جورنال العرب

رضيع يموت جوعاً في مصر

على هذا السرير ظل رضيع عمره أربعة اشهر يبكي لـ 9 أيام متواصلة حتى مات جوعا، وترك بقعة تعفن جسمه الصغير على الفراش.
تركه والداه لوحده في البيت بعد خلاف بينهما، خرجت بعده الأم من المنزل وذهب الزوج للعمل، وظل أسبوعا يبيت في مكان عمله .كان يخال أن زوجته ذهبت لإحضار بعض المشتريات وعادت للبيت.. لكنها ذهبت الى منزل عائلتها ولم تعد إليه إلى أن اكتشف جثة ابنه ” أنس” الذي مات جوعا.

رغم وجود خلافات بين والدي الطفل، ألم يخطر ببال الزوج أن يسأل عن طفله وحتى الأم لم تفكر برضيعه؟ هل يعاقبان بعضهما البعض أم أنهما عاقبا طفلا صغيرا بسبب الإهمال؟ هذه القصة هزت الشارع المصري برمته وليس فقط مدينة طوخ بالقليوبية حيث وقعت الحادثة.

جورنال العرب

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.