دعم دولة الإمارات الكامل لكافة القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله وولي عهده للحفاظ على أمن الأردن واستقراره و “نزع فتيل أي محاولة للتأثير عليها”.

 

وقال المسؤول الإماراتي الكبير أنور قرقاش على تويتر إن “سياسة الأردن الحكيمة لبناء جسور في منطقة مضطربة لم تكن خيارًا سهلاً ولكنها كانت ولا تزال الاتجاه الضروري”.

 

مصر

 

وكتب المتحدث باسم رئاستها على فيسبوك عبرت مصر عن دعمها للملك عبد الله وجهوده “للحفاظ على أمن واستقرار المملكة في مواجهة أي محاولات للنيل من ذلك”.

 

سلطنة عمان

 

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن عمان تقف إلى جانب المملكة بشكل كامل بقيادة الملك عبد الله وتدعم بقوة كل ما يحفظ أمن الأردن وسيادته واستقراره.

 

البحرين

 

واوضحت وكالة الانباء الاردنية الرسمية ان الملك حمد بن عيسى ال خليفة أكد دعمه الكامل للقرارات والاجراءات التي اتخذها الملك عبد الله للحفاظ على أمن الاردن واستقراره و “نزع فتيل كل محاولات التخريب”.

 

مجلس التعاون الخليجي

مجلس التعاون الخليجي يعلن وقوفه مع استقرار الأردن

وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف فلاح مبارك الحجرف، في بيان، إن الكتلة أكدت دعمها الكامل لكافة القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله حفاظا على أمن واستقرار البلاد.

 

لبنان

 

وقال رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري على تويتر “أمن المملكة وسلامتها أمر أساسي لأمن وسلامة العالم العربي”. “كل التضامن مع القيادة الأردنية والملك عبد الله في الدفاع عن مكاسب الشعب الأردني وحماية استقراره ورفض التدخل في شؤونه”.

 

الكويت

 

أعربت وزارة الخارجية الكويتية عن دعمها لكافة الإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله وولي عهده للحفاظ على أمن واستقرار الأردن.

 

العراق

 

“تؤكد الحكومة العراقية وقوفها إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني في أي خطوات تتخذها للحفاظ على أمن واستقرار البلاد ورعاية مصالح الشعب الأردني الشقيق. وقالت وزارة الخارجية في بيان “بما يعزز وجودهم بالاعتماد على اجراءات تهدف الى تعزيز احترام الدولة”.

 

دولة قطر

 

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن دولة قطر أعربت عن تضامنها الكامل مع المملكة ودعمها الكامل للقرارات والإجراءات التي أصدرها الملك عبد الله للحفاظ على الأمن والاستقرار وتعزيز مسيرة التقدم والازدهار.

 

وقالت ان العلاقات الثنائية الاستراتيجية “ستبقى حراسة نزيهة وقوية ضد أي محاولات لزعزعة الأمن والاستقرار في البلدين والمنطقة”.

 

اليمن

 

وقالت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) ان الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا “تؤكد دعمها المطلق وتقف تماما مع جميع القرارات والاجراءات التي اتخذها جلالة الملك عبد الله بهدف حفظ الامن ووقف اي محاولات لزعزعة استقرار المملكة الاردنية الشقيقة”.

 

الرئيس الفلسطيني

 

وقالت وكالة الانباء الفلسطينية وفا في بيان ان “الرئيس الفلسطيني محمود عباس قال اننا نقف الى جانب المملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة والملك والحكومة والشعب”.

دول عدة تضامنت مع الأردن في أزمتها الأخيرة.. تعرّف عليها | الوفد

 

واضاف “نؤيد قرارات الملك عبد الله الثاني حفاظا على أمن المملكة الهاشمية واستقرارها ووحدتها.

 

وأضاف “نؤيد الخطوات التي اتخذها الملك عبد الله للحفاظ على الأمن القومي الأردني، مؤكدا أن أمن الأردن واستقراره مصلحة فلسطينية عليا”.

 

الخليج العربي

 

وقالت الجامعة العربية في بيان على صفحتها على فيسبوك، نقلاً عن أحمد أبو الغيط، إن “الأمين العام لجامعة الدول العربية أعرب عن تضامنه الكامل مع الإجراءات التي اتخذتها القيادة الأردنية للحفاظ على أمن المملكة واستقرارها”.

 

وأكد ثقته في حكمة القيادة وحرصها على تأمين استقرار البلاد بالتوازي مع احترام الدستور والقانون.

 

تركيا تدعم الأردن أيضًا

 

أعربت وزارة الخارجية التركية عن دعمها للملك عبد الله والحكومة الأردنية، وقالت إنها تراقب التطورات بقلق.

 

وقالت الوزارة في بيان “نحن لا نرى استقرار وهدوء المملكة الأردنية، الدولة الرئيسية للسلام في الشرق الأوسط، منفصلين عن استقرار تركيا وهدوءها”.

 

واضافت “في هذا الإطار نعرب عن دعمنا القوي للملك عبد الله الثاني وللحكومة الاردنية وللطمأنينة والرفاهية والرفاهية للشعب الاردني الصديق والشقيق”.

 

جورنال العرب

أكمل القراءة

سوشيال ميديا

دراما العرب

عرب المهجر

ترند