Connect with us

الدوري الإيطالي

رونالدو يسقط أمام كورونا Ronaldo

Published

on

رونالدو يسقط أمام كورونا Ronaldo
أصاب فيروس كورونا النجم كريستيانو رونالدو Ronaldo .. وهو خبر صدم عشاق الساحرة المستديرة بعدما أعلن الاتحاد البرتغالي عن إصابة نجم فريق يوفنتوس الإيطالي بالفيروس، ليلتحق بقائمة لاعبي الساحة المستديرة الذين تمكّن منهم وباء كوفيد-19.

الأمر لم يكن مفاجئاً لدى بعض المتابعين، حيث أشارت وسائل إعلام إيطالية، الجمعة، إلى أنّ رونالدو في خطر، حين أصبح أوّل لاعب يكسر قواعد الحجر الصحي والعزل الإجباري بيوفنتوس نهاية الأسبوع الماضي.وخضع يوفنتوس للعزل الصحي في أحد الفنادق القريبة من مركز التدريب، بعدما ثبت إصابة شخصين من الموظفين بفيروس كورونا السبت الماضي.

ووفقاً لصحيفة “لا غازيتا ديلو سبورت” الإيطالية، فإن رونالدو لم يوافق على البقاء في الفندق لعدة أيام، لأن ذلك كان سيمنعه من لعب مباراة منتخب البرتغال الودية ضد المنتخب الأسباني ، والتي انتهت بالتعادل السلبي.

رونالدو وبقية زملائه في الفريق أجروا اختبارين سلبيين فماذا حدث ؟

وكان رونالدو وبقية زملائه في الفريق قد أجروا بالفعل اختبارين سلبيين، لكن وفقا لبروتوكول الاتحاد الإيطالي، فقد احتاجوا إلى اختبار آخر في الأيام التالية للسماح لهم بمغادرة الفندق.

رونالدو يسقط أمام كورونا Ronaldo

وأوضحت الصحيفة الإيطالية أن رونالدو رفع صوته أمام مديري النادي وزملائه، وقرر مغادرة غرفة تبديل ملابس ملعب “أليانز ستاديوم”، حيث وصل الفريق مساء الأحد لمواجهة نابولي، الذي لم يحضر للمباراة. وعاد رونالدو إلى المنزل قبل سفره إلى البرتغال للانضمام إلى منتخب بلاده في اليوم التالي

جورنال العرب

المصدر: وكالات _ اخبار الآن

Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رياضة

البرازيلي رونالدو: مباراة قمة إيطاليا لن تحسم اللقب

Published

on

البرازيلي رونالدو مباراة قمة إيطاليا لن تحسم اللقب

قال البرازيلي رونالدو مهاجم إنتر ميلان السابق، إن مباراة قمة الدوري الإيطالي لكرة القدم أمام يوفنتوس لن تكون حاسمة للقب، بينما أبدى الفائز مرتين بكأس العالم إعجابه بالمخضرم زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان.

ويستضيف إنتر صاحب المركز الثاني غريمه يوفنتوس حامل اللقب في “قمة إيطاليا” في سان سيرو، وإذا خرج بالانتصار سيتقدم بفارق سبع نقاط على الفريق القادم من تورينو الذي يحتل المركز الرابع.

وأظهر فريق المدرب أنطونيو كونتي جديته في إنهاء سيطرة يوفنتوس على اللقب على مدار تسع سنوات، إلى جانب ميلان المتصدر الحالي.
لكن رونالدو، الذي قضى خمس سنوات في إنتر خلال الفترة 1997-2002 ولعب لموسمين مع ميلان في وقت لاحق، قلل من أهمية تأثير مباراة الأحد، وتحدث أيضا عن فرص ميلان.

رونالدو : مباراة القمة لن تكون حاسمة

وقال الهداف البرازيلي لصحيفة “جازيتا ديلو سبورت” مع تبقي نصف الموسم فإنه فقط من باب الثقة في النفس ستحدد المباراة مدى جاهزية الفريق للمنافسة على هذا المستوى “إذا كنت تعتقد أن المنافسة ستقتصر بين الفريقين على اللقب، فيجب وضع ميلان في المعادلة أيضا. هذا الموسم استثنائي، وكأنها مباراة نهائية مفاجئة في بطولة. ميلان يفاجئني بسبب كرته الهجومية وسرعته ولاعبيه أصحاب الإمكانات”.

وتأثر ميلان بشكل إيجابي بعودة إبراهيموفيتش في يناير (كانون الثاني) 2020 ويتصدر المسابقة بفارق ثلاث نقاط وسيحاول إنهاء انتظاره الذي دام عشر سنوات للتتويج باللقب.

وساهم تألق المهاجم السويدي في نتائج ميلان؛ حيث سجل اللاعب البالغ عمره 39 عاما عشرة أهداف في سبع مباريات هذا الموسم، وعاد الأسبوع الماضي من غياب لمدة شهرين بسبب الإصابة.

وقال رونالدو “يقول إبراهيموفيتش باستمرار إنه يعتبرني مثله الأعلى، لكني أعتبره حالة استثنائية، وهو مثل رائع في كرة القدم. حتى لو لم أكن تعرضت لكل هذه الإصابات، لم أكن سأستمر في اللعب حتى سن 40 مثله”.

جورنال العرب

المصدر: وكالات

Continue Reading

رياضة

يوفنتوس يستعيد توازنه على حساب أودينيزي 4-1

Published

on

يوفنتوس يستعيد توازنه على حساب أودينيزي 4-1

استعاد يوفنتوس توازنه بفوز مستحق على ضيفه أودينيزي 4-1 ، الأحد، ضمن الجولة 15 من منافسات الدوري الإيطالي.

وضع البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس في المقدمة عند الدقيقة 31، من كرة مررها أرون رامزي للنجم البرتغالي الذي اخترق الدفاع وسدد بطريقة جميلة على يمين الحارس.

وواصل فرض أفضليته على اللعب، محرزًا هدفًا ثانيًا في الدقيقة 49 إثر تمريرة بينية أرسلها رونالدو إلى المنطلق فريدريكو كييزا الذي واجه المرمى وأسكن الكرة الشباك.

وفي الدقيقة 70، عاد كريستيانو رونالدو ليمارس هوايته المفضلة محرزًا ثالث أهداف اليوفي من كرة رودريغو بيتانكور.

يوفنتوس يعوض سقوطه على ميدانه

ومع حلول الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة، سجل أودينيزي هدفه الوحيد عن طريق الهولندي مارفين زيجيلار، قبل أن يُعيد الأرجنتيني باولو ديبالا الفارق إلى ما كان عليه بهدف رابع في الدقيقة الثانية من الوقت البديل.

وبهذا عوض سقوطه على ميدانه في الجولة السابقة أمام فيورنتينا، رافعًا رصيده إلى 27 نقطة يحتل بها المركز الخامس، فيما تجمد رصيد أودينيزي عند 15 نقطة في المركز الثالث عشر.​​​​​​​

جورنال العرب

Continue Reading

ترند