الصفحة الرئيسية أغرب قصة وفاة الناشطة الإماراتية آلاء الصديق في حادث سير

وفاة الناشطة الإماراتية آلاء الصديق في حادث سير


توفيت الناشطة الحقوقية الإماراتية آلاء الصديق أمس السبت في بريطانيا.

وكانت آلاء الصديق تشغل منصب المديرة التنفيذية لمؤسسة القسط لحقوق الإنسان المعنية بمعتقلي الرأي في الخليح.

وذكر ناشطون أن آلاء توفيت في حادث سير بالعاصمة لندن.

ونشطت آلاء في الدفاع عن والدها معتقل الرأي في سجون الإمارات منذ 2012، و شاركت في فعاليات عدة فضحت فيها انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات، واضطرتها لتخرج منفية خارج بلدها.

وعبّر المغردون في أنحاء العالم العربي عن تعازيهم لوفاة آلاء المفاجئة، مشاركين كتاباتها وكلماتها في الدفاع عن حقوق الإنسان

لا وجود لشبهة جنائية بحادث وفاة آلاء الصديق

شكك نشطاء معارضون للإمارات في السبب الحقيقي وراء حادث وفاتها، إلا أن منظمة القسط، التي ترأستها الصديق، أكدت أنه لا وجود لشبهة جنائية بالحادث.

 

دافعت الصديق عن والدها محمد عبد الرازق الصديق المعتقل في أبو ظبي منذ عام 2012، ضمن حملة اعتقالات العشرات من أعضاء حركة الإصلاح التي اتهمتها السلطات بمحاولة الانقلاب على نظام الحكم وهي القضية التي عرضت الإمارات لانتقادات من منظمة هيومن رايتس ووتش.

 

وعارضت آلاء الصديق سياسات إماراتية مثل غياب وجود برلمان ديمقراطي واستقدام السلطات للأجانب دون مشورة الشعب الإماراتي واتفاق التطبيع مع إسرائيل.

وانتقلت الصديق للإقامة في قطر لمدة قبل أن تحط رحالها كلاجئة سياسية في لندن حتى وفاتها

 

جورنال العرب / وكالات


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد