تواصل معنا

اقتصاد

رسمياً إلغاء نظام الكفيل في السعودية

تم النشر

في

إلغاء نظام الكفيل في السعودية
شارك مع من تحب

 إلغاء نظام الكفيل رسمياً أعلنت السعودية اليوم عن خطط جديدة لتخفيف القيود التعاقدية للعمال الوافدين بهدف تحسين نظام الكفالة المعمول به منذ نحو 70 عاما.

وقال عبدالله بن ناصر أبوثنين نائب وزير الموارد البشرية إن الخطط التي ستدخل حيز التنفيذ في مارس 2021، تهدف لزيادة عوامل الجذب في سوق العمل السعودية

عن طريق منح الوافدين الحق في تغيير وظائفهم ومغادرة المملكة من دون إذن صاحب العمل من خلال قرار إلغاء نظام الكفيل.

إلغاء نظام الكفيل

 

فتح حساب بيتكوين cryptocurrency

أكد أبوثنين خلال تصريحات للصحافيين أن مبادرة إلغاء نظام الكفيل تستهدف دعم رؤية الوزارة في بناء سوق عمل جاذب وتمكين وتنمية الكفاءات البشرية وتطوير بيئة العمل، حيث تقدم ثلاث خدمات رئيسية هي :

خدمة التنقل الوظيفي

وتطوير آليات الخروج والعودة

والخروج النهائي

وتابع أنها تشمل جميع العاملين الوافدين في منشآت القطاع الخاص.

إعلان

وتسعى السعودية، التي تتولى هذا العام الرئاسة الدورية لمجموعة العشرين التي تضم القوى الاقتصادية الكبرى، لدعم قطاعها الخاص في إطار خطة طموح لتنويع الاقتصاد المعتمد على النفط.

التداول الآمن عبر منصة بينانس

وذكر أبوثنين أن هذه الخطوة ستساعد في «استقطاب الكفاءات أصحاب المهارات العالية والمساهمة في تحقيق مستهدفات برنامج رؤية المملكة 2030».

ويلزم نظام الكفالة المعمول به في الوقت الراهن العامل الوافد بالعمل لدى جهة عمل واحدة، ووفقاً للمبادرة الجديدة ستستند العلاقة بين أصحاب العمل والعاملين إلى عقد عمل معتمد من الحكومة،

كما تتيح للعاملين التقدم مباشرة للحصول على خدمات عبر منصة إلكترونية حكومية بدلاً من انتظار موافقة إلزامية من صاحب العمل.

مزايا من المتوقع أن يجنيها الاقتصاد السعودى من إلغاء نظام الكفالة

 

مزايا من المتوقع أن يجنيها الاقتصاد السعودى من إلغاء نظام الكفالة، وذلك عقب إعلان من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عن إطلاق مبادرة “مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية”

 

والتى تضمنت إحلال نظام عقد العمل محل نظام الكفالة، ضمن سلسلة من الإصلاحات الهيكلية التى شهدها الاقتصاد السعودى منذ إطلاق رؤية المملكة 2030،

 

إعلان

لينهى بذلك نظام استمر لنحو 72 عاما وتحديدا منذ العام 1371هـ إفرز سوقا للعمل جعل من الوافد الأجنبي الأكثر جذبا لأصحاب الشركات والمنشآت.

 

انخفاض معدل البطالة بين السعوديين

 

المكسب الأول المستهدف للاقتصاد السعودى بإلغاء نظام الكفالة إذ كان المواطن السعودى المتضرر الأول من نظام الكفيل والذى أعطى مزايا للوافد الأجنبي لدى أصحاب الأعمال على حساب المواطن،

 

مما أدى إلى بطالة المواطن وتدنى الأجور، فهناك الكثير من الوظائف التى ينفر منها المواطن السعودي بسبب رداءة بيئة العمل وتدني الأجور والتي رسخها نظام الكفيل

 

وجعل من الوافد عنصر أساسي لتعظيم الأرباح الفردية لأصحاب العمل في المملكة على المصلحة العليا للبلاد.

 

إعلان

مساهمة القرار في جذب الاستثمارات الاجنبية

 

ثاني المزيا التي سيجنيها الاقتصاد السعودي فسوق العمل يرتبط بشكل مباشر بجذب الاستثمارات الاجنبية، حيث تمثل اصلاحاته من المحفزات الاساسية التي يبحث عنها المستثمر في مختلف دول العالم،

 

وتشكل حزمة الاصلاحات سلسلة مترابطة تؤثر بعضها في بعض وترفع من تنافسية الاقتصاد السعودي الذي بات محط انظار العديد من الشركات العالمية الكبرى لما يزخر به من انفتاح وحماية وتحفيز للقطاع الخاص السعودي والاجنبي.

 

القضاء على السوق السوداء لبيع التأشيرات

 

ثالث المزايا الهامة لقرار إلغاء نظام الكفيل فمن عيوب نظام الكفالة أنه فتح المجال للسوق السوداء لبيع التأشيرات حيث يتم بيعها بدون النظر لمصلحة البلد مما ساهم في استقبال السوق لعمالة فائضة ساهمت بشكل كبير في تدني الأجور وانتشار ظاهرة التستر التجاري.

 

إعلان

جذب العمالة المهنية

 

 بعد أن ساهم نظام الكفالة في استقدام عمالة غير كفء من خلال فتحه المجال أمام الشركات والمستثمرين والمواطنين وملاك المؤسسات الصغيرة والمتوسطة استقدام عمالة غير مهنية أدت إلى انخفاض انتاجية الوافد في الاقتصاد السعودي،

 

فإلغاء نظام الكفالة من شأنه ان يرفع من انتاجية العمالة الاجنبية والتي ستقتصر على الكفاءات.

 

إلغاء نظام الكفيل يدعم نظام عقد العمل من تنافسية المواطن السعودي أمام الأجنبي

 

 

حيث يشكل المواطن السعودي في حالة اقتصار العلاقة بين صاحب العمل والعامل على عقد العمل صاحب ميزة تتمثل في عدم هروبه وسهولة الوصول إليه على العكس من الأجنبي

إعلان

 

بإلغاء نظام الكفيل سيكون في مقدوره الرجوع لبلده والاخلال ببنود العقد الموقع معه، وهو ما يمثل الميزة الخامسة التي سيجنيها الاقتصاد السعودي.

 

 

إلغاء نظام الكفيل فرصة للاقتصاد السعودي

 

لاستقطاب أصحاب الكفاءات والتخصصات الدقيقة 

 

من مختلف دول العالم واللذين يرفضون الخضوع لنظام الكفالة في ضوء ارتفاع الطلب عليهم في العديد من الدول التي لا تطبق نظام الكفالة الميزة السادسة التي سيجنيها الاقتصاد السعودي،

إذ يشكل اصلاح بيئة العمل لاستقطاب الكفاءات سواء المحلية أو الأجنبية فرصة لقبول المواطنين السعوديين العمل والمنافسة العادلة أمام الأجنبي

إعلان

 

الذي شكل تدني اجره وتدني ظروف العمل التي يعمل فيها عامل جذب لأصحاب الأعمال على حساب الشباب السعودي.

 

ويأتي تحسين انتاجية الوافدين اصحاب الكفاءات من الميزة السابعة التي سيجنيها الاقتصاد السعودي فتحسين العلاقة التعاقدية بين العامل الوافد وصاحب العمل

 

من خلال التعديل على لوائح وأنظمة العمل للسماح بالتنقل الوظيفي للوافدين وتحسين آليات الخروج والعودة والخروج النهائي مما سيساهم في رفع جاذبية سوق العمل ورفع تنافسيته، ويعزز جاذبيته للعمالة الوافدة ذوي المهارات العالية.

 

إذا يساهم نظام عقد العمل في تحسين ظروف العمل للوافدين من خلال رفع رضا الوافدين وحفظ حقوق العامل وزيادة إنتاجيتهم في سوق العمل وزيادة تنافسية المملكة لاستقطاب المواهب العالمية.

 

 القضاء على بعض التحديات وحلها ومن بينها:

إعلان

 

اما ثامن مزيا قرار إلغاء نظام الكفيل التي سيجنيها الاقتصاد السعودي فيتمثل فيعدم التزام فئات محدودة من اصحاب الاعمال بحقوق العمالة الوافدة مما يؤثر بشكل سلبي على جاذبية سوق العمل،

 

إذ من المتوقع أن يتم تطوير اللوائح والأنظمة المعدلة لضمان حقوق الوافدين، إذ مثل إساءة البعض في التعامل مع العمالة الوافدة إلى الإساءة لصورة المملكة

 

حيث أدى النظام إلى سيطرت رب العمل والضغط على العامل للتنازل عن حقوقه، وتصل في بعض الأحيان إلى تسفيره مما يدخله في عملية المساومات،

 

بل وصل الامر إذا لم يعجب العامل الكفيل بشكل مبرر يمتنع عن صرف رواتبه، وكذلك عدم نقل كفالته وغيرها من الخلافات؛ مما يدخل العامل في دوامة بين الجهات الحكومية.

 

دعم مرونة سوق العمل في المملكة

إعلان

 

 من المتوقع أن يسهم قرار إلغاء نظام الكفيل في رفع ترتيب المملكة العربية السعودية على مؤشر مرونة سوق العمل العالمي والذي ينقسم إلى محورين رئيسيين يتضمن كل منهما العديد من المؤشرات الفرعية،

 

الأول هو محور الهيكليات ويتضمن المؤشرات المتعلقة بالتركيبة السكانية والتنمية الاقتصادية والقدرات والتنويع الاقتصادي وعدم المساواة.

 

ويتضمن المحور الثاني، وهو محور السياسات، المؤشرات المتعلقة بالتعليم والمهارات والعمالة والابتكار والتكنولوجيا وريادة الأعمال والإحصاءات.

 

وعاشرا تعول الحكومة على الغاء نظام الكفيل واطلاق “مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية” لتقليص معدل القضايا العمالية، التي بلغت في آخر 3 أعوام 153 ألف قضية بمعدل زيادة 167 في المائة،

 

وحل معضلة تأخر تسليم الأجور للعاملين، التي سجلت 1.2 مليون حالة تأخير.

إعلان

 

جورنال العرب

حرية الرأي

المصادر: وكالات

 

إعلان
انقر للتعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقتصاد

أسعار الذهب تنخفض

تم النشر

في

أسعار الذهب تنخفض
شارك مع من تحب

أنخفضت أسعار الذهب بنحو نصف بالمئة، الجمعة، بعدما أكد الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأمريكي)، استمراره في سياساته النقدية المرنة، رغم مؤشرات على التعافي الاقتصادي وارتفاع التضخم.

ورئيس المركزي الأمريكي جيروم باول استبعد تشديد السياسة النقدية في المدى القريب

 

انخفضت أسعار الذهب

 

ومع تواتر بيانات اقتصادية قوية، أذكت تقديرات بتشديد السياسات النقدية في وقت أقرب من المتوقع.

وبحلول الساعة 8.18 (ت.غ)، انخفضت أسعار الذهب في التعاملات الفورية

بمقدار 6.63 دولار أو بنسبة 0.36 بالمئة، ليتداول عند 1822.87 دولار للأوقية.

ونزل في العقود الأمريكية الآجلة 5.75 دولار أو بنسبة 0.32 بالمئة، إلى 1823.25 دولار للأوقية.

 

إعلان

وكان رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول قال في شهادة أمام لجنة في الكونغرس، الأربعاء والخميس،

 

أن المركزي ما زال ملتزما باستخدام الأدوات المتاحة لديه لدعم الاقتصاد إلى حين عودته لمستويات التوظيف لما قبل جائحة كورونا.

 

ورغم تجاوز التضخم المعدل المستهدف بفارق كبير، إلا أن باول اعتبر أنه مؤقت، نتيجة إعادة فتح الاقتصاد ويستهدف المركزي الأمريكي معدل تضخم عند 2 بالمئة على المدى البعيد.

 

التضخم الأمريكي وأسعار الذهب

 

التضخم الأمريكي وأسعار الذهب

التضخم الأمريكي وأسعار الذهب

 

 بلغ في يونيو الماضي، 5.4 بالمئة على أساس سنوي، ارتفاعا من 5 بالمئة في مايو/ايار ومنذ مارس/آذار 2020، يبقي الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة قريبة من الصفر (في نطاق صفر-25 بالمئة)،

 

ويواصل برنامجا واسعا لشراء السندات بمعدل 120 مليار دولار شهريا.

إعلان

 

وأكد باول في شهادته أمام الكونغرس أنه لا نية للاحتياطي الفدرالي لتغيير أسعار الفائدة وتقليص برنامج شراء السندات في المدى القريب.

 

لكن الذهب ما زال جاذبا للمستثمرين مع الانخفاض المتواصل لعائدات السندات الأمريكية، واتجاه الدولار للانخفاض بعد تصريحات باول.

 

وعلى مدى الأيام الماضية، حد صعود الدولار من جاذبية الذهب، إذ يرفع الدولار القوي من كلفة اقتناء المعدن النفيس لحاملي العملات الأخرى.

 

جورنال العرب / وكالات

إعلان
مواصلة القراءة

سوشيال ميديا

ملفات جورنال العرب

سياحة

عرب المهجر

إعلان
إعلان
إعلان

ترند