1
1

الأهلي يصنع التاريخ ويتوج بالميدالية البرونزية لمونديال الأندية على حساب بالميراس البرازيلي

الحارس محمد الشناوي هو حديث العالم اليوم حيث أصبح البطل وساعد فريقه حيث حقق الأهلي الميدالية البرونزية في كأس العالم للأندية للمرة الثانية بعد فوزه على بالميراس بطل أمريكا الجنوبية 3-2 بركلات الترجيح عقب التعادل السلبي في ملعب الريان القطري يوم الخميس.

 

نجح الشناوي، أحد أبرز نجوم الأهلي في موسم انتصاراته بالثلاثية الموسم الماضي، في تصديين رائعين في ركلات الترجيح ليقود الشياطين الحمر إلى فوز رائع على خصومهم المخضرمين.

 

لقد قفز بالطريقة الصحيحة ليتصدى لركلة الجزاء الخامسة لفيليبي ميلو، بعد أن أضاع روني ركلة الجزاء الأولى بينما أخطأ أدريانو وأضاع كرته أيضًا.

 

عمرو السولية ومروان محسن من الأهلي أهدرا أيضا ضربتيهما لكن الفريق الأكثر شعبية في أفريقيا انتصر في النهاية ليخرج بشيئًا ما من البطولة بعد خسارته 2-0 أمام بايرن ميونيخ بطل أوروبا في نصف النهائي.

 

على الرغم من أن الأهلي احتل المركز الثالث في عام 2006 في اليابان، إلا أن الميدالية البرونزية لهذا العام كانت مميزة للغاية لأنها جاءت على حساب أحد المرشحين قبل انطلاق البطولة.

 

هذه هي المرة الأولى للأهلي في ست مباريات كأس العالم للأندية التي ينجح فيها التغلب على بطل كوبا ليبرتادوريس، بعد أن خسر مرتين سابقتين في نصف النهائي أمام الثنائي البرازيلي إنترناسيونال وكورنثيانز في عامي 2006 و2012 على التوالي.

 

كما لم يتأثر بطل إفريقيا تسع مرات، وهو رقم قياسي، إطلاقًا بغياب الثلاثي الرئيسي في التشكيلة محمود كهربا وحسين الشحات وعلي معلول وقدم عرض مفعم بالحيوية، متغلبًا على بالميراس في فترات طويلة من أطوار المباراة.

 

أوقف الفيفا الجناحين كهربا والشحات من قبل الفيفا لانتهاكهما الإجراءات الاحترازية الصارمة لكأس العالم للأندية بعد تبادل التحية مع الأسطورة محمد أبو تريكة الذي كان متواجدًا في المدرجات، فيما أصيب الظهير الأيسر التونسي معلول بإصابة في أوتار الركبة أمام بايرن.

 

استراتيجية فعالة قادت الأهلي لتحقيق مراده

 

تضمنت التشكيلة الأساسية للأهلي ثلاثة لاعبي خط وسط، حيث سعى المدرب بيتسو موسيماني لإغلاق المساحات على كلا الجانبين، مع استراتيجيته التي أثبتت فعاليتها حيث اقتصر بالميراس على بعض الجهود الفردية من بعض اللاعبين في الشوط الأول.

 

كان الأهلي هو من تمكن من استغلال الثغرات في دفاع بالميراس، وخلق بضع فرص لتسجيل الأهداف.

 

ضيع الأهلي فرصة افتتاح النتيجة في الدقيقة 26 عندما سرق المهاجم الوحيد والتر بواليا الكرة من لاعب وسط يوفنتوس السابق ميلو على حافة منطقة الجزاء وقام عمرو السولية بتضييع الكرة بغرابة شديدة.

 

تخطى السولية جميع منافسيه من الفريق البرازيلي وانفرد بحارس المرمى ويفيرتون لكنه لم يستطع توجيه كرته بشكل مناسب حيث كان بإمكانه التمرير للمهاجم الكونغولي والتر بواليا الذي كان في فرصة سانحة للتسجيل.

 

وسقطت فرصة أخرى أمام مجدي أفشة في الدقيقة 38 عندما تلقى صانع الألعاب تمريرة طويلة رائعة من حمدي فتحي على الجانب الأيسر من المنطقة لكنه أخطأ في تسديدته على المرمى.

 

وحقق بالميراس أول فرصة له في المباراة بعد دقيقتين، حيث حلّق الشناوي بكامل طاقته لإبعاد رأسية حرة من الجناح روني عقب هجمة مرتدة.

 

كانت الفترة الثانية أكثر توازناً، حيث أثر الإرهاق على كلا الجانبين حيث عانوا في معظم الشوط الثاني.

 

وتقدم ياسر إبراهيم قلب دفاع الأهلي في الوقت المناسب لصد تسديدة من الجناح النشط روني بينما تم إلغاء هدف للبديل جونيور أجايي هدفًا بداعي التسلل في الطرف الآخر بعد أن سدد ويفرتون حارس بالميراس ركلة مقصية من السولية في طريقه.

 

وسارت المباراة مباشرة بركلات الترجيح وفاز الأهلي بجدارة ليمنح إفريقيا رابع ميدالية في كأس العالم للأندية بعد أن حل تي بي مازيمبي من الكونغو الديمقراطية والرجاء المغربي في المركز الثاني في عامي 2010 و2013 على التوالي.

 

كان الأهلي قد نجح في المباراة الافتتاحية في الفوز على المضيف القطري الدحيل بهدف نظيف سجله الجناح حسين الشحات ليصعد إلى نصف النهائي، ولكن أحلام الفريق القاهري اصطدمت بواقع أبطال أوروبا بايرن ميونخ في الدور نصف النهائي وبينما توقع الجميع أن يخسر أبطال أفريقيا بنتيجة كبيرة، قدم المصريون أداءً رائعًا ولم تهتز شباك محمد الشناوي سوى مرتين فقط عن طريق أفضل مهاجم في العالم في الوقت الحالي روبرت ليفاندوفسكي.

شاهد أيضاً

مطار شرم الشيخ الدولي يستقبل أول رحلة طيران من ميلانو وأرمينيا

مطار شرم الشيخ الدولي يستقبل أول رحلة طيران من ميلانو وأرمينيا

وصلت إلى مطار شرم الشيخ الدولي اليوم أول رحلة طيران قادمة من مطار مالبينسا بمدينة ميلانو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *