تواصل معنا

الدوري الإسباني

ريال مدريد يخسر من ليفانتي على أرضه في مفاجأة كبيرة

تم النشر

في

مدريد

تلقت آمال ريال مدريد في إحراز لقب الدوري الإسباني ضربة قوية اليوم السبت بعد أن أدت بطاقة حمراء مبكرة لإيدر ميليتاو إلى الهزيمة 2-1 أمام ليفانتي على ملعب ألفريدو دي ستيفانو.

 

تم طرد المدافع البرازيلي بسبب عرقلة مهاجم ليفانتي سيرجيو ليون من الخلف في دقائق المباراة الأولى وتحديدًا الدقيقة الثامنة، لكن هدف ماركو أسينسيو أشار إلى أن أصحاب الأرض يمكنهم الصمود. لكن ليفانتي وجد طريقه للعودة، حيث سجل جوزيه لويس موراليس هدف التعادل في وقت لاحق في الشوط الأول وتم تسجيل هدف الفوز عن طريق روجر مارتي في الشوط الثاني ليحقق الزائرون النقاط الثلاث.

 

ويتأخر ريال مدريد الآن بفارق سبع نقاط عن أتليتيكو متصدر الدوري ويملك الفريق الأخير مباراتين مؤجلتين.

 

أحداث مباراة ريال مدريد وليفانتي

 

كان المدرب زين الدين زيدان لا يزال غائبًا بسبب إصابته بفيروس كورونا، لذلك كان المساعد الموثوق به ديفيد بيتوني هو الرجل الرئيسي على مقاعد البدلاء، ولكن مع عدم وجود سيرجيو راموس وداني كارفاخال ولوكاس فاسكيز وناتشو وفيدي فالفيردي ورودريجو، كان هناك بعض التغييرات في التشكيلة.

 

وهذا يعني أن أدريان أودريوزولا استمتع ببداية نادرة في مركز الظهير الأيمن، بينما لعب ميليتاو مركز قلب الدفاع، بينما انضم أسينسيو وإيدن هازارد إلى كريم بنزيمة في الخط الأمامي.

 

في الدقائق العشر الأولى، سارت الأمور نحو الأسوأ بالنسبة لأصحاب الأرض عندما أتت هجمة مرتدة لفريق ليفانتي جعلت ميليتاو يسحق سيرجيو ليون من الخلف خارج المنطقة. كان مهاجم ليفانتي واضحًا في المرمى وكان أمامه الحارس تيبو كورتوا فقط للتغلب عليه، وبعد أن حصل ميليتاو في البداية على بطاقة صفراء، طُرد المدافع البرازيلي بإذن من حكم الفيديو المساعد.

 

ومع ذلك، بدا أن الطرد كان بمثابة حافز لريال مدريد في الوقت الحالي، وبعد دقائق تقدموا 1-0 بفضل تمريرة رائعة من توني كروس إلى أسينسيو، الذي أنهى المباراة بثقة ليكسر الجمود الحاصل.

 

واعترض ليفانتي بسبب أن ميندي ارتكب خطأ على ميليرو في منطقة مدريد قبل تمريرة كروس، لكن لم تكن هناك مكالمة واردة من حكم الفيديو المساعد والحكم ميدي خيمينيز.

 

خسارة ريال مدريد أمام ليفانتي

خسارة ريال مدريد أمام ليفانتي

 

تُرك ليفانتي مترنحًا بسبب هدف مدريد الأول، لكنه سرعان ما استعاد موطئ قدمه واستعاد بعضًا من مستواه وجاء هدف التعادل بعد فترة وجيزة من مرور نصف ساعة بتمريرة عرضية رائعة من خورخي ميرامون إلى موراليس، الذي سدد الكرة المرتدة وسدد كرة مثالية تغلبت على كورتوا ليعادل الأمور بالتعادل 1-1.

 

التغيير الأول لريال مدريد لم يأت إلا قبل مرور ساعة بقليل، حيث حل فينيسيوس محل هازارد. سيكون البرازيلي في منتصف الأمور على الفور، ولكن ليس بطريقة جيدة تمامًا، حيث تم الحكم على خطأه ضد كليرك على حافة المنطقة في النهاية بركلة جزاء بواسطة VAR. تقدم روجر مارتي لتسديد ركلة الجزاء، لكن تم صدها من يد كورتوا الممدودة، وحافظ على النتيجة متساوية.

 

عوّض روجو تضييعه لركلة الجزاء وسدد تصويبة ممتازة بعد متابعة ركنية تم تنفيذها ليمنح ليفانتي التقدم 2-1 قبل أقل من ربع ساعة من اللعب. قام باردي بعمل جيد في تمرير تمريرة إلى روجر، الذي لمس الكرة ثم سددها بالقدم اليمنى.

 

مع تبقي دقائق قليلة على نهاية المباراة، تم تغيير مركز بمركز واستبدال كريم بنزيمة بماريانو دياز، بينما حصل الشاب سيرجيو أريباس على الدقائق الأولى المهمة مع الفريق الأول بعد استبدال أسينسيو.

 

نجح ريال مدريد مرات عديدة من قبل في صناعة معجزة في اللحظة الأخيرة لتحقيق نتيجة إيجابية على أرضه، لكن في هذا اليوم كانت الأمور مختلفة، حيث أحكم ليفانتي سيطرته على مجريات الأمور ليخرج من العاصمة بالنقاط الثلاث.

 

عانى ديفيد بيتوني مدرب الفريق المؤقت في ليلة صعبة في ملعب ألفريدو دي ستيفانو ، حيث تعرض ريال مدريد للهزيمة أمام ليفانتي في غياب زين الدين زيدان ، وعلى الرغم من أن ليفانتي كان يستحق الفوز ، إلا أن سقوط لوس بلانكوس كان من صنع يديه. تبع البطاقة الحمراء من إيدر ميليتاو في وقت مبكر خطأ آخر من قبل فينيسيوس جونيور ، الذي سب ركلة جزاء أنقذها تيبو كورتوا وينبغي علينا الانتظار لنرى ما إذا كانت تلك الهزيمة مجرد كبوة أم بداية الطرق المُظلم للفريق وذلك بعد رحيل نجم الفريق كريستيانو رونالدو.

 

محمد حامد/ جورنال العرب 

إعلان
انقر للتعليق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الدوري الإسباني

ريال مدريد يهزم إلتشي في الوقت القاتل ويصعد لوصافة الدوري

تم النشر

في

بواسطة

مدريد 2

سجل كريم بنزيمة هدفاً مذهلاً في الوقت المحتسب بدل الضائع، حيث تم إحياء سعي ريال مدريد وراء أتليتكو مدريد المتصدر بالفوز على إلتشي.

 

وأصيب الفريق المدريدي، الذي بدأ اليوم متأخرا بفارق ثماني نقاط عن غريمه في المدينة فريق أتلتيكو المتصدر، بالذهول في الدقيقة 61 عندما سجل الفريق الضيف هدفًا حيث سدد داني كالفو الكرة بضربة رأس في الشباك.

 

عادل بنزيمة من عرضية لوكا مودريتش في الدقيقة 73.

 

مع نفاذ الوقت تدريجيًا، أطلق الفرنسي تسديدة في الزاوية الصعبة بعد تبادل للعديد من التمريرات مع كاسيميرو.

 

الآن انتقل ريال إلى المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن برشلونة الذي يواجه ويسكا يوم الاثنين. يلعب أتليتيكو ضد خيتافي في الساعة الحادية عشرة مساءً بتوقيت السعودية.

 

بنزيمة ينقذ ريال مدريد مرة أخرى

 

نجم المباراة

نجم المباراة

 

دخل لوس بلانكوس المباراة بعد تعادلين، بما في ذلك التعادل 1-1 أمام أتلتيكو الأسبوع الماضي.

 

خلال تلك الفترة، احتل الغريم اللدود برشلونة المركز الثاني، في حين فاز المتصدر بمباراته المؤجلة ضد أتلتيك بلباو ليقوم بتعزيز تفوقه.

 

كانت الهزيمة أمام إلتشي غير واردة، على الرغم من وصول المتعثرين إلى ملعب ألفريدو دي ستيفانو على خلفية فوز مثير للإعجاب على إشبيلية ساعدهم على الخروج من منطقة الهبوط.

 

في الشوط الأول، بالكاد تسبب فريق المدرب زين الدين زيدان في إزعاج الفريق القادم من مدينة فالنسيا، الذي بدا خطيرا عند طوال أطوار الشوط الأول، خاصة عندما استحوذ الكولومبي يوهان موخيكا على الكرة على اليسار.

 

زاد الريال من الإيقاع بعد الاستراحة؛ ومع ذلك، فقد كانوا يهدرون في الاستحواذ ثم تعرضوا لضربة قوية عندما قفز كالفو أعلى ليستغل ركنية ويُسكن الكرة في الشباك.

 

ورد مدرب ريال مدريد بثلاث تبديلات شملت لاعب الوسط المخضرم مودريتش. قدم الكرواتي الذي يمكن الاعتماد عليه، والذي يتواجد في صفوف النادي منذ 2012، العرضية المثالية لبنزيمة ليُعادل النتيجة 11 دقيقة.

 

واصل ريال مدريد الضغط واقترب كاسيميرو من منطقة الجزاء قبل أن يلعب دورًا رئيسيًا في تسجيل الهدف الثاني وإهداء فريقه النقاط الثلاث.

 

تبادل بنزيمة عدة تمريرات مع لاعب خط الوسط البرازيلي قبل أن يسدد كرة بزاوية لأول مرة بعيدًا عن متناول حارس إلتشي إدغار باديا.

 

تحديث: أضاع أتليتيكو مدريد فرصة فتح فارق ثماني نقاط في صدارة الدوري الإسباني بعد أن احتل خيتافي السيطرة عليه.

 

أتلتيكو مدريد

أتلتيكو مدريد

 

تلقى آلان نيوم لاعب خيتافي بطاقة حمراء مباشرة بعد عرقلته للمدافع رينان لودي، قبل أن يسدد لويس سواريز على القائم في الدقائق الأخيرة.

 

يمكن لبرشلونة تقليص الفارق إلى أربع نقاط إذا فاز على ويسكا يوم الاثنين.

 

قفز ريال مدريد وتخطى برشلونة إلى المركز الثاني في وقت سابق يوم السبت حيث حقق هدف كريم بنزيمة الرائع في وقت متأخر فوزه 2-1 على أرضه على إلتشي.

 

يسافر أتليتي بقيادة دييجو سيميوني إلى تشيلسي في دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء، ويحتاج لقلب تأخره 1-0 في مباراة الذهاب للوصول إلى ربع النهائي.

 

موعد الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة

لقد اقترب موعد الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة ويبدو أن صراع الدوري الساخن ولعبة الكراسي الموسيقية ستستمر حتى تلك المباراة على الأقل

 

والتي سيُحدد الفائز بها بشكل كبير من هو الفائز بلقب الدوري وخصوصًا أن برشلونة سوف يستقبل في ملعب الكامب نو ضيفه أتلتيكو مدريد

 

وإذا نجح في الفوز فقد يطيح به من سباق المنافسة على لقب الليجا، لذا نحن أمام شهرين ساخنين من صراع على اللقب يبدو أنه الأمتع في المواسم الأخيرة.

 

جورنال العرب

أكمل القراءة

سوشيال ميديا

دراما العرب

عرب المهجر

ترند