تواصل معنا

الجزائر

استئناف الدراسة في الجزائر بـ”الابتدائي” 21 أكتوبر

تم النشر

في

الدراسة في الجزائر
شارك مع من تحب

تفتح مدارس الجزائر أبوابها في 21 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بعد إغلاق استمر منذ مارس/ آذار الماضي في إطار تدابير مواجهة جائحة كورونا جاء القرار بعد اجتماع لمجلس الوزراء برئاسة الرئيس عبدالمجيد تبون، وفق بيان نشرته الرئاسة على صفحتها بموقع فيسبوك.

وتقرر “تحديد 21 أكتوبر 2020 موعدا لدخول المستوى الابتدائي في كل ولايات البلاد، و4 نوفمبر/ تشرين الثاني بالنسبة للمتوسط والثانوي”.

وحدد البيان 15 نوفمبر/ تشرين الثاني لدخول قطاع التكوين (التدريب) المهني، على أن يكون الدخول الجامعي في 22 من الشهر نفسه”.

وأعطت الرئاسة للجنة العلمية التابعة لوزارة الصحة، المكلفة بتسيير الوضع الصحي في البلاد، صلاحية “دراسة ومراجعة الأوضاع بخصوص الدخول المدرسي”، في إشارة إلى إمكانية مراجعة هذه القرارات تبعا لتطورات الوضع الصحي في البلاد.

وأغلقت السلطات الجزائرية في 12 مارس/ آذار الماضي كافة المؤسسات التعليمية في إطار تدابير مواجهة كورونا.

وقبل أيام أعلنت الحكومة توصلها إلى اتفاق مع نقابات القطاع وجمعيات أولياء التلاميذ بوضع بروتوكول صحي للوقاية من الوباء.

ويقضي البروتوكول بخفض عدد التلاميذ إلى النصف من أجل تطبيق شروط التباعد داخل المؤسسات التعليمية.

وإلى غاية الأحد، سجلت الجزائر 52 ألفا و136 إصابة، منها 1760 وفاة، و36 ألفا و578 حالة شفاء.‎

جورنال العرب

إعلان

إعلان
انقر للتعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجزائر

قنديل بحر سام في شواطئ الجزائر

تم النشر

في

بحر سام في شواطئ الجزائر
شارك مع من تحب

شواطئ الجزائر وفي 8 ولايات ساحلية حذرت وزارة البيئة الجزائرية في بيان للوزارة نشرته على صفحتها الرسمية على فيسبوك ،الأربعاء، من ظهور قنديل البحر البرتغالي السام .

حذر البيان من أن بقايا هذه القناديل تظل خطرة بعد موتها لعدة أيام

 

شواطئ الجزائر وبيان رسمي:

 

دعوة لليقظة والحذر بعد أن لوحظ قنديل البحر البرتغالي (Physalia physalis) مؤخرا على ضفافها.

 

وجرى توثيق وجود القنديل البرتغالي في مارس/ آذار الماضي قبالة سواحل ولاية وهران (غرب).

 

منذ ذلك الحين تم رصد قنديل البحر البرتغالي في 8 ولايات هي وهران وعين تيموشنت (غرب) وتيبازة وبومرداس وتيزي وزو وبجاية (وسط) وجيجل وسكيكدة (شرق) .

إعلان

 

وهذا النوع من قناديل البحر شديد السمية للإنسان والحيوان، وينتج عن التسمم شعور بألم شديد مصحوب بوخز وأعراض متعددة ناتجة عن التسمم العصبي والقلبي .

 

وأوصت وزارة البيئة المصطافين وبتجنب لمس هذه الأنواع الحية أو الميتة وإبلاغ السلطات المختصة في حال رصدها.

ويعرف قنديل البحر البرتغالي أيضا باسم “البارجة البرتغالية” و “رجل الحرب البرتغالي”.

 

وتمتلك الجزائر شريطا ساحليا على البحر المتوسط بطول 1600 كيلومتر، مقسم على 14 ولاية،حيث تشهد اكتظاظا كبيرا بالمصطافين في هذا الوقت من السنة.

 

جورنال العرب / وكالات

إعلان
مواصلة القراءة

سوشيال ميديا

ملفات جورنال العرب

سياحة

عرب المهجر

إعلان
إعلان
إعلان

ترند