جورنال العرب

عروسة المولد بالكمامة فى زمن كورونا

عروسة المولد بالكمامة فى زمن كورونا

تعتبر عروسة المولد الحلاوة والمزينة بتاج مصنوع من أعواد الخشب وترتدى فستانا مصمما من ورق ملون، من الفلكلور الشعبي المتوارث، حتى الوقت المعاصر.

وعن تاريخ عروسة المولد النبوي، حيث تعد مصر من أوائل الدول، التي بدأت الاحتفال بالمولد النبوي، ويعود ذلك إلى عصر الفاطميين، عقب دخول الخليفة المعز لدين الله الفاطمى لمصر عام 973 .

حيث قام الفاطميون بابتداع صنع حلاوة المولد وعروسة المولد، خلال تلك الفترة احتفالا بالمولد النبوي.

لكل من يعمل في هذه المهنة فهي مهنة متوارثة أبا عن جد، ولذا فان عددا قليلا من العاملين في هذه الصناعة فقط المعروفين بصناعة العروسة الحلاوة.

تمر عروسة المولد  بمراحل مختلفة فى التصنيع بدءًا من عمل القوالب الخشبية حسب الأوزان المطلوبة وصب السكر بداخلها لتدخل لمرحلة الغليان ثم الانصهار داخل القوالب، حتى تزين العروس بالفستان المزخرف المصنوع من أوراق كوريشة فضفاضة وملونة باللون الأخضر والأحمر مدبسة بدبابيس وملف حول خصلها سلك، ثم يضاف إليها تاج مصنوع من الورق الملون وأعواد الخشب لتثبيت التاج، وتزين وجهها بالألوان

كما لو كانت عروس تجهز لليلة الزفاف، وتلوين شعرها باللون الأسود، وتزيين الفارس بالأوراق الملونة وراية النصر والمثبتة بالأسلاك  وطرحهما بالمحلات التجارية.

عروسة المولد وهى كانت من بنى قيدار بالحسينية، والريس سيد عبد البنى “هو اللى علمها لصناعها ويتم تزويق عرائس المولد، أولا من الكحل إلى الفستان على الأحمر اللى فيها ثم طقم النيش وهو الإكسسوار الأخير .

 ثم تخرج للمحلات للعرض والبيع، ويبيعها المزواقتيه منذ أكثر من 35 سنة، والأجر اليومي للمزواقتية يبدأ من 200 جنيه .

تاريخ ظهور العروسة البلاستيك

تاريخ ظهور العروسة البلاستيك هو عام 1995، وهى العروسة التي يقدمها الخاطب إلى خطيبته والمتزوج حديثا إلى زوجته ، عكس العروسة الحلاوة التي لا تفرق بين الصغار والكبار فالكل يشتريها وياكلها.

 صناعة العروسة البلاستيك صناعة موسمية كل عام مع حلول المولد النبوى الشريف ،  مستلزماتها عبارة عن قماش وكرتون وأدوات زينة .

والعروسة الصغيرة عليها اقبال كبير لان سعرها في متناول اليد فيستطع رب الاسرة شراء أكثر من عروسة.

عروسة المولد بالكمامة

في ظل الأجواء المتوترة بسبب  المخاوف المتوقعة لانتشار فيروس كورونا ، وعدم اتباع بعض المواطنين الإجراءات الاحترازية مثل ارتداء الكمامة و غسل الأيدى و استخدام المطهرات .

 

لجأ بعض البائعين بعدة مناطق مثل شبرا وإمبابة،  لتوعية المواطنين وتقديم النصيحة لهم عن طريق بيع عروسة المولد النبوى الشريف ضمن البضائع المروجة في هذا التوقيت  وهى تردى الكمامة ,  في لافتة تثبت الوعى بين البائعين وحرصهم على صحة المستهلكين وعدم تعرضهم للإصابة بهذا الفيروس 

جورنال العرب

 

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.