جورنال العرب

قذيفة برونو فيرنانديز تمنح يونايتد تأهلًا مثيرًا على حساب ليفربول في كأس إنجلترا

قذيفة برونو فيرنانديز تمنح يونايتد تأهلًا مثيرًا على حساب ليفربول في كأس إنجلترا

كان البديل السوبر برونو فيرنانديز هو نجم مانشستر يونايتد خلال الفوز في مباراة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم حيث فاز الريدز في الدور الرابع على ليفربول في أولد ترافورد.

قذيفة برونو فيرنانديز تمنح يونايتد تأهلًا مثيرًا

وذهبت المباراة من جانب إلى آخر بين الفريقين، حيث لم تتوقف الإثارة طوال 90 دقيقة كاملة.

وافتتح ليفربول التسجيل أولًا بعد 18 دقيقة عن طريق محمد صلاح. لكن روح يونايتد التي لا تقهر ظهرت مرة أخرى حيث جاء الرد من خلال ماسون جرينوود في الشوط الأول وتقدمنا مبكرًا في الشوط الثاني عندما سجل ماركوس راشفورد.

ومع ذلك فإن فريق يورغن كلوب لم يستلقِ، وتعادل بهدف آخر لمحمد صلاح في الدقيقة 58.

نجح يونايتد مرة أخرى ببراعة في التقدم مجددًا بركلة حرة من برونو فيرنانديز قبل 12 دقيقة من انتهاء الوقت الأصلي، ليتأهل يونايتد إلى مباراة الدور الخامس على أرضه ضد وست هام الشهر المقبل.

الشوط الأول: تساوي في كل شيء

كان ليفربول هو الطرف المسيطر على بداية المباراة، لكن جرينوود بدأ في التقدم ليونايتد وأتيحت له فرصتان لكسر إيقاع الضيوف. لسوء الحظ، تصدى أليسون لواحدة في الدقيقة العاشرة، وبعد ثلاث دقائق، سدد كرة أخرى كانت بمثابة تحذير لليفربول.

قبل أن يتمكن مهاجمنا من التسجيل، كان على يونايتد أن يتحمل التأخر في الدقيقة 18. أخطأ فيكتور ليندلوف ولوك شاو في إبعاد بتمريرة عرضية رائعة من جانب كورتيس جونز واستغلها صلاح ليسددها من فوق دين هندرسون ليفتتح التسجيل.

من المعروف أن يونايتد لا يمكن تأجيل عودتهم في النتيجة بسهولة، وبالفعل بعد مرور ثماني دقائق من تسجيل ليفربول هدفه الأول، كان أصحاب الأرض قد سجلوا هدف التعادل بالفعل.

إذا كانت مباراة الأحد الماضي في الدوري الإنجليزي الممتاز محبطة للآمال بالتعادل 0-0، فقد كانت هذه المباراة بمثابة شيء مختلف تمامًا. حيث بدأ بول بوجبا الهجمة في الدقيقة 26 ووجدت الكرة طريقها إلى ماركوس راشفورد. من خط المنتصف، وأرسل المهاجم تمريرة عرضية رائعة فوق دفاع ليفربول وصلت إلى جرينوود الذي نجح في السيطرة عليها بصدره ثم سدد بقدمه اليمنى في مرمى أليسون.

بهذا الهدف نجح يونايتد في  قلبِ النتيجة وتغيير مجرى المباراة ليسيطر كليًا على مجريات اللعب.

كانت ركنيات شاو سلاحًا خطيرًا مع اقتراب كل من بوجبا وسكوت مكتوميناي برأسيات من عرضيات الأيسر الثابتة. أجبر شاو أيضًا حارس ليفربول، أليسون، على إنقاذ هام، بعد  الدخول إلى منطقة الجزاء والتمرير لمكتوميناي، ثم اقترب بعد ذلك بوجبا من التسجيل وإنهاء الأول في نهاية الشوط لكنها مرت فوق العارضة.

الشوط الثاني: برونو فيرنانديز ينهي الإثارة

استراحة ما بين الشوطين لم تمنع يونايتد من السيطرة على مجريات اللعب ثم التقدم في النتيجة بعد مرور ثلاث دقائق من الشوط الثاني. حيث بدأت الهجمة من رمية تماس نفذها شاو سريعًا ثم تمريرة بينية رائعة من ماسون جرينوود بإتجاه ماركوس راشفورد المنطلق خلف مدافعي ليفربول، لينفرد تمامًا بمرمى أليسون، ليحافظ على هدوئه  ويسجل التقدم لمصلحة أصحاب الأرض.

استمرت سيطرة يونايتد 10 دقائق فقط حيث استعاد فريق كلوب مستواه مرة أخرى وحاول أخذ زمام المبادرة.

وكان جيمس ميلنر قريبًا من تسجيل هدف التعادل من فرصة ذهبية لمصلحة ليفربول من داخل منطقة الست ياردات، لكن الكرة ذهبت فوق العارضة. لكن التأخر في النتيجة لم يدم طويلًا للضيوف بعد ذلك الفرصة، وبعد فترة وجيزة من السيطرة نجح محمد صلاح في إدراك هدف التعادل لفريقه في كرة لم ينجح دين هندرسون في إبعادها عن مرماه.

أصبحت المباراة أكثر إثارة بعد هدف التعادل، وكان على هندرسون أن يأتي بإنقاذ لمانشستر يونايتد بعد صاروخية من ترينت ألكساندر-آرنولد من داخل منطقة الجزاء. حيث واصل ليفربول ضغطه لتسجيل الهدف الثالث، وكان على هندرسون أن ينقذ مرة أخرى فرصة في الدقيقة 67 لمنع صلاح من تسجيل ثلاثية.

بعد ذلك، استعدى سولشاير الثنائي برونو فيرنانديز وفريد في محاولة لاستعادة معركة خط الوسط والحصول على مزيد من السيطرة مرة أخرى على المباراة. وكان برونو هو من فعل ذلك بالضبط قبل 12 دقيقة من الوقت الأصلي.

خطأ من فابينيو على كافاني من منطقة خطيرة من الملعب كان أشبه بركلة جزاء بالنسبة لبرونو، وبالفعل نجح المايسترو البرتغالي في تسجيل الهدف بتسديدة في الزاوية السفلية.

كاد كافاني أن ينهي الأمور عندما ارتقى برأسية ارتطمت في القائم في الدقيقة 88، لكن لم تكن هناك حاجة لذلك لتنتهي المباراة بالفعل بفوز يونايتد والتأهل للدور الخامس من البطولة.

تفاصيل المباراة:

يونايتد: هندرسون؛ وان-بيساكا، ليندلوف، ماجواير، شاو؛ مكتوميناي، فان دي بيك (فيرنانديز 66)، جرينوود (فريد 66)، بوجبا، راشفورد (مارسيال 86)، كافاني.

بدلاء لم يشاركوا: دي خيا؛ تيليس، توانزيبي، جيمس، ماتا، ماتيتش.

الأهداف: جرينوود 26، راشفورد 48، برونو فيرنانديز 78.

البطاقات: ليندلوف، بوجبا.

ليفربول: ليفربول: أليسون، ألكساندر-آرنولد، ريس ويليامز، فابينيو، روبرتسون؛ تياجو (شاكيري 81)، فينالدوم (ماني 62)، ميلنر، جونز، صلاح، فيرمينو (أوريجي 81).

بدلاء لم يشاركوا: كيليهير؛ أوكسليد-تشامبرلين، مينامينو، تسيميكاس، أوريجي، ناثانيال فيليبس، نيكو ويليامز.

الأهداف: محمد صلاح 18-58.

البطاقات: فابينيو، ماني.

جورنال العرب

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.