ميسي الأمل في إنقاذ برشلونة من الديون

1 min


91
90 shares, 91 points
الأمل في إنقاذ برشلونة من الديون
الأمل في إنقاذ برشلونة من الديون

ميسي الأمل حيث  أصبح تذكرة إنقاذ برحمة من السماء في صورة أسطورة بشرية بعد أزمة الديون العاصفة والتي تهدد وجود الكيان التاريخي للنادي العريق برشلونة حيث تتوالى التسريبات عن :

ديون بلغت 730 مليون يورو “886 مليون دولار

الديون قصيرة الأجل تشمل مبلغ 266 مليون يورو للبنوك والمؤسسات المالية الأخرى يتعين سددها بحلول يونيو المقبل

كما تشمل 197 مليون يورو مستحقة لأندية أخرى مقابل لاعبين ضمهم برشلونة حيث لا زال هناك 40 مليون يورو يجب سدادها لنادي ليفربول الإنجليزي مقابل التعاقد مع البرازيلي كوتينيو

بحسب صحيفة “إل بريوديكو” الكتالونية يحاول برشلونة الحصول على قرض إضافي بقيمة 100 مليون يورو وهو مرتبط ببيع عدد من اللاعبين من أجل مواجهة الأزمة الراهنة

ميسي الأمل الوحيد في الإنقاذ

ويبقى الأمل على توقيع ميسي عقده مع النادي قبل نهاية عقده الصيف المقبل الأمل الوحيد في إنقاذ النادي حيث يعد رحيله بمثابة ضربة قاصمة لجهود النادي في الاستقرار والاستمرار بين الكبار بالعودة إلي سابق عهده
ميسي الأمل الوحيد في الإنقاذ
ميسي الأمل الوحيد في الإنقاذ

انتخابات رئاسة النادي

هذا ويعلن برشلونة خلال ساعات عن موعد جديد لانتخابات رئاسة النادي بعدما أبلغ المرشحين على الرئاسة خوان لابورتا وفيكتور فونت وتوني فريكسا بالأرقام المالية للنادي وذلك قبل إعلانها بشكل رسمي

 

جورنال العرب

المصدر : وكالات 

 

برشلونة,كيفية إيقاف النزيف من الأنف,برشلونة اليوم,ميسي,برشلونة و فالينسيا,برشلونة الكرة الجميلة,برشلونة نيوز,تير شتيغن ينقذ برشلونة,هدف ميسي من ضربة حرة,ملخص مباراة برشلونة مع اشبيليا,كومان برشلونة,أخبار برشلونة,برشلونة يفوز على ريال مدريد 5-0,والد ميسي,برشلونه,تحليل مباراة برشلونة واشبيليا,وبرشلونة بث مباشر,ميسي لديكم لا خوف عليكم,كيفية إنقاذ شخص,لقطات مجنونة في عالم الرياضة,أغرب الأزواج غير العاديين في العالم.. من الصعب تصديق وجودهم !!


Like it? Share with your friends!

91
90 shares, 91 points
جورنال العرب
جورنال العرب رواد الأعمال أفكار مشاريع ناجحة آفاق الاقتصاد العالمي التحديات الاقتصادية التي تواجه الحكومات وصنّاع القرار في الشرق الأوسط- التغذية - سينما stock

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *