تواصل معنا

جورنال العرب

كورونا corona خمس نصائح لتجنب الإصابة داخل الأماكن المغلقة

تم النشر

في

corona خمس نصائح لتجنب الإصابة داخل الأماكن المغلقة scaled

كورونا corona يمكن للتهوية الجيدة أن تكون وسيلة لتفادي الإصابة، لا سيما مع اقتراب فصل الخريف الذي يميل فيه الناس إلى قضاء وقت أطول داخل المنازل والمنشآت.

لقد ظلوا على مدى أشهر يقولون لنا اغسلوا أيديكم وحافظوا على التباعد الاجتماعي حتى نقهر الفيروس.

لكن العلماء والمهندسين يقولون إننا بحاجة كذلك إلى التفكير في الهواء الذي نتنفسه، لا سيما مع عودة الأطفال للمدارس والكثير من الموظفين إلى مقار أعمالهم.

 

اغسلوا أيديكم وحافظوا على التباعد الاجتماعي

اغسلوا أيديكم وحافظوا على التباعد الاجتماعي

 وفيما يلي خمسة نصائح في هذا الصدد:

 

1. ابحث عن الفيروسات في فلاتر أجهزة التكييف

تحتوي أجهزة التكييف الحديثة على فلاتر (مرشحات) لكنها لا تكون مُحكمة.

وبينما كان باحثون يتعقبون فيروس كورونا في مستشفى جامعة أوريغون بالولايات المتحدة، وجدوا أن فلاتر أجهزة التكييف استطاعت حجب الكثير من جسيمات الفيروس بينما استطاعت جسيمات أخرى النفاذ منها.

ويرى الباحث كيفين فان دِن وايميلينبرج أن تنظيف الفلاتر قد يكشف عما إذا كان أحد العاملين في المبنى مصابا ب  كورونا corona .

وفي كوريا الجنوبية، شهد مركز اتصال يقع في الطابق الحادي عشر، انتقال عدوى من شخص واحد إلى أكثر من تسعين آخرين.

ولو أن عمليات ملاحظة الفلاتر في هذا المركز كانت تتم بشكل أكثر تواترا، لكان من الممكن رصْد الفيروس بشكل أسرع.

فتح حساب بيتكوين cryptocurrency

 

2. احذر أجهزة التكييف التي تعيد تدوير الهواء

في المكاتب وحتى في المحال التجارية تلقى مكيفات الهواء ترحيبا في الأيام الحارة – لكن عليك فحص نوع جهاز التكييف. وأبسط هذه الأجهزة يتكون عادة من صندوق أبيض رشيق معلق في الحائط أو السقف، ويُعرف باسم مكيف الهواء المنفصل.

وهو يسحب الهواء من الغرفة، ويبرّده قبل أن يقوم بضخّه مرة أخرى في الغرفة. إنه، وبعبارة أخرى، يعيد تدوير الهواء.

ولا ضير في الزيارات القصيرة لأماكن تشغّل هذا النوع من أجهزة التكييف، إنما الخطورة تكمن في البقاء في تلك الأماكن أوقاتا تطول لساعات.

وكشفت دراسة أجريت على أحد المطاعم في الصين، أن هذا النوع من أجهزة التكييف يسهم في انتشار الفيروس.

وكان أحد زبائن المطعم مصابا بـ كورونا corona لكن لم تكن ظهرت عليه بعد أعراضُ المرض، ويعتقد الباحثون أن جسيمات الفيروس انبعثت مع الرذاذ المصاحب لتنفُّس هذا المصاب

وأثناء حديثه وانتشرت في أرجاء المكان بمساعدة دوامات الهواء المنبعثة من أجهزة التكييف المثبتة على الحوائط.

وكانت النتيجة أن أصيب تسعة آخرون من الزبائن.

وهنا يشير ديفيز مجددا إلى أهمية الهواء النقي، قائلا: “لو كان هناك مقدار جيد من الهواء النقي المستقدَم من خارج المكان، لقلّت أعداد المصابين في المكان أو حتى لم تكن لتحدث عدوى مطلقا”.

التداول الآمن عبر منصة بينانس

 

3. تعرّف على اتجاه تدفّق الهواء في المكان

ما من خبير في هذا المجال إلا ويؤكد على أهمية الهواء النقي. لكن متخصصا في نماذج تدفق الهواء يقول إن المسألة ليست بهذه البساطة.

نِك ويرث خبير في تصميم سيارات سباق الفورمولا وان، وهو الآن استشاري في طرق إدارة تدفق الهواء إلى المحال التجارية وشركات تصنيع اللحوم من أجل الحفاظ على سلامة الأشخاص،

يقول: “لو أن شخصا يجلس إزاء نافذة مفتوحة وكان مصابا بالفيروس، فإن الأشخاص الذين هم في اتجاه تدفق الهواء معرضون للإصابة بالعدوى”.

ويضيف ويرث: “الهواء النقي بكميات كبيرة أمر جيد في العموم، لكن إذا كان هذا الهواء يتدفق أفقيًا وكان مُحملاً بالفيروس، فقد تكون لذلك عواقب وخيمة”.

ثمة الكثير مما نجهله عن كورونا corona

ثمة الكثير مما نجهله عن كورونا corona

ثمة الكثير مما نجهله عن كورونا corona

 

لكن الباحثة كاثرين نوكس، ترى أن كمية الهواء النقي الكبيرة كفيلة بالحد من خطورة انتقال العدوى في مثل هذا السيناريو.

وتوضح أن النافذة المفتوحة قد تقود إلى مزيد من الأشخاص المستنشقين للفيروس ولكن بكميات أقل وبالتالي تكون الخطورة أقل، من وجهة نظرها.

وما من شك أن هناك اختلافات في وجهات النظر؛ فثمة الكثير مما نجهله عن كورونا corona . لكن المؤكد أن الهواء الذي نتنفسه في الأماكن التي نوجد بها يمثل عنصرا أصيلا من عناصر سلامتنا.

4. اسأل عن نسبة الهواء النقي في المكان

كيف يمكن الحصول على ما يكفي من الهواء النقي في البنايات الحديثة حيث النوافذ مغلقة؟

في تلك الحال يتم الاعتماد على نظم التهوية التي تُخرج الهواء الراكد من الغرف. وعادة ما تكون الأجهزة التي تتولى القيام بتلك المهمة مُثبّتة فوق الأسطح.

وبهذا يمكن سحب الهواء النقي من خارج المكان، والذي يختلط بالهواء القديم من داخل المكان، قبل ضخّه مجددا إلى الداخل.

ومع استمرار احتمال العدوى بالفيروس، فإن الباحثين يوصون بزيادة مقدار الهواء النقي في هذه العملية.

تقول كاثرين نوكس، الباحثة في جامعة ليدز وعضو المجموعة الاستشارية العلمية للطوارئ التابعة للحكومة البريطانية: “يُفضّل الحصول على هواء نقي من خارج المكان بنسبة مئة في المئة أو ما يقرب من ذلك”.

وتضيف كاثرين: “كلما زادت نسبة الهواء النقي، قلّت خطورة إعادة نشر الفيروس داخل المكان”.

ويقرر القائمون على إدارة المبنى مقدار هذه النسبة من الهواء النقي. وتقف التكاليف عائقا أمام الحصول على نسبة مئة في المئة من الهواء النقي، كما تتطلب هذه العملية قدرا من الطاقة.

5. إذا كان المكان خانقا فغادره

إذا حدث ووجدت نفسك في غرفة وشعرت بأن الهواء راكد، فثمة مشكلة تتعلق بالتهوية. وإذا لم يكن يتوفر في المكان قدرٌ كافٍ من الهواء النقي الجديد، فإن ذلك يزيد فرصة إصابتك بفيروس كورونا.

ووجدت أبحاثٌ صدرت مؤخرا أن الأماكن المغلقة يمكن أن تشهد نقلاً لعدوى الفيروس الذي تعْلق جسيماته الدقيقة في الهواء.

وطبقا للقواعد التي كانت سارية في أماكن العمل قبل قدوم الوباء، ينبغي أن يحصل كل شخص على مقدار عشرة لترات من الهواء النقي كل ثانية، وقد بات تحقُّق هذا الأمر أكثر أهمية الآن من أي وقت مضى.

وعليه، فإذا وجدت أن المكان الذي توجد به خانقا، فما عليك سوى أن تغادره، بحسب هيويل ديفيز، المدير التقني للمؤسسة المعتمدة لمهندسي خدمات البناء.

ويقول ديفيز إن تدفق الهواء النقي إلى المكان مسألة حيوية، و”إذا كان أحدهم مصابا ب ثمة الكثير مما نجهله عن كورونا corona في مبنى،

وكان هذا المبنى جيد التهوية بحيث يدخله مقدار كبير من الهواء الخارجي، فإن ذلك يقلل فرصة انتقال العدوى من هؤلاء المصابين إلى غيرهم”.

جورنال العرب
حرية الرأي

إعلان
انقر للتعليق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رياضة

باريس سان جيرمان يوصل مشواره في دوري الأبطال على الرغم من الخسارة أمام البايرن

تم النشر

في

بواسطة

باريس سان جيرمان

تعرض باريس سان جيرمان للهزيمة بالأمس، لكنه صمد ليحقق فوزه بالأهداف خارج الأرض على بايرن ميونيخ حامل اللقب ليقودهم إلى الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا.

 

في مباراة إياب رائعة بين الفريقين التي تم خوضها مُسبقًا في نهائي العام الماضي، كان باريس سان جيرمان يهدد كثيرًا في الشوط الأول، واخُتبر الحارس الزائر مانويل نوير عدة مرات وتم التسديد مرتين على القائم من قِبل نيمار.

 

ومع ذلك، كان بايرن هو الذي كسر جمود المباراة، وأعطي نفسه الأمل في عودة الانتصار حيث ارتقى إريك ماكسيم تشوبو موتينج إلى أعلى مستوى ليتبع تسديدة ديفيد ألابا التي تصدى لها بضربة رأس من مدى قريب.

 

في غياب روبرت ليفاندوفسكي المصاب، افتقر الجانب الألماني إلى قسوته المعتادة في خط الهجوم ولم يتمكن من تسجيل الهدف الثاني الذي كان سيجلعه يوصل حملة دفاعه عن الكأس.

 

اعتقد كيليان مبابي أنه أحرز هدف التعادل قبل ما يزيد قليلاً عن 10 دقائق على النهاية، ولكن بعد فحص تقنية الفيديو تبين أنه كان في وضعية تسلل.

 

وسيواجه باريس سان جيرمان إما بوروسيا دورتموند أو مانشستر سيتي في الدور قبل النهائي، حيث يتمتع الأخير بميزة فوزه 2-1 في الذهاب قبل مباراة الإياب اليوم الأربعاء في ألمانيا.

 

باريس سان جيرمان يؤكد تطوره قاريًا

Image

في حين أن هذه النتيجة ستقطع شوطًا نحو محو الذكرى السيئة من الخسارة الأخيرة للموسم الماضي أمام بايرن ميونيخ، فإن الخلاص الحقيقي لباريس سان جيرمان لن يتحقق إلا إذا تمكنوا من تذوق النصر في اسطنبول في نهاية مايو.

 

على الرغم من ذلك، لن يكون باريس سان جيرمان، مع تاريخه المتواضع الأخير في المسابقة أمام طريق مفتوح للتتويج حيث كانت مباراة يوم الثلاثاء مثيرة للأعصاب أكثر مما يجب أن تكون عليه بالنسبة للفريق الفرنسي.

 

خضع الفريق الفرنسي للضغط واستخدموا سرعة وخداع نيمار ومبابي في الشوط الأول، وكانوا الفريق الأكثر تهديداً في معظم أطوار المباراة.

 

في الشوط الأول، وقف نوير أمام هز شباكه مرارًا وتكرارًا بينهما بهدف افتتاحي كان من شأنه أن يغير التعادل بقوة لصالحهم.

 

لكن هدف تشوبو موتينج، الذي أتى بعد لحظات من تسديد نيمار في العارضة والقائم في غضون ثلاث دقائق، أعادت ذكريات عودة مانشستر يونايتد في باريس في دور الستة عشر في 2019.

 

تم إحراز تقدم أمامنا، على الرغم من ذلك، تمكن باريس سان جيرمان من إعادة ضبط إيقاع المباراة وإعادة التركيز عليها وإدارتها إلى حد كبير خلال الشوط الثاني الذي احتفظ فيه بايرن مرة أخرى بنصيب أكبر من حيازة الاستحواذ ولكن ليس بالقدر المطلوب.

Image

 

مع خسارة فريقه توتنهام في نهائي 2019 أمام ليفربول، يملك بوكيتينو خصوم قوية حتى نهائي دوري أبطال أوروبا ليهزمها.

 

تجاوز بوروسيا دورتموند أو مانشستر سيتي في دور الأربعة سيكون مهمة انتحارية أخرى كذلك.

 

بايرن يتراجع

Image

مع استحواذ 64٪ على الكرة و31 تسديدة مقابل ست تسديدات لباريس سان جيرمان، كان البايرن يتحمل مسؤولية خسارة مباراة الذهاب على أرضه وتألق مبابي.

 

لقد تمكنوا من تحقيق نتيجة إيجابية مقارنة بمباراة الإياب، لكن مع 14 تسديدة فقط، هذا يعكس مرة أخرى أن أداء الفريق الألماني يفتقر إلى القسوة المطلوبة.

 

قد يتصدرون الدوري الألماني، لكن من الواضح أن بايرن تراجع إلى الوراء منذ أن هزم اكتسح جميع خصومه في دوري أبطال أوروبا.

 

لم تساعد إصابة ليفاندوفسكي الفريق والتي حدثت في توقيت غير مناسب، وإيجابية عينة فيروس كورونا لسيرج جنابري، ومشاكل وراء الكواليس بين مجلس الإدارة والمدرب هانسي فليك.

 

لخص ساني الحال السيء للفريق، وأهدر فرصة جيدة من داخل منطقة الجزاء في الشوط الأول، ثم في الفصل الأخير من المباراة، قام بتمرير عرضية منخفضة في قبضة نافاس على الرغم من وجود زملائه بكثرة في منطقة الجزاء.

 

سواء كان ذلك الخروج المبكر بسبب فليك أو اللاعبين أو مجلس الإدارة، لكن في الوقت الحالي يجب على الفريق الألماني تركيز كل جهودهم على مشوارهم المحلي والتحلي بالهدوء الشهر المقبل حيث يأخذ فريق آخر كأس دوري أبطال أوروبا بعيدًا عنهم في اسطنبول.

 

حامل اللقب يفشل في الوصول إلى دور الأربعة مرة أخرى

 

  • بايرن ميونيخ هو الفائز الثالث في دوري أبطال أوروبا على التوالي الذي يفشل في الوصول إلى نصف النهائي على الأقل في الموسم التالي من المسابقة، وهو أمر لم يحدث منذ أن فشلت أربعة فرق متتالية بين 2004-05 و2007-8 (بورتو وليفربول وبرشلونة وميلان).
  • وصل باريس سان جيرمان إلى الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني على التوالي، بعد أن تمكن من الوصول إلى الدور قبل النهائي مرة واحدة فقط في 11 مواسم سابقة في المسابقة قبل ذلك (أولها في 1994-1995).
  • فشل سان جيرمان في التسجيل على أرضه في دوري أبطال أوروبا لأول مرة في 24 مباراة، منذ تعادله 0-0 مع ريال مدريد في أكتوبر 2015.
  • سدد بايرن ميونيخ 45 تسديدة خلال مواجهتيه مع باريس سان جيرمان، وهو أكبر عدد تمكن أي فريق من تحقيقه ضد خصم في مباراتين في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم (بالتساوي مع إشبيلية ضد إف كي كراسنودار).
  • سجل مهاجم بايرن ميونيخ إريك مكسيم تشوبو موتينج أهدافًا في مباراتين له في دوري أبطال أوروبا ضد باريس سان جيرمان (هدفان) أكثر مما سجله في 10 مباريات له في المسابقة (واحد).
  • سجل إريك مكسيم تشوبو موتينج لاعب بايرن أربعة أهداف في آخر خمس مباريات في دوري أبطال أوروبا، بعد أن سجل هدفين فقط في أول 20 مباراة له في المسابقة.
  • شارك ديفيد ألابا في ظهوره رقم 425 في جميع المسابقات مع بايرن ميونيخ، وهو أكبر عدد مشترك بين أي لاعب أجنبي للنادي (بالتساوي مع فرانك ريبيري).

أكمل القراءة

سوشيال ميديا

دراما العرب

عرب المهجر

ترند