الصفحة الرئيسية عالم التقنيةأوبو أوبو تهزم المنافسين وتتربع على عرش أكبر شركات الهواتف الذكية الصينية

أوبو تهزم المنافسين وتتربع على عرش أكبر شركات الهواتف الذكية الصينية


على الرغم من مشاكلها العديدة، دخلت Huawei عام 2021 كأكبر صانع للهواتف الذكية في الصين وكانت متخطية أوبو. ومع ذلك،

وبالنظر إلى تأثير التقزم الذي أحدثه الحظر الأمريكي على الشركة، فمن المحتمل أن تنتهي الهيمنة في النهاية. الآن، تفيد شركة Counterpoint المختصة بالإحصاءات الاقتصادية أن شركة أوبو قد استولت على الشركة كأكبر صانع للهواتف الذكية في الصين لأول مرة.

 

امتلكت شركة أوبو 21٪ من الحصة السوقية للبلاد في يناير 2021، واقتربت Vivo من تجاوزها بنسبة 20٪. والجدير بالذكر أن شركة Huawei تراجعت إلى المركز الثالث، مُشاركة مع Apple وXiaomi. تمتلك الشركات الثلاث الآن حصة سوقية تبلغ 16٪ لكل منها.

 

سقوط هواوي صارخ بشكل استثنائي. في الربع الثاني من عام 2020، امتلكت الشركة 46٪ من السوق الصينية – ظلت البلاد معقلًا للشركة.

تراجعت هذه الشعبية منذ ذلك الحين، حيث انخفضت من 30٪ في الربع الرابع من عام 2020 وهي سقطة اقتصادية كبيرة لشركة لها سمعة عالمية.

قامت Huawei أيضًا منذ ذلك الحين ببيع العلامة التجارية الفرعية لها وهي هونر من أجل توفير العديد من السيولة المالية، حيث من شأن ذلك أن يمثل تعويض لجزء من خسارة حصتها في السوق.

 

أوبو وهواوي: معركة صينية شرسة

أرباح الشركتين خلال الفترة الماضية

أرباح الشركتين خلال الفترة الماضية

أوبو لم تتوانى في استغلال ذلك الامر إطلاقًا حيث وسعت مبيعاتها في الصين بنسبة 33٪ على أساس شهري كما شهدت زيادة بنسبة 26٪ في المبيعات على أساس سنوي. تشير شركة الأبحاث أيضًا إلى أن شركة أوبو استحوذت على 16٪ فقط من الحصة السوقية للبلاد في الربع الرابع من عام 2020 وتم وضعها خلف Vivo.

 

جزء من نجاحها هو تبني استراتيجية شبيهة بإستراتيجية هواوي. تلعب الشركة الآن في القطاعات التي تخلت عنها منافستها. تمنح أمثال سلسلة Reno 5 المشترين المحتملين هاتفًا متوسطًا ممتازًا.

وعلى الرغم من أوجه القصور في التصوير في الهاتف، إلا أنه يحتوي على معالج سريع جدًا ودعم لشبكات الجيل الخامس المميزة وعمر بطارية طويل.

تُنتج أوبو هواتف عديدة في الفئة الاقتصادية لأصحاب الميزانية المنخفضة أمثال الأجهزة في سلسلة A، في حين أن لها وجود في قطاع الهواتف الرائدة عن طريق سلسلة Find X3.

 

لم يعد بإمكان Huawei، بسبب نقص المعالجات، التنافس مع الشركات الصينية الأخرى على جميع الجبهات. إنها تضع آمالها على المنتجات الراقية حصريًا، مثل Mate X2 القابل للطي وسلسلة P50 القادمة.

إنجازات أوبو

إنجازات أوبو

تواصل Oppo اكتساب حضور عالمي أكبر أيضًا، ولكن حتى إذا تمت مراجعة الحظر، فمن غير المرجح أن تستعيد Huawei ما فقدته بين عشية وضحاها.

 

في المنطقة العربية، تعد أوبو شريكًا أصيلًا في مبيعات جميع الهواتف الذكية حيث تحقق الشركة أرباح كبيرة وتبيع مئات الملايين من الأجهزة وهو ما جعلها تنال ثقة جميع الأسواق العربية تقريبًا في فترة وجيزة تُقدر بخمس سنوات

وذلك بفضل أنها تهتم بمبدأ القيمة مقابل السعر، أي سيقوم المستخدم بشراء هاتف يتناسب سعره تمامًا مع ما يُقدمه من إمكانيات ومواصفات قوية ولم يظهر إطلاقًا أنها تأثرت بسبب تداعيات فيروس كورونا.

 

الترويج الإعلاني المتميز للشركة أيضًا ساهم في توسيع قاعدة شعبيتها بصورة ملحوظة، حيث استعانت الشركة بنجم كرة القدم العالمي ونجم فريق ليفربول الإنجليزي محمد صلاح بالإضافة إلى المطرب المشهور محمد حماقي، في حملات إعلانية عديدة لهواتفها

وهو ما يُعد خطوة ذكية بالتأكيد من القائمين على الشركة ساهمت في جذب الانتباه للعلامة التجارية الصينية.

 

من المؤكد وجود أوبو في عالم الهواتف الذكية في الفترة المقبلة في مراكز متقدمة من حيث المبيعات والانتشار في الأسواق نظرًا لأن الشركة تهدف إلى الانقضاض على الصدارة وإقصاء سامسونج من عرش أكثر شركات هواتف الأندرويد نجاحًا في الوقت الحالي.

بقلم : محمد حامد / جورنال العرب


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد