تواصل معنا

الدوري المصري

الزمالك يتعادل سلبيًا مع دجلة ويفقد نقطتين في صراع الدوري

تم النشر

في

.jpg

تعادل الزمالك سلبيًا مع وادي دجلة في الأسبوع الرابع عشر من الدوري المصري الممتاز في مباراة شهدت سيطرة الفريق الأبيض في أغلب أطوار المباراة ولكن بدون هز شباك الحارس محمد عبد المنصف صاحب الـ 44 عامًا الذي يُعد نجم المباراة الأول بلا منازع

حيث نجح في التصدي لجميع كرات الزمالك الأخيرة، كما أنه نجح في إبعاد ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من المباراة سددها عبد الله جمعة، لتُحسم النقطة لصالح دجلة،

والمعروف عنه اعتماده المفرط على اللعب الجماعي، والذي كلفهم النقاط الثلاثي في مناسبات عديدة، مما جعله يحقق بداية كارثية للموسم حيث يحتل المركز الأخير بسبع نقاط فقط من 13 مباراة وذلك كان قبل بداية المباراة.

 

فوز الزمالك جعله يستقر في المركز الأول في الدوري برصيد 30 نقطة من 13 مباراة

ويأتي الأهلي في المركز الثاني برصيد 24 نقطة جمعهم من عشر مباريات فقط،

أي إذا نجح في الفوز في الثلاث مباريات المؤجلة فسينجح في إبعاد الزمالك عن الصدارة، بينما لم ترفع النقطة من شأن وادي دجلة كثيرًا حيث بقي في المركز الأخير في الدوري برصيد 8 نقاط فقط.

 

عبد المنصف يتألق أمام الزمالك ناديه السابق

الزمالك

قدم حارس وادي دجلة محمد عبد المنصف عرضًا بطوليًا لإحباط فريقه السابق ومتصدر الدوري الحالي الزمالك بالتعادل السلبي يوم الاثنين.

 

قام حارس المرمى البالغ من العمر 44 عامًا بسلسلة من التصديات الرائعة، بما في ذلك ركلة جزاء في وقت متأخر، لمنح فريقه نقطة هو في أمس الحاجة إليها.

 

ويحتل وادي دجلة ذيل جدول ترتيب الفرق المكونة من 18 فريقًا بثماني نقاط فقط، فيما عزز الزمالك تقدمه في الصدارة برصيد 30 نقطة بفارق ست نقاط عن صاحب المركز الثاني الأهلي الذي خاض ثلاث مباريات أقل.

 

أضاع الزمالك فرصة مبكرة حيث كان بإمكان أشرف بنشرقي أن يضع الفريق الأبيض في المقدمة منذ الدقيقة السادسة. وانسلّ الجناح المغربي من رقابة المدافع محمد مرعي لينفرد بصورة واضحة على المرمى إلا أن تصويبته قُوبلت بتصدي رائع لعبد المنصف.

 

بعد هذا التهديد المبكر، صعد وادي دجلة من لعبته على طرفي الملعب. أنتج الشوط الأول قتالاً متكاملاً مع إهدار الفريقين فرصتين، حيث أهدر رودني أنتوي وصلاح أمين فرصتين واضحتين، في حين اضطر عبد المنصف إلى التصدي لبعض الكرات الممتازة ليحرم يوسف “أوباما” إبراهيم وبنشرقي. وسيف الدين الجزيري في الطرف الآخر.

 

وبعد الشوط الثاني، ضغط الزمالك على خصومهم عالياً في الملعب مما جعل من الصعب عليهم تحريك الكرة عبر خط الوسط.

 

ومع تصاعد الضغط على وادي دجلة، أنقذ الحارس المخضرم المزيد من التصديات من الجزيري وفرجاني ساسي والبدلاء في الشوط الثاني أسامة فيصل وعبد الله جمعة.

 

لم يحالف الحظ أشرف بن شرقي في هز الشباك بعد مرور ساعة من بداية اللقاء، حيث تم العثور عليه بدون رقابة في القائم البعيد، لكن المغربي أومأ الكرة برأسه في العارضة.

 

كانت الفرصة الحقيقية الوحيدة لوