Connect with us

دوري أبطال أفريقيا

الزمالك يتعثر في انطلاقة دوري أبطال أفريقيا بالتعادل السلبي مع مولودية الجزائر

Published

on

الزمالك

حقق الزمالك المصري انطلاقه متعثرة في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة في دوري أبطال أفريقيا بعد التعادل السلبي مع ضيفه مولودية الجزائر في المباراة التي لُعبت على إستاد القاهرة الدولي لم ينجح فيها وصيف بطل دوري أبطال أفريقيا في هز الشباك طول التسعين دقيقة

حيث بدأ عليه العقم التهديفي بسبب انتقال مهاجمه الدولي مصطفى محمد إلى غلطة سراي التركي حديثًا على سبيل الإعارة.

تعثر الزمالك بالتعادل سيضعه في موقف صعب حيث سيخرج الفريق القاهري في الجولتين المقبلتين للعب خارج دياره أمام كُلًا من تونغيت السنغالي صاحب المفاجأة بإقصاء الرجاء المغربي العريق من الأدوار التمهيدية، بجانب الترجي التونسي بطل المسابقة مرتين متتاليتين في عامي 2018 و2019 على التوالي، لذا الزمالك مُهدد بحصد نقطة واحدة فقط في أول ثلاث مباريات له في البطولة.

 

تفاصيل المجموعة القوية التي تضم الزمالك

نبدأ أولا بالفريق المفاجأة وضيف هذه النسخة من دوري الأبطال في إطلالته الأولى في دور المجموعات تونغيت السنغالي، النادي الذي أقصى الرجاء المغربي واحد من أطراف المربع الذهبي في النسخة الأخيرة من البطولة في العاصمة الدار البيضاء بالذات بعد تعادله ذهابًا 0-0

وكذلك ايابًا بنفس النتيجة في مباراة أثارت الكثير من الجدل بعدما لعبت في ظروف مناخية غير ملائمة وأرضية ميدان كارثية لينجح النادي السنغالي في الأخير في التفوق بركلات الترجيح ويحجز مقعدًا في أدوار الكبار.

 

تعادل الزمالك

تعادل الزمالك

 

 

يقود نادي تونغيت المدرب المحلي يوسف دابو المتحصل على اعلى شهادة تدريبية في العالم UEFA PRO.

 

صحيح أن المناخ والحظ ساعدا النادي السنغالي على بلوغ هذا الدور ولكن أبرز ملاحظة من مبارتيه امام الرجاء أنه كان منظما دفاعيًا وهناك تغطية ورقابة ممتازة تبين ان هناك فكر واضح للفريق عكس جل أندية إفريقيا السمراء المميزة بالدفاع العشوائي وتشتيت الكرة من دون فكرة او هدف في المباراة أو بالأحرى من دون طريقة واضحة لبلوغ المرمى.

 

النادي السنغالي قد يكون مستبعد عن دائرة المنافسة ولكن ما أجزمه أنه سيسلب نقاطًا هامة وحاسمة في تحديد هوية المتأهلين.

 

من ثم لدينا الزمالك المصري وصيف إفريقيا النسخة الأخيرة بعد ما قدم نسخة متميزة وتشكيله لنواة فريق صلبة لم يتمتع الفريق بها منذ جيل 2002 ورغم تراجع مردوده مع بداية هذا الموسم والذي كان متوقعا حيث يعود أساسا لعوامل نفسية وتأثر الفريق بالهزيمة في نهائي القرن الا أنه ضل صامدا ومراهنا على الدوري والأبطال عكس ما توقعه البعض.

 

الزمالك عادة ما يسيء تسيير الأزمات وانهيار الفريق من أول نكسة وهذا ما لم يحدث بعد النهائي ورغم حل مجلس إدارته. خروج مصطفى محمد وعدم تجديد تعاقد فرجاني ساسي هو بالتأكيد ضربة موجعة للزمالك ويجب عليه إغلاق هذا الملف في أقرب وقت ممكن.

 

  • أخطر لاعبي فريق الزمالك : محمد أبو جبل، محمود حمدي الونش، أشرف بن شرقي وطارق حامد.

 

النادي الثالث في المجموعة هو الترجي التونسي و الذي استعاد توازنه نوعا ما مقارنة بنهاية الموسم الفارط الكارثية على كل المقاييس، الترجي لا زال يعاني من تذبذب في المستوى و عدم استقرار على تشكيل معين أو خطة واضحة، الفريق قد يظهر بوجه شرس و قد يظهر بوجه شاحب و هذا ما لا يطمئن الجماهير حاليا، الترجي كان نشيطا في سوقي الانتقالات الأخيرين و نجح في التجديد لركيزتين مهمتين و هما حمدو الهوني الدولي الليبي و متوسط الميدان الصاعد بقوة محمد علي بن رمضان اضافة الى اعادة غيلان الشعلالي و التعاقد مع حارس المنتخب التونسي فاروق بن مصطفى و أنيس البدري مع انتداب مهاجمين أجنبيين.

 

الرصيد البشري للترجي ممتاز ومتنوع، الفريق يمتلك دكة محترمة إضافة الى الفوارق التي تفصله عن باقي الفرق المحلية قد تجعله يحسم الدوري مبكرًا ولو نجح في ذلك أكيد سيفيده كثيرا على المستوى القاري عموما الجماهير تنتظر بأي وجه سيظهر به فريق الدم والذهب في دوري الأبطال، البطولة التي ينتظرها الجماهير وتتغير فيها الموازين.

 

  • أخطر لاعبي الفريق: حمدو الهوني، محمد علي بن رمضان، أنيس البدري وعبد القادر بدران.

 

أخيرا ننهي بمولودية الجزائر الفريق الذي نجح في تخطي عقبة الصفاقسي في الدور التمهيدي وقدم بداية موسم محترمة قبل ان يتراجع اداء الفريق محليًا ويدخل في دوامة نتائج سلبية وإضاعة النقاط التي عجلت باقالة المدرب نبيل نغيز وغضب كبيرة في مجلس الإدارة وخاصة على الشركة المالكة للفريق وأصبحت مشاكل جميع الإدارات في الجزائر واضحة للعيان وتُمثل أكبر عائق للأندية الجزائرية: لا استقرار اداري ولا فني للأسف.

 

الإدارة اعلنت مؤخرًا عن تعاقدها مع سبيشيل وان الكرة الجزائرية عبد القادر عمراني صانع الأفراح أينما حل وهو الذي قاد المباراة الأولى في دوري الأبطال للفريق اليوم.

 

العميد يطمح في المشاركة الثالثة في هذا الدور إجتيازه للمرة الأولى في تاريخه حيث فشل في مرتين سابقا وتذيل مجموعته (2011 – 2018)

 

  • أخطر لاعبي المولودية: معاذ الحداد، سامي الفريوي وبلال بن ساحة

Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دوري أبطال أفريقيا

الترجي يقهر الزمالك بثلاثية في تونس ويُصعب مهمته في التأهل

Published

on

الزمالك

تلقت آمال الزمالك في التأهل لربع دوري أبطال إفريقيا ضربة قوية بعد أن مدد بدايته المتعثرة إلى المجموعة الرابعة بخسارته 3-1 أمام الترجي التونسي في رادس يوم السبت.

 

وضع المهاجم الإيفواري ويليام توجي الترجي في المقدمة على عكس مجريات اللعب لكن الظهير الأيسر للزمالك أحمد أبو الفتوح، الذي كان مخطئًا في الهدف الأول لأصحاب الأرض، عادل النتيجة بإنهاء قوي قبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق.

