جورنال العرب

ريال مدريد يخسر من ليفانتي على أرضه في مفاجأة كبيرة

ريال مدريد

تلقت آمال ريال مدريد في إحراز لقب الدوري الإسباني ضربة قوية اليوم السبت بعد أن أدت بطاقة حمراء مبكرة لإيدر ميليتاو إلى الهزيمة 2-1 أمام ليفانتي على ملعب ألفريدو دي ستيفانو.

 

تم طرد المدافع البرازيلي بسبب عرقلة مهاجم ليفانتي سيرجيو ليون من الخلف في دقائق المباراة الأولى وتحديدًا الدقيقة الثامنة، لكن هدف ماركو أسينسيو أشار إلى أن أصحاب الأرض يمكنهم الصمود. لكن ليفانتي وجد طريقه للعودة، حيث سجل جوزيه لويس موراليس هدف التعادل في وقت لاحق في الشوط الأول وتم تسجيل هدف الفوز عن طريق روجر مارتي في الشوط الثاني ليحقق الزائرون النقاط الثلاث.

 

ويتأخر ريال مدريد الآن بفارق سبع نقاط عن أتليتيكو متصدر الدوري ويملك الفريق الأخير مباراتين مؤجلتين.

 

أحداث مباراة ريال مدريد وليفانتي

 

كان المدرب زين الدين زيدان لا يزال غائبًا بسبب إصابته بفيروس كورونا، لذلك كان المساعد الموثوق به ديفيد بيتوني هو الرجل الرئيسي على مقاعد البدلاء، ولكن مع عدم وجود سيرجيو راموس وداني كارفاخال ولوكاس فاسكيز وناتشو وفيدي فالفيردي ورودريجو، كان هناك بعض التغييرات في التشكيلة.

 

وهذا يعني أن أدريان أودريوزولا استمتع ببداية نادرة في مركز الظهير الأيمن، بينما لعب ميليتاو مركز قلب الدفاع، بينما انضم أسينسيو وإيدن هازارد إلى كريم بنزيمة في الخط الأمامي.

 

في الدقائق العشر الأولى، سارت الأمور نحو الأسوأ بالنسبة لأصحاب الأرض عندما أتت هجمة مرتدة لفريق ليفانتي جعلت ميليتاو يسحق سيرجيو ليون من الخلف خارج المنطقة. كان مهاجم ليفانتي واضحًا في المرمى وكان أمامه الحارس تيبو كورتوا فقط للتغلب عليه، وبعد أن حصل ميليتاو في البداية على بطاقة صفراء، طُرد المدافع البرازيلي بإذن من حكم الفيديو المساعد.

 

ومع ذلك، بدا أن الطرد كان بمثابة حافز لريال مدريد في الوقت الحالي، وبعد دقائق تقدموا 1-0 بفضل تمريرة رائعة من توني كروس إلى أسينسيو، الذي أنهى المباراة بثقة ليكسر الجمود الحاصل.

 

واعترض ليفانتي بسبب أن ميندي ارتكب خطأ على ميليرو في منطقة مدريد قبل تمريرة كروس، لكن لم تكن هناك مكالمة واردة من حكم الفيديو المساعد والحكم ميدي خيمينيز.

 

خسارة ريال مدريد أمام ليفانتي
خسارة ريال مدريد أمام ليفانتي

 

تُرك ليفانتي مترنحًا بسبب هدف مدريد الأول، لكنه سرعان ما استعاد موطئ قدمه واستعاد بعضًا من مستواه وجاء هدف التعادل بعد فترة وجيزة من مرور نصف ساعة بتمريرة عرضية رائعة من خورخي ميرامون إلى موراليس، الذي سدد الكرة المرتدة وسدد كرة مثالية تغلبت على كورتوا ليعادل الأمور بالتعادل 1-1.

 

التغيير الأول لريال مدريد لم يأت إلا قبل مرور ساعة بقليل، حيث حل فينيسيوس محل هازارد. سيكون البرازيلي في منتصف الأمور على الفور، ولكن ليس بطريقة جيدة تمامًا، حيث تم الحكم على خطأه ضد كليرك على حافة المنطقة في النهاية بركلة جزاء بواسطة VAR. تقدم روجر مارتي لتسديد ركلة الجزاء، لكن تم صدها من يد كورتوا الممدودة، وحافظ على النتيجة متساوية.

 

عوّض روجو تضييعه لركلة الجزاء وسدد تصويبة ممتازة بعد متابعة ركنية تم تنفيذها ليمنح ليفانتي التقدم 2-1 قبل أقل من ربع ساعة من اللعب. قام باردي بعمل جيد في تمرير تمريرة إلى روجر، الذي لمس الكرة ثم سددها بالقدم اليمنى.

 

مع تبقي دقائق قليلة على نهاية المباراة، تم تغيير مركز بمركز واستبدال كريم بنزيمة بماريانو دياز، بينما حصل الشاب سيرجيو أريباس على الدقائق الأولى المهمة مع الفريق الأول بعد استبدال أسينسيو.

 

نجح ريال مدريد مرات عديدة من قبل في صناعة معجزة في اللحظة الأخيرة لتحقيق نتيجة إيجابية على أرضه، لكن في هذا اليوم كانت الأمور مختلفة، حيث أحكم ليفانتي سيطرته على مجريات الأمور ليخرج من العاصمة بالنقاط الثلاث.

 

عانى ديفيد بيتوني مدرب الفريق المؤقت في ليلة صعبة في ملعب ألفريدو دي ستيفانو ، حيث تعرض ريال مدريد للهزيمة أمام ليفانتي في غياب زين الدين زيدان ، وعلى الرغم من أن ليفانتي كان يستحق الفوز ، إلا أن سقوط لوس بلانكوس كان من صنع يديه. تبع البطاقة الحمراء من إيدر ميليتاو في وقت مبكر خطأ آخر من قبل فينيسيوس جونيور ، الذي سب ركلة جزاء أنقذها تيبو كورتوا وينبغي علينا الانتظار لنرى ما إذا كانت تلك الهزيمة مجرد كبوة أم بداية الطرق المُظلم للفريق وذلك بعد رحيل نجم الفريق كريستيانو رونالدو.

 

محمد حامد/ جورنال العرب 

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.