تواصل معنا

الاقتصاد

موديز ولأول مرة تخفض تصنيف الكويت الائتماني Moodys

تم النشر

في

ولأول مرة تخفض تصنيف الكويت الائتماني Moodys
شارك مع من تحب

خفضت وكالة موديز للتصنيف الائتماني Moodys ، تصنيفها لدولة الكويت من AA2 إلى A1، بسبب التحديات التمويلية التي فرضتها جائحة كورونا، مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وقالت الوكالة في تقرير نشرته الأربعاء، إن استمرار عدم القدرة على استجابة الميزانية العامة لصدمات للإيرادات الناتجة عن انخفاض أسعار النفط، يشير إلى فعالية أضعف للسياسة المالية العامة.

وحسب التقرير، يعكس خفض التصنيف الائتماني للكويت زيادة في مخاطر السيولة للحكومة، وتقييما أضعف لمؤسسات الكويت.

وأفاد التقرير بأن التخفيض يأتي على خلفية انخفاض السيولة، وعدم التوصل إلى اتفاق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية حول إصدار قانون الدين العام المتوقف منذ 2017.

وأرجعت موديز النظرة المستقبلية المستقرة إلى قوة الاقتصاد، ومخزون الأصول الضخم لدى الصندوق السيادي والتي يمكن اللجوء إليها.

وحسب بيانات معهد صناديق الثروة السيادية “SWFI”، تراجعت أصول هيئة الاستثمار الكويتية (الصندوق السيادي) بقيمة 58.3 مليار دولار من 592 مليار دولار مطلع العام الحالي، إلى 533.65 مليار دولار في مايو/أيار الماضي.

وأشار التقرير إلى أن رفض إقرار قانون الدين العام، سيؤدي إلى استنفاذ أصول صندوق الاحتياطي العام قبل نهاية العام المالي الحالي في مارس/آذار المقبل.

ولفت إلى أن احتياجات ميزانية الكويت التمويلية تبلغ 27.6 مليار دينار (90 مليار دولار) خلال الأربع سنوات بنهاية العام المالي 2023/2024.

وتوقعت وكالة موديز أن يبلغ عجز ميزانية الكويت نحو 13.7 مليار دينار (45 مليار دولار) خلال العام المالي الحالي بما يعادل 38 بالمئة من الناتج المحلي، ثم يتراجع العجز إلى 10.6 مليارات دولار (34 مليار دولار) بما يعادل 25.7 بالمئة خلال العام المالي المنتهي في مارس/آذار 2020.

 

ضريبة القيمة المضافة

 

وكانت الحكومة الكويتية قد أجلت تطبيق ضريبة القيمة المضافة إلى 2021، وسط عدم اتفاق برلماني على إقرار القانون.

إعلان

وتعيش الكويت واحدة من أسوأ أزماتها الاقتصادية بسبب تأثيرات فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط، المصدر الرئيس لأكثر من 90 بالمئة من الإيرادات الحكومية.

كان وزير المالية الكويتي، أكد الشهر الماضي، أن السيولة المتوفرة تكفي لتغطية الرواتب لشهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

ويرفض البرلمان الكويتي مشروع قانون العام الجديد منذ انتهاء القانون السابق في أكتوبر/تشرين أول 2017، بسبب عدم قبول تمويل عجز الميزانية الحكومية عبر الاستدانة.

جورنال العرب

المصدر : وكالات

إعلان
انقر للتعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاقتصاد

أسعار الذهب تنخفض

تم النشر

في

الذهب تنخفض
شارك مع من تحب

أنخفضت أسعار الذهب بنحو نصف بالمئة، الجمعة، بعدما أكد الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأمريكي)، استمراره في سياساته النقدية المرنة، رغم مؤشرات على التعافي الاقتصادي وارتفاع التضخم.

ورئيس المركزي الأمريكي جيروم باول استبعد تشديد السياسة النقدية في المدى القريب

 

انخفضت أسعار الذهب

 

ومع تواتر بيانات اقتصادية قوية، أذكت تقديرات بتشديد السياسات النقدية في وقت أقرب من المتوقع.

وبحلول الساعة 8.18 (ت.غ)، انخفضت أسعار الذهب في التعاملات الفورية

بمقدار 6.63 دولار أو بنسبة 0.36 بالمئة، ليتداول عند 1822.87 دولار للأوقية.

ونزل في العقود الأمريكية الآجلة 5.75 دولار أو بنسبة 0.32 بالمئة، إلى 1823.25 دولار للأوقية.

 

وكان رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول قال في شهادة أمام لجنة في الكونغرس، الأربعاء والخميس،

 

أن المركزي ما زال ملتزما باستخدام الأدوات المتاحة لديه لدعم الاقتصاد إلى حين عودته لمستويات التوظيف لما قبل جائحة كورونا.

 

ورغم تجاوز التضخم المعدل المستهدف بفارق كبير، إلا أن باول اعتبر أنه مؤقت، نتيجة إعادة فتح الاقتصاد ويستهدف المركزي الأمريكي معدل تضخم عند 2 بالمئة على المدى البعيد.

 

التضخم الأمريكي وأسعار الذهب

 

إعلان
التضخم الأمريكي وأسعار الذهب

التضخم الأمريكي وأسعار الذهب

 

 بلغ في يونيو الماضي، 5.4 بالمئة على أساس سنوي، ارتفاعا من 5 بالمئة في مايو/ايار ومنذ مارس/آذار 2020، يبقي الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة قريبة من الصفر (في نطاق صفر-25 بالمئة)،

 

ويواصل برنامجا واسعا لشراء السندات بمعدل 120 مليار دولار شهريا.

 

وأكد باول في شهادته أمام الكونغرس أنه لا نية للاحتياطي الفدرالي لتغيير أسعار الفائدة وتقليص برنامج شراء السندات في المدى القريب.

 

لكن الذهب ما زال جاذبا للمستثمرين مع الانخفاض المتواصل لعائدات السندات الأمريكية، واتجاه الدولار للانخفاض بعد تصريحات باول.

 

وعلى مدى الأيام الماضية، حد صعود الدولار من جاذبية الذهب، إذ يرفع الدولار القوي من كلفة اقتناء المعدن النفيس لحاملي العملات الأخرى.

 

جورنال العرب / وكالات

مواصلة القراءة

ترند