 

استعاد علي بن رمضان تفوق الترجي من ركلة جزاء في نهاية الشوط الأول قبل أن يختتم الفوز بعد سبع دقائق من الشوط الثاني بعد أن أنهى الشوط الأول بتقدم الفريق التونسي.

 

تراجعت آمال الزمالك في الخروج بشيء ما من المباراة بعد طرد أبو الفتوح في الدقيقة 57 بسبب استخدامه لكوعه أثناء الارتقاء والالتحام مع مهاجم الترجي، مع تولي الترجي السيطرة الكاملة بعد ذلك.

 

نجم المباراة

نجم المباراة

 

وستزيد الهزيمة من الضغط على مدرب الزمالك المحاصر خايمي باتشيكو، الذي عانى فريقه من تراجع ملحوظ في مستواه بعد رحيل الهداف مصطفى محمد، الذي انضم إلى فريق غلطة سراي التركي على سبيل الإعارة في يناير الماضي لمدة عام ونصف مع خيار الشراء النهائي مقابل دفع 4 مليون دولار. منذ ذلك الحين، فشل مهاجمي الزمالك في هز الشباك.

 

ويحتل الزمالك، الذي سجل تعادلين افتتاحيين بدون أهداف في أول مبارتين قبل أن يخسر أمام الترجي، المركز الثالث في المجموعة برصيد نقطتين بفارق ثلاث نقاط خلف مولودية الجزائر الذي هزم متذيل الترتيب تيونجويث إف سي 1-0 في السنغال. الترجي الآن أصبح يتصدر المجموعة بسبع نقاط وبإمكانه حسم التأهل مُبكرًا إلى الدور المقبل إذا نجح في تحقيق الفوز على الفريق المصري في القاهرة.

 

مع مواجهة مولودية الجزائر القادمة على أرضه أمام تونجويث في الجولة الخامسة وإمكانية تحقيقه للانتصار ورفع رصيده إلى ثمان نقاط، قد يواجه الزمالك صعوبة كبيرة في الصعود إلى الدور ربع النهائي ولكن بإمكانه تصحيح المسار حيث لن يكون أمامه خيار سوى الفوز أمام الترجي في القاهرة في المباراة التي ستُقام في وقت لاحق من هذا الشهر.

 

الترجي يفسد طموحات الزمالك

فرجاني ساسي

فرجاني ساسي

 

على الرغم من أن الضيوف كان لديهم أفضلية ملحوظة فيما يخص السيطرة على وسط الملعب في بداية المباراة، إلا أن الترجي هو الذي تقدم في الدقيقة 26 عندما قام ظهير الزمالك السابق حمدي نجيز بمراوغة أبو الفتوح من الجناح وركض إلى الخط الجانبي وبعدها قام بتمرير الكرة مرة أخرى إلى توجوي غير المراقب الذي بدوره وضع الكرة في الزاوية السفلية لحارس المرمى محمود جنش.

 

أضاع المهاجم غير المتألق حميد أحداد فرصة الزمالك الحقيقية الأولى في الدقيقة 32 عندما تمكن من التسديد مباشرة نحو الحارس من مسافة قريبة بعد عرضية أرضية من الجناح أحمد زيزو.

 

تعادل أبو الفتوح لنادي الزمالك في الدقيقة 40 عندما ترك فرجاني ساسي منافسه على الأرض بقطعة جميلة من المهارة الفردية بالقرب من الخط الجانبي قبل أن يُمرر الكرة إلى الدولي المصري الذي سدد كرة قوية في الزاوية البعيدة رغم استخدامه لقدمه اليمنى الضعيفة.

 

لكن فرحة الزمالك لم تدم طويلًا، حيث أسكن بن رمضان ركلة جزاء في شباك الحارس محمود جنش بطريقة ناجحة بعد أن أطاح المدافع محمد عبد الغني بشكل أخرق باللاعب عبد الرؤوف بن غيث.

 

سجل بن رمضان مجدداً في الدقيقة 53 بنسخة كربونية من الهدف الأول ورفض البديل أنيس بدري فرصتين ليواصل تقدمه حيث انتقم الترجي من الزمالك الذي هزمهم في كأس السوبر الأفريقي وأخرجهم من ربع دور الثمانية لدوري الأبطال في الموسم الماضي.

بقلم : محمد حامد / جورنال العرب

Continue Reading

دوري أبطال أفريقيا

الأهلي يتعادل بطعم الخسارة مع فيتا كلوب بهدفين لمثلهما في القاهرة

Published

on

الأهلي

أهدر الأهلي ما يقرب من اثني عشر فرصة للتسجيل، وكان لديهم التوفيق فقط عندما أنهوا النحس بهدفين من هجمتين سريعتين، ولكنه استقبل هدف قاتل من ركلة جزاء مثيرة للجدل في وقت متأخر لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2 في إستاد القاهرة مع فيتا كلوب الكونغولي في دوري أبطال إفريقيا في المباراة التي أقيمت يوم السبت.

 

سدد ريكي تولينجي ركلة جزاء قبل 10 دقائق على نهاية المباراة ليحقق فيتا كلوب من الكونغو الديمقراطية تعادل بطعم الفوز في قلعة القاهرة مع أبطال أفريقيا 9 مرات بعد أن عاقب الحكم المغربي رضوان جيد عمرو السولية بسبب احتكاكه البسيط مع ميرفيل كيكاسا.

 

كان فريق فيتا كلوب بالكاد يستحق أن يخرج بأي شيء من المباراة، حيث أظهر الفريق الضيف بعض الشرارة الهجومية لكن خط دفاعه كان مفتوحًا بسهولة شديدة حيث رفض الأهلي استغلال عددًا كبيرًا من الفرص الواضحة، بما في ذلك تسديدات على القائم وفرص من كل لاعبي الفريق تقريبًا. ولكن كان المهاجم الكونغولي والتر بواليا أبرز اللاعبين الذي أتيحت له فرص عديدة لهز الشباك في أكثر من مناسبة.

بداية المباراة

بداية المباراة

فاجأ مكابي ليليبو الأهلي عندما سجل هدف ضد مجريات اللعب قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول بعد جهد فردي رائع.

 

شن الشياطين الحمر موجة من الهجمات لكنهم هزوا الشباك فقط عندما دخل الثنائي محمد شريف ومروان محسن من على مقاعد البدلاء في الشوط الثاني.

 

وأنهى شريف مقاومة فيتا كلوب بهدف في الدقيقة 69 ثم وضع محسن الأهلي في المقدمة بعد دقيقتين ليظن الأهلي أنه أحكم هيمنته على المباراة أخيرًا.

 

لكن ركلة الجزاء المتأخرة التي نفذها تولينجي أفسدت احتفالاتهم ووضعت نادي فيتا في مركز يمكنهم من خلاله تحدي خصومهم الأطبال للحصول على إحدى بطاقتين المجموعة الأولى إلى مرحلة خروج المغلوب.

 

ويتصدر تلك المجموعة الغريبة فريق سيمبا التنزاني، الذي فاجأ الأهلي بالفوز عليه بهدف مقابل لا شيء في الجولة السابقة ليتصدر المجموعة بسبع نقاط من ثلاث مباريات، بفارق ثلاث نقاط عن الأهلي وفيتا كلوب، اللذين قد تكون مبارزتهما المقبلة في كينشاسا في وقت لاحق من هذا الشهر حاسمة.

 

في حين أن المريخ السوداني يرقد في قاع المجموعة بعد أن جمع نقطة واحدة فقط من ثلاث مباريات.

 

هيمنة الأهلي المُطلقة

 

عمرو السولية

عمرو السولية

وخسر الأهلي ظهيره الأيسر محمود وحيد بسبب الإصابة في وقت مبكر من المباراة، وعوض ياسر إبراهيم مكانه وانتقل أيمن أشرف من قلب الدفاع إلى الجناح.

 

تسببت عرضيات أيمن أشرف في صداع دائم لدفاع الفريق الزائر، حيث وجدت أحدها صانع الألعاب محمد مجدي أفشة الذي كان بدون رقابة ليقوم بضربة رأس لكن الحارس سيمون أوموسولا تصدى لها ببراعة.

 

كما أرسل أفشة تسديدة منخفضة من داخل المنطقة بعد فترة وجيزة لتصل إلى بواليا الذي بدوره سددها فوق العارضة ببضع سنتيمترات بعد أن تفوق على مراقبه.

 

ثم أهدر الأهلي فرصتين رائعتين وسط ضغوطهم المتواصلة.

 

تسديدة قريبة من لاعب خط الوسط عمرو السولية تصدى لها مايكل أيتشيلا في الدقيقة 33، وبعد لحظات، تصدى القائم لتسديدة بواليا التي كانت من على بعد ياردتين بعد تشتيت خاطئ من دفاع فريق فيتا كلوب.

 

ثم فاجأ ليليبو الأهلي بهدف جاء من العدم في الدقيقة 41.

 

استلم الكرة في الفراغ على الجهة اليمنى، وراوغ أيمن أشرف بمهارة وسدد تسديدة منخفضة صدها الحارس محمد الشناوي وارتدت منه، وكان رد فعل ليليبو هو الأسرع ليضع الكرة المرتدة في الزاوية السفلية.

 

واصل الأهلي محاولة تعديل نتيجة المباراة عن طريق سيل هجمات لا هوادة فيها في الشوط الثاني.

 

وسدد بواليا عاليا فوق المرمى بعد تمريرة ملولبة من السولية وضعها المدافع المغربي بدر بنون بضربة رأس دفعها أوموسولا في القائم.

 

وأنقذ أوموسولا سلسلة من الكرات الأخرى لكنه تعرض للهزيمة في النهاية في الدقيقة 69 مع تعادل الأهلي.

 

قام شريف بالتمرير لجونيور أجايي في المنطقة، حيث تخطى المهاجم النيجيري العديد من المدافعين وأطلق تصويبة ارتطمت بالقائم ثم عادت إلى محمد شريف الذي أسكنها بدوره في الشبكة الفارغة.

 

وأضاف محسن الهدف الثاني عندما سرق خطوة أمام أحد المدافعين وحول عرضية أفشة في الزاوية البعيدة للشباك في أول لمسة له بعد مشاركته من مقاعد البدلاء، لكن هدف الأهلي الثاني لم يؤمن له الانتصار المتوقع حيث كان لخط الوسط تولينجي الكلمة الأخيرة لتنتهي المباراة بالتعادل ويفقد الأهلي نقطتين ثمينتين في صراع التأهل للدور ربع النهائي.

بقلم : محمد حامد / جورنال العرب

Continue Reading

دوري أبطال أفريقيا

الأهلي يفتتح دور المجموعات بفوز سهل 3-0 على المريخ السوداني

Published

on

الأهلي

بدأ الأهلي، حامل اللقب، مشواره في دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا بفوز مقنع 3-0 على العملاق السوداني المريخ باستاد القاهرة يوم الثلاثاء.

 

على الرغم من أن الأهلي لم يتمكن من افتتاح التسجيل في الشوط الأول، إلا أن لاعبو بيتسو موسيماني سيطروا بشكل كامل على أطوار المباراة، إلا أنهم قاموا باكتساح الأخضر واليابس في الشوط الثاني ليُرسلوا إنذار مبكر لباقي منافسيهم في المجموعة الأولى.

 

برأس مجدي أفشة هز الأهلي الشباك في الدقيقة 57 وسجل الجناح محمود كهربا الهدف الثاني لصالح الفريق الأحمر بعد ست دقائق بعد تمريرة رائعة من المهاجم النيجيري جونيور أجايي.

 

افتتح المهاجم الكونغولي المفعم بالحيوية والتر بواليا أخيرًا حسابه التهديفي في الأهلي في ظهوره التاسع بعد انضمامه في يناير من فريق الجونة ليكتب هزيمة كبيرة للقطب الثاني في الكرة السودانية.

 

الأهلي، الذي فاز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة التاسعة الموسم الماضي بفوزه الرائع 2-1 على غريمه القاهري، الزمالك، تصدر مجموعته على قدم المساواة مع سيمبا التنزاني الذي تغلب على فيتا كلوب 1-0 يوم الجمعة الماضي.

 

تفاصيل انتصار الأهلي العريض في دوري الأبطال

 

غاب عن الشياطين الحمر العديد من لاعبيه الأساسيين بسبب الإصابات لكن الفريق الحائز على برونزية كأس العالم للأندية بالكاد تأثر بسبب الغياب، وضغطوا فريق المريخ الذي لا حول لهم ولا قوة في نصف ملعبهم منذ بداية المباراة حتى آخرها.

 

وخسر المريخ من صفوفه المدافع صلاح نمر بسبب الإصابة في الشوط الأول بعد تدخله في الوقت المناسب لصد تسديدة من محمد مجدي أفشة الذي كان بطل فوز الأهلي بدوري أبطال أفريقيا الموسم الماضي.

 

أفشة لم يهدأ ساكنًا وأرسل رأسية على المرمى ولكنها جانبت القائم وذلك بعد أن مهدها لها الكونغولي والتر بواليا بشكل رائع.

 

في الدقيقة 27، سدد كهربا تصويبة قوية من مسافة قريبة ولكن قام بالتصدي لها حارس المريخ مونجيد النيل بعد تمريرة رأسية أخرى من بواليا، الذي أخطأ الهدف بعد خمس دقائق بتسديدة منخفضة منحرفة ليُصعد الأهلي ضغطه الذي لا هوادة فيه من أجل افتتاح النتيجة.

 

جاء دور عمرو السولية في الدقيقة 34 حيث سدد لاعب خط الوسط الكرة من فوق العارضة من على حافة المنطقة.

 

هدف الأهلي الأول

هدف الأهلي الأول

 

أضاع أجايي فرصتين في المراحل الأولى من الشوط الثاني لكن أفشة كسر الجمود أخيرًا عندما تهيأت له كرة جميلة من دون أي رقابة من قبل عرضية محمد هاني ليقوم اللاعب القصير بإرسال رأسية رائعة سكنت شباك مرمى النيل، الذي كان يجب أن يكون أفضل في التصدي لتلك الكرة.

 

ضاعف كهربا تقدم الأهلي في الدقيقة 63 بلمسة نهائية متقنة بعد أن استغل تمريرة رائعة من أجايي الذي بدا في حالة ممتازة بعد عودته من غياب طويل بسبب الإصابة.

 

أنهى بواليا المباراة تقريبًا لصالح الأهلي في الدقيقة 71، ليهز الشباك بعد أن استغل كرة رائعة من السولية حيث ترك دفاع المريخ في حالة يرثى لها.

 

لم يحالف الحظ الزوار في تسجيل هدف على الأقل، حيث كان البديل دارين ماتوكس قريب من هز الشباك في مناسبتين ولكن قابلهما تصديًا مزدوجًا رائعًا من الحارس محمد الشناوي بالإضافة كذلك إلى رأسية صدتها العارضة في الوقت المحتسب بدل الضائع.

 

الفريق الأحمر الآن في الصدارة برصيد ثلاث نقاط بفارق الأهداف عن سيمبا التنزاني صاحب نفس الرصيد في النقاط والذي سيخرج الأهلي لمقابلته بعد أسبوع من الآن في الجولة القادمة في دار السلام في تنزانيا في مباراة صعبة على الفريقين.

 

جورنال العرب

Continue Reading

ترند