الصفحة الرئيسية الرياضةالدوري المصري الأهلي يتخطى الإسماعيلي بهدفين نظيفين ويصعد لوصافة الدوري مؤقتًا

الأهلي يتخطى الإسماعيلي بهدفين نظيفين ويصعد لوصافة الدوري مؤقتًا


أعطت أهداف الشوط الثاني من بدر بنون والبديل صلاح محسن فوز الأهلي السيء في الفترة الأخيرة من المباراة بنتيجة 2-0 على الإسماعيلي في الدوري المصري الممتاز يوم الأربعاء ليقلص الفارق مع المتصدر الزمالك إلى ثلاث نقاط فقط.

 

بعد الشوط الأول الباهت الذي بدا فيه الإسماعيلي في حالة أفضل، حصل الأهلي على ركلة جزاء في الوقت المناسب قام المدافع المغربي بنون بتحويلها لكسر الجمود في الدقيقة 72.

 

تقدم الإسماعيلي بحثًا عن هدف التعادل في وقت متأخر، لكن الثغرات التي تركوها كلفتهم دقيقتين متبقية حيث انطلق محسن من أجل إنهاء الفوز.

 

احتاج الأهلي للفوز لتبديد الشكوك التي نشأت عن بعض العروض غير المتسقة في الآونة الأخيرة، مما جعله يخسر أمام سيمبا التنزاني ويتعادل مع فيتا كلوب من الكونغو الديمقراطية في دوري أبطال إفريقيا.

 

الشناوي

الشناوي

 

ويحتل الفريق الأحمر المركز الثاني في جدول الترتيب برصيد 27 نقطة وسيتفوق على الزمالك بفارق ثلاث نقاط إذا فاز في مباراتيه المعاد جدولتهما.

 

استمرت مشاكل الإسماعيلي حيث تركتهم خسارة أخرى في المركز السادس عشر برصيد 10 نقاط، بفارق ثلاث نقاط عن منطقة الأمان ويبدو أن الإسماعيلي يواجه شبح الهبوط بصورة كبيرة هذا الموسم.

 

الأهلي المُرتعش ليس في حالته مُجددًا

 

سيطر الإسماعيلي على خط وسط الأهلي منذ البداية، حيث بدا الزوار مفككين بشكل غير معهود.

 

الفرص الوحيدة في الشوط الأول الكئيب كانت عن طريق مهاجم الإسماعيلي شكري نجيب، الذي سدد كرة بعيدة من ركلة ركنية بعد 11 دقيقة وسدد كرة منخفضة أخطأت المرمى بصعوبة في الدقيقة 39.

 

الأهلي كان لا يزال يبدو بطيئا في الشوط الثاني لكن ركلة الجزاء بعثت بعض الحياة في المباراة بعد تعرض المهاجم محمد شريف للعرقلة من قبل حارس الإسماعيلي محمد مجدي، وأرسله بنون بطريقة خاطئة.

 

صلاح محسن

صلاح محسن

محسن، الذي يلعب دورًا صغيرًا هذا الموسم، قام بتأمين الفوز للفريق الأحمر عندما استغل تمريرة بالرأس من البديل مروان محسن الذي يتلقى انتقادات كثيرة في الفترة الأخيرة

ثم انطلق وقام بتخطي مدافعه ثم شق طريقه إلى المرمى واضعًا الكرة بطريقة جميلة في شباك الحارس محمد مجدي.

 

اختار مجدي أن يظل ثابتًا بمكانه، معطيًا محسن كل الوقت الذي يحتاجه لتصويب تسديدة دقيقة في الزاوية البعيدة.

 

سيصب الفريق الأحمر كامل تركيزه الآن على البطولة الوحيدة المحببة لقلبه ولعشاقه والتي يحمل لقبها حاليًا ويسعى لتعزيز رقمه والوصول إلى اللقب العاشر وهي دوري أبطال أفريقيا

حيث سيُسافر إلى الكونغو الديمقراطية من أجل مواجهة نادي فيتا كلوب في الجولة الرابعة في مباراة ستحسم ما إذا كان الأهلي سينجح في العبور من تلك المجموعة الصعبة ويصعد إلى الدور ربع النهائي أم سيُودع حامل اللقب البطولة مُبكرًا.

 

لا سبيل للأهلي سوى الفوز بالثلاث نقاط وخصوصًا أن سيمبا المتصدر أمامه مواجهة سهلة نسبيًا أمام المريخ السوداني متذيل المجموعة،

كما أن الفريق القاهري يود ضمان صدارة المجموعة من أجل مواجهة ثواني المجموعات الأخرى في الدور ربع النهائي وتجنب الوقوع مع متصدري المجموعات

والذين سيكونون بصورة كبيرة هما الترجي التونسي والوداد المغربي وصن داونز الجنوب أفريقي وهو الفريق السابق لمدرب الفريق الحالي بيتسو موسيماني.

 

من المتوقع أن يتضح موقف المصابين خلال الساعات القادمة وتحديد ما إذا كانوا سيسافروا للكونغو الديمقراطية أم لا حيث تشير تقارير إلى قُرب عودة الظهير الأيسر الأساسي للفريق وهو التونسي علي معلول

بالإضافة إلى عدم وضوح موقف أيمن أشرف حتى الآن الذي أشتكى من بعض الآلام في الركبة، بينما سيستمر استبعاد جناح الفريق محمود كهربا

تنفيذًا لقرار مجلس الإدارة الذي قرر إيقاف اللاعب لمدة شهر وتغريمه 200 ألف جنيه نظرًا لحدوث تجاوزات سلوكية تجاه مدرب الفريق.

بقلم : محمد حامد / جورنال العرب


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد