تواصل معنا

صحة

4 أمراض تزيد مخاطر تعرضك لمضاعفات فيروس كورونا

تم النشر

في

4 أمراض تزيد مخاطر تعرضك لمضاعفات فيروس كورونا scaled

فيروس كورونا وفى ظل انتشاره، قد يزيد تأثيره على من يعانى من الأمراض المزمنة ومن الأمراض المزمنة الأكثر انتشار ومنها مرض السكرى وارتفاع ضغط الدم وأمراض الجهاز التنفسي و مرض القلب،

وقد تنتشر هذه الأمراض بكثره لدى كبار السن، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة أن يتخذوا احتياطات إضافية للحفاظ على صحتهم، لما لهذه الأمراض من تأثيرا بالغا على المريض حال إصابته بفيروس كورونا .

ونستعرض معا تأثير إصابة فيروس كورونا فى حالة وجود أى من الأمراض المزمنة

مرض السكرى

يمثل الإصابة بفيروس كورونا المستجد خطرا كبيرا جدا جدا على مرضى السكري وذلك لما لهذا المرض من مضاعفات تحدث، مثل انتشار أنواع من الالتهابات في جميع أنحاء الجسم فإن الإصابة بفيروس كورونا قد تكون سببا سريعا لإصابة مريض السكري بالالتهاب الرئوي الحاد الذى يؤثر على وظائف الجسم والتنفس،

كما أن مرض السكري يؤثر على بطانه الأوعية الدموية التي يقوم القلب بنقل الدم من خلالها مما يؤثر على صحة المريض، ولذلك فان الإهتمام بنسبه السكر في الدم هي من أولويات مريض السكري لكي يتمكن مواجهه فيروس كورونا.

مرض القلب

إصابة الأشخاص بمرض ضعف عضله القلب يحمل في طياته الإصابة بأمراض أخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم و ارتفاع نسبه السكر في الدم وأيضا حدوث خلل في الرئة، مما يجعل هناك صعوبة في اكسجين الدم ويمثل ذلك ضغطا كبيرا على عضله القلب فقد يصيبها بالضعف عندما تصاب الرئة

فى حالة إصابة الشخص بفيروس كورونا تحدث ضغطا كبيرا على عضله القلب للمريض، ولذلك يتوجب على مريض القلب أن يتخذ الإجراءات الاحترازية الصارمة حتى يبتعد تمام البعد عن فرص الإصابة بفيروس كورونا حفاظا على صحته و تلاشيا للمضاعفات الخطيرة.

امراض الجهاز التنفسي المزمنة

إن الإصابة بأحد أمراض الجهاز التنفسي المزمنة مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية وحساسية الصدر تمثل خطرا بالغا على الشخص الذي يمكن إصابته بفيروس كورونا

امراض الجهاز التنفسي المزمنة

وذلك لما لها من تأثير سلبيا حتى تؤدى إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي كأحد مضاعفات كورونا السريعة جدا في هذه الحالات، مما قد يؤثر على أداء الرئة في نقل الأكسجين للجسم مما يمكن حدوث مضاعفات خطيره و تسبب الوفاه، ولذلك يجب على مصابي أمراض الجهاز التنفسي المزمنة الحرص التام على عدم التعرض للإصابة بفيروس كوفيد 19 لما له من مضاعفات قاتله.

 

إرتفاع ضغط الدم

يعتبر مصابي إرتفاع ضغط الدم من أكثر الأشخاص عرضه للإصابة بفيروس كورونا، وذلك لتلك الأدوية التي يتناولها مريض إرتفاع ضغط الدم من تأثير على شكل الخلايا بجسم الشخص المريض مما يزيد من فرص إصابة هذا الشخص بالفيروس وحدوث مضاعفاته الخطيرة التي يمكن أن تودي بحياته،

مثلما أثبتت الكثير من الأبحاث ولكن بالرغم من ذلك فإنه في حالة الإصابة ب كورونا لا يمكن للمريض بارتفاع ضغط الدم أن يتوقف عن تناول تلك الأدوية خاصته ولكن يتوجب عليه الحرص التام من الإصابة بالفيروس.

بقلم : اسراء ناصر / جورنال العرب 

إعلان
1 Comment

1 Comment

  1. خالد محمد

    فبراير 4, 2021 at 6:20 م

    مقال رائع
    شكرا جزيلا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كورونا

المسلمون يبدأون رمضان بحذر في ظل فيروس كورونا

تم النشر

في

بواسطة

فيروس كورونا

ألقى تصاعد حالات الإصابة بفيروس كورونا في أجزاء كثيرة من العالم بظلاله على بداية شهر رمضان المبارك يوم الثلاثاء، مع تقليص الاحتفالات بسبب مخاوف من العدوى.

 

تجاوزت أوروبا، القارة الأكثر تضررًا، عتبة مليون حالة وفاة بفيروس كورونا، في حين تكافح دول جنوب آسيا تفشي المرض المتصاعد الذي أصاب الاقتصاد العالمي بالشلل.

كيف نستغل شهر رمضان في ظل انتشار فيروس كورونا ؟ - قناة فلسطين اليوم الفضائية

تعطي حملات التطعيم الأمل للأشخاص الذين ضاقوا ذرعا بالقيود التي دخلت عامهم الثاني، وحصلت الهند – التي تشهد ارتفاعًا قياسيًا في عدد الحالات – على دفعة قوية لأنها سمحت لعقار Sputnik V الروسي من أجل علاج فيروس كورونا.

 

يقترب العدد الإجمالي للوفيات بالفيروس من 3 ملايين، وفقًا لإحصاءات وكالة فرانس برس للبيانات الرسمية، حيث حذرت منظمة الصحة العالمية من أن الإصابات تتزايد بشكل كبير على الرغم من الجهود الرامية إلى وقفها.

 

من إندونيسيا إلى مصر، بدأ العديد من المسلمين في جميع أنحاء العالم شهر رمضان بعد أن أكد الزعماء الدينيون أن شهر الصيام سيبدأ يوم الثلاثاء، على الرغم من تفاوت القيود المفروضة على المصلين من دولة إلى أخرى.

 

‘انا سعيد جدا’

 

رحب مسجد الاستقلال الذي تم تجديده حديثًا في جاكرتا – أكبر مسجد في جنوب شرق آسيا – بالمصلين لأول مرة ليلة الاثنين بعد أكثر من عام من إغلاقه بسبب الوباء.

 

وقال محمد فتحي، وهو من سكان العاصمة الإندونيسية، لوكالة فرانس برس إن رمضان هذا العام كان أسعد مما كان عليه في عام 2020، عندما مُنع الناس من أداء صلاة التراويح.

 

 

وقال “العام الماضي كان الوضع قاتما حيث لم يُسمح لنا بالذهاب إلى المسجد لصلاة التراويح”.

 

“ولكن هذا العام، أنا سعيد للغاية لأننا أخيرًا يمكننا الذهاب إلى المسجد لأداء صلاة التراويح في المسجد على الرغم من أننا نتقيد ببروتوكول صحي صارم أثناء الصلاة”.

 

فرضت حكومة أكبر دولة إسلامية في العالم من حيث عدد السكان قيودًا، حيث لا يمكن للمساجد سوى استضافة المصلين بحد أقصى 50 في المائة. يُطلب من المصلين ارتداء الأقنعة وإحضار سجادات الصلاة الخاصة بهم.

 

حظرت عدة مناطق في إندونيسيا التجمعات لفطر الصيام وشجع الزعماء الدينيون الناس على الصلاة في منازلهم في مناطق معينة حيث تتزايد حالات الإصابة بالفيروس.

 

وأضاف فتحي “هذا مثل السعادة وسط القيود”. “رمضان هذا العام له مغزى كبير بالنسبة لي بعد العام الماضي لم نشعر بفرحة رمضان على الإطلاق”.

 

الهند تبدأ باستخدام سبوتنيك من أجل محاربة فيروس كورونا

علماء في فنزويلا: لا آثار جانبية خطيرة للقاح «سبوتنيك في» الروسي | الشرق  الأوسط

أعلنت المملكة العربية السعودية، موطن أقدس الأضرحة في الإسلام، أن شهر الصيام سيبدأ يوم الثلاثاء، على الرغم من أن السلطات قالت إن الأشخاص الذين تم تحصينهم ضد فيروس كورونا فقط سيسمح لهم بأداء العمرة على مدار العام من بداية شهر رمضان.

 

في مصر، كانت القيود أقل صرامة بكثير مما كانت عليه في العام الماضي حيث نزل الناس إلى الشوارع للاحتفال ببداية شهر الصيام.

 

سيبدأ الباكستانيون الصيام اليوم الأربعاء بعد أن وافقت لجان رؤية الهلال المتنافسة على بدء تطبيق وطني لما يسمى “رمضان” في البلاد.

 

مع تعرض البلاد لموجة ثالثة من فيروس كورونا – الأكثر دموية حتى الآن – حثت الحكومة المساجد على السماح للصلاة فقط في الساحات المفتوحة وفرض التباعد الاجتماعي بصرامة.

Hit with Second Wave, India Becomes COVID-19 Hotspot | Voice of America -  English

في الهند المجاورة – التي يقطنها 1.3 مليار شخص – يكافح مسؤولو الصحة ارتفاعًا هائلاً في الحالات في الأسابيع الأخيرة مما أدى إلى حظر التجول الليلي وقمع الحركة والأنشطة.

 

أبلغت البلاد يوم الاثنين عن أكثر من 161 ألف حالة إصابة جديدة – وهو اليوم السابع على التوالي الذي سجلت فيه أكثر من 100 ألف إصابة.

 

حذر الخبراء من أن الحشود الضخمة، ومعظمها بلا أقنعة، في التجمعات السياسية والمهرجانات الدينية، غذت عبء القضايا في الهند، وفي مدينة هاريدوار الواقعة في جبال الهيمالايا، تجاهل الحجاج الهندوس المقنعون مناشدات التباعد الاجتماعي.

 

إضافة سبوتنيك إلى قائمة اللقاحات يعزز هدف الحكومة الطموح بتطعيم 300 مليون شخص بحلول نهاية يوليو.

 

قالت ماريا فان كيركوف، القائدة الفنية لمنظمة الصحة العالمية بشأن فيروس كورونا، إن العالم الآن في “نقطة حرجة” من الوباء.

 

“إن مسار هذا الوباء ينمو … باطراد.

 

“ليس هذا هو الوضع الذي نريده بعد 16 شهرًا من ظهور جائحة الفيروس، عندما نكون قد قمنا بزيادة إجراءات السيطرة”.

أكمل القراءة

سوشيال ميديا

دراما العرب

عرب المهجر

ترند