أبطال أوروبا
أبطال أوروبا

دورتموند ينتصر ويوفنتوس يتعثر في ذهاب دور الـ 16 في دوري أبطال أوروبا

سجل بورتو هدفاً في الدقيقة الأولى من كل شوط ليفوز في مباراته التي أقيمت اليوم في ذهاب الدور ثمن النهائي في دوري أبطال أوروبا ضد يوفنتوس.

 

انتهز مهدي تاريمي تمريرة رودريجو بينتانكور الخلفية السيئة لينزلق وليحولها في الشباك بعد 63 ثانية فقط.

 

يبدو أن بدايات الأشواط هي نقطة ضعف يوفنتوس حيث استغل موسى ماريجا خطأ آخر من خط الوسط الفرنسي رابيوت ليُضيف الهدف الثاني.

 

لكن فيديريكو كييزا سجل هدفًا في الدقيقة 82 قد يُساعد في مباراة إياب دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا والتي ستُقام في 9 مارس.

 

إثارة كبيرة في دوري أبطال أوروبا

 

سيطر يوفنتوس على دوري الدرجة الأولى الإيطالي، وفاز باللقب على مدار السنوات التسع الماضية، لكن فريق أندريا بيرلو كان بعيدًا عن وتيرته هذا الموسم على أرضه ولم يتمكن من التعامل الليلة مع فريق بورتو النشط والحيوي أيضًا.

 

ضغط الأبطال البرتغاليون منذ صافرة البداية وحصلوا على مكافأة فورية حيث أخفقت تمريرة بنتانكور تحت الضغط في أن يسمح فويتشخ تشيزني للمهاجم الإيراني الدولي تاريمي بالتسلل والتسجيل.

 

بدأ الشوط الثاني بطريقة كارثية مماثلة، حيث اختار ويلسون مانافا ماريجا ليُمرر له بدون أي رقابة على بعد ثمانية ياردات لتنزلق إلى الشباك في النهاية بالقرب من القائم.

 

انتصار فريق بورتو
انتصار فريق بورتو

 

وبلغ بورتو، الفائز بالبطولة تحت قيادة جوزيه مورينيو في 2004، دور الثمانية آخر مرة قبل موسمين وكان مرشحًا قويًا لبلوغ دور الثمانية قبل ثماني دقائق على النهاية.

 

لكن على الرغم من التزام كريستيانو رونالدو بالهدوء، إلا أن تشيزا الدولي الإيطالي انشق عن خط الوسط وسدد تصويبة رائعة ليمنح يوفنتوس هدفًا مهمًا خارج الأرض.

 

حقق بورتو فوزه التنافسي الأول على يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا، بعد أن فشل في الفوز بأي من مواجهاته الخمس الأولى معه، تعادل مرة وحيدة وخسر أربع مواجهات.

 

حقق بورتو فوزه الثاني فقط في مباريات خروج المغلوب العشر الماضية في دوري أبطال أوروبا، بعد أن خسر سبع من تسع مباريات سابقة قبل الليلة.

 

خسر يوفنتوس ثلاث من مباريات خروج المغلوب الأربع الماضية في دوري أبطال أوروبا، كما خسر في 14 مباراة سابقة من هذا النوع.

 

كان فيديريكو كييزا أول لاعب، بخلاف كريستيانو رونالدو، يسجل ليوفنتوس في مباراة خروج المغلوب بدوري أبطال أوروبا منذ بليز ماتويدي في أبريل 2018 في المباراة التي أقيمت ضد ريال مدريد.

 

كان هدف مهدي تاريمي بعد 61 ثانية هو أسرع هدف يُسجل في مراحل خروج المغلوب بدوري أبطال أوروبا منذ ديفيد ألابا لبايرن ضد يوفنتوس في أبريل 2013 (24 ثانية).

 

أصبح تاريمي خامس لاعب إيراني يسجل في دوري الأبطال بعد علي دائي، مهدي ماهدافيكيا، علي كريمي، سردار آزمون، وأول من يسجل كذلك في الأدوار الإقصائية.

 

واصل إيرلينج براوت هالاند مسيرته التهديفية المذهلة في دوري أبطال أوروبا حيث وضع بوروسيا دورتموند جانباً مشاكله المحلية للسيطرة على مباراة دور الستة عشر مع إشبيلية.

 

لقد تأخر الفريق الضيف في النتيجة في وقت مبكر بسبب تسديدة سوسو التي اصطدمت في ماتس هوملز وسكنت الشباك.

 

هدف دورتموند الأول
هدف دورتموند الأول

 

عادل محمود داود النتيجة قبل أن يسجل هالاند هدفه السابع عشر في 13 مباراة بالمسابقة ليضعهم في المقدمة.

 

نجح اللاعب الشاب في تسجيل هدف جديد قبل نهاية الشوط الأول، وسجل لوك دي يونج في وقت متأخر ليمنح إشبيلية الأمل في التعادل.

 

كان هناك حكم فيديو مساعد يتحقق من ركلة جزاء للجانب الإسباني في الوقت الإضافي لارتكاب خطأ محتمل من قبل توماس مونييه على دي يونج لكن الطاقم التحكيمي اعتبر أن الالتحام بين الاثنين قانوني.

 

مباراة الإياب ستُقام بين الفريقين في ألمانيا يوم 9 مارس، وكل الاحتمالات مفتوحة وخصوصًا أن الفريقان يلعبان كرة قدم هجومية رائعة.

 

هالاند يسير على خُطى مبابي

هالاند ومبابي في دوري أبطال أوروبا
هالاند ومبابي في دوري أبطال أوروبا

 

بعد أربع وعشرين ساعة من إعلان كيليان مبابي عن نفسه كأفضل لاعب في تسجيل الأهداف في أوروبا بثلاثية في ملعب كامب نو، أرسل هالاند تحذيرًا من نيته أن يكون مثل كريستيانو رونالدو فيما يخص منافسة الاعب الفرنسي لليونيل ميسي.

 

إذا بدت مثل هذه المقارنات سابقة لأوانها، فإن مبابي وهالاند مسؤولان الآن عن 28 هدفًا في دوري أبطال أوروبا منذ بداية الموسم الماضي. يملك ميسي ورونالدو 15 بينهما في نفس الوقت.

 

كما فعل مبابي ضد برشلونة، أرهب هالاند إشبيلية بقوته وسرعته.

 

لم يكن أي من لاعبي الفريق المتراجع راغبًا أو قادرًا على الاقتراب منه أثناء تقدمه إلى الأمام، وتبادل اللاعب النرويجي التمريرات مع جادون سانشو ليتغلب على الحارس ياسين بونو في النهاية ليضع الضيوف في المقدمة.

 

بالنسبة له للمرة الثانية، والثالثة لدورتموند، كانا ملتزمين للغاية وتراجعوا عن طريق الركض الذكي للنرويجي والتسديدة الدقيقة ذات القدم الجانبية المنخفضة.

 

يحافظ الهدفان على سجل هالاند في تسجيله ضد جميع الفرق الثمانية التي واجهها في دوري أبطال أوروبا.

 

وهو خامس لاعب في تاريخ المسابقة يسجل هدفين في ثلاث مباريات متتالية، بعد فيليبو إنزاغي وجيوفاني إلبر وكريستيانو رونالدو (ثلاث مرات) وروبرت ليفاندوفسكي.

 

لقد سجل 10 أهداف في البطولة في سبع مباريات فقط مع بوروسيا دورتموند، وهو أسرع لاعب يصل إلى هذا الرقم على الإطلاق بالنسبة لفريق، محطماً الرقم القياسي الذي سجله روي ماكاي مع بايرن ميونيخ (10 مباريات، 2003-2004).

 

وبالحديث عن بايرن، فإن مهاجمهم ليفاندوفسكي هو الوحيد القادر على مجاراة رصيد هالاند في دوري أبطال أوروبا البالغ 18 هدفًا منذ بداية الموسم الماضي.

 

يظهر أداء هالاند ورفاقه في إسبانيا فقط مدى ضعفهم على المستوى المحلي هذا الموسم.

 

ودخلوا مباراة الأربعاء بعد أن فازوا في ثلاث مباريات فقط من مبارياتهم الثمانية الماضية في جميع المسابقات ويحتلوا المركز السادس في البوندسليجا بفارق 16 نقطة عن بايرن ميونيخ المتصدر.

 

وأُقيل المدير الفني لوسيان فافر في شهر ديسمبر في نهاية العام الماضي بعد وصوله إلى دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، وتم تعيين إيدن ترزيتش مدربًا مؤقتًا، مع تعيين ماركو روز مدرب بوروسيا مونشنجلادباخ خلفًا له الموسم المقبل.

 

مع وجود تقارير تفيد بأنه سيتم بيع بعض أفضل نجوم النادي إذا فشلوا في التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، فإن الفوز بالبطولة هذا العام قد يكون الأمل الوحيد لروز للعمل مع هالاند وسانشو في موسم 2021-22.

 

محمد حامد / جورنال العرب

 

شاهد أيضاً

إصابة دييجو يورينتي بفيروس كورونا

إصابة دييجو يورينتي بفيروس كورونا

أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، عن إصابة دييجو يورينتي لاعب منتخب لا روخا، بفيروس كورونا. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *