الصفحة الرئيسية أغرب قصة جونسون آند جونسون وأزمة الأفيون

جونسون آند جونسون وأزمة الأفيون


وافقت شركة “جونسون أند جونسون” “Johnson & Johnson” على تسوية بقيمة 230 مليون دولار مع ولاية نيويورك، لحل شكاوى مقدمة من المدعي العام للولاية بشأن دور شركة الأدوية في أزمة المواد الأفيونية.

كما تمنع التسوية أيضًا شركة “جونسون آند جونسون” من تصنيع أو بيع المواد الأفيونية في الولاية، أو الترويج للمواد الأفيونية أو المنتجات ذات الصلة بالمواد الأفيونية.

وتأتي أخبار التسوية في الوقت الذي يتم فيه رفع دعاوى قضائية ضد شركات الأدوية الكبرى بشأن دورها في أزمة المواد الأفيونية.

في مايو/ أيار، بدأت محاكمة تاريخية شملت 3 من كبار موزعي المواد الأفيونية الموصوفة طبيًا في محكمة فيدرالية في ويست فيرجينيا، بينما بدأت محاكمة كاليفورنيا ضد مصنعي المواد الأفيونية في أبريل/ نيسان.

جونسون آند جونسون والأفيون Johnson & Johnson

 قالت المدعية العامة لنيويورك ليتيشا جيمس في بيان يوم السبت إن  جونسون آند جونسون ساعدت في تأجيج هذه الأزمة. بينما لن يعوض أي مبلغ من المال الآلاف الذين فقدوا حياتهم أو أصبحوا مدمنين على المواد الأفيونية

وسيتم استخدام هذه الأموال لمنع أي دمار في المستقبل .

أموال التسوية ستخصص للتثقيف

وأضافت جيمس أن أموال التسوية ستخصص للتثقيف بشأن المواد الأفيونية والوقاية والعلاج. ومن المقرر أن تقوم شركة “جونسون أند جونسون” بدفع الأموال على مدار 9 سنوات.

وقد تضطر الشركة أيضًا لدفع 30 مليون دولار أخرى إذا أقرت نيويورك قانونًا ينشئ صندوقًا لتسوية المواد الأفيونية.

وقالت شركة “جونسون آند جونسون” في بيان إن “التسوية ليست اعترافًا بالمسؤولية أو المخالفات”، مضيفة أنها “تبقى ملتزمة بتقديم المساعدة الحاسمة للمجتمعات المحتاجة”.

جرعات زائدة من المواد الأفيونية الموصوفة طبيًا تسبب خسائر 2.15 ترليون دولار

وقد توفي حوالي 247 ألف شخص من جرعات زائدة من المواد الأفيونية الموصوفة طبيًا في الولايات المتحدة بين 1999 و2019، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

كما كان للأزمة خسائر مالية أيضًا، إذ قالت دعوى رفعت الصيف الماضي في محكمة الإفلاس

من قبل كل ولاية أمريكية تقريبًا والعديد من الأقاليم، إن مصنعي المواد الأفيونية كلفوا الاقتصاد الأمريكي 2.15 ترليون دولار.

جورنال العرب / وكالات 

 


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد