الصفحة الرئيسية الرياضةكأس إسبانيا برشلونة يقلب الطاولة على إشبيلية بثلاثية ويحجز مقعده في نهائي كأس الملك

برشلونة يقلب الطاولة على إشبيلية بثلاثية ويحجز مقعده في نهائي كأس الملك


للدور الثالث على التوالي في كأس الملك هذا الموسم، حقق برشلونة عودة مذهلة وهذه المرة كان فوزًا رائعًا 3-0 على إشبيلية في الوقت الإضافي والذي صعد بهم إلى نهائي كأس إسبانيا.

أعطى برشلونة كل ما لديه وكان بحاجة إلى الانتظار حتى آخر دقيقة في المباراة لتسجيل هدف التعادل، ثم إضافة هدف ثالث في الأوقات الإضافية وتحقيق ريمونتادا تبدو صعبة في تلك الأيام وفي ظروف الفريق الحالية.

 

النصف الاول

 

بدأ إشبيلية المباراة بالضغط عالياً في الملعب في محاولة لإجبار برشلونة على ارتكاب الأخطاء، لكن الفريق المضيف قام بعمل جيد من الخلف وقرر الضيوف بسرعة التراجع والدفاع عن تقدمهم بهدفين بالقرب من منطقة الجزاء.

 

كان برشلونة شديداً وقرر أن يهجم بشراسة منذ البداية، وتم مكافأتهم بهدف مبكر بفضل تسديدة رائعة من مسافة بعيدة من قبل عثمان ديمبيلي، الذي استخدم قدمه اليمنى ليجعل الكرة تحلق بجمال في الزاوية العليا.

 

واصل البلوجرانا الضغط واحتاج إشبيلية إلى بعض التدخلات والصدمات الأخيرة لمنع برشلونة من تسجيل الهدف الثاني، ولم يكن لدى الزوار أي شيء على الإطلاق للمضي قدمًا حيث التزم اللاعبين للدفاع عن منطقة الجزاء.

 

في الشوط الأول كان كل شيء مع برشلونة في كامب نو، وكان نصف العمل قد انتهى. هل يمكنهم الاستمرار في الشدة في الشوط الثاني وإيجاد هدف آخر لتحقيق هدف التعادل وإرسال المباراة إلى الوقت الإضافي؟

 

برشلونة يتمسك بالأمل في الشوط الثاني

لقطة الشوط الثاني

لقطة الشوط الثاني

من الواضح أن كل الطاقة التي تم بذلها في الشوط الأول كان لها أثرها حيث لم يكن بوسع برشلونة أن يكون بنفس القوة مع ضغطهم ولعب إشبيلية ببطء في المباراة حيث كان لديهم المزيد من الاستحواذ واللمسات في الثلث الأخير.

 

كما حصل الفريق الأندلسي على ركلة جزاء قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة عندما أسقط أوسكار مينجيزا لوكاس أوكامبوس في منطقة الجزاء، وأتيحت الفرصة للأرجنتيني لقتل فرصة التعادل. لكن الأسطورة الحية مارك أندريه تير شتيجن قام بالتصدي لركلة الجزاء بطريقة رائعة، وكان برشلونة لا يزال على قيد الحياة.

 

أمر رونالد كومان جميع لاعبيه في الدقائق الأخيرة بالتقدم والهجوم بحثًا عن هدف متأخر، والذي جاء أخيرًا في آخر كرة في المباراة تقريبًا: لعب أنطوان جريزمان عرضية مثالية داخل منطقة الجزاء جاءت على رأس جيرارد بيكيه ليُسكنها في الشباك ويُمدد مباراة إياب نصف النهائي إلى وقت إضافي.

 

الأوقات الإضافية لم تشهد الكثير

برشلونة يقلب الطاولة على إشبيلية بثلاثية ويحجز مقعده في نهائي كأس الملك

برشلونة يقلب الطاولة على إشبيلية بثلاثية ويحجز مقعده في نهائي كأس الملك

لعب برشلونة 30 دقيقة إضافية ضد 10 رجال بفضل البطاقة الحمراء التي تلقاها خط الوسط البرازيلي فرناندو، الذي حصل على البطاقة الصفراء الثانية في الهجمة التي أدت إلى هدف بيكيه. اصطف إشبيلية في تشكيل 5-4-0 مع وجود كل لاعب وراء الكرة، وكل ما كان يمكن أن يأملوا فيه هو النجاة من ضغط برشلونة لمدة نصف ساعة.

 

ولكن الزوار لم يتمكنوا من الصمود سوى خمس دقائق فقط: لعب جوردي ألبا عرضية جميلة داخل منطقة الجزاء وسجل البديل مارتن برايثوايت رأسية رائعة مع أول لمسة له في المباراة ليجعل النتيجة 3-0 ويقلب الكفة لصالح الفريق المضيف.

 

كان أمام إشبيلية الآن 25 دقيقة لتسجيل الهدف الذي سيرسلهم إلى النهائي، وكان عليهم أن يفعلوا ذلك بعشرة لاعبين. لقد حصلوا على فرصة كبيرة للتسجيل عندما فحص حكم الفيديو المساعد الكرة بحثًا عن لمسة يد محتملة بواسطة المدافع الفرنسي لينجليه، لكن لم يتم احتساب أي ركلة جزاء في النهاية.

 

لم يكن هناك الكثير من الإثارة في الدقائق الأخيرة من الوقت الإضافي حيث لم يظهر إشبيلية الكثير من الإبداع حيث بحثوا عن هدف، وقام برشلونة بعمل جيد في إهدار الوقت بينما كانوا ينتظرون صافرة النهاية. انتهت المباراة أخيرًا، وأكمل برشلونة عودة رائعة أخرى. هذا الفريق لا يستسلم أبدًا، أليس كذلك؟

 

المهمة القادمة للفريق الكتالوني ستكون بمواجهة أوساسونا في الدوري من أجل تحقيق الفوز وعلى أمل أن تنتهي مباراة ديربي مدريد بين الريال وأتلتيكو مدريد بنتيجة مرضية تقربه من صراع الدوري، وسيخرج بعدها للعاصمة الفرنسية باريس من أجل مواجهة باريس سان جيرمان في إياب الدور ثمن النهائي في مهمة انتحارية جديدة وريمونتادا محتملة للبرسا ولكنها مهمة صعبة بالتأكيد بعد الخسارة على أرضه في مباراة الذهاب بأربعة أهداف مقابل هدف.

بقلم : محمد حامد / جورنال العرب


اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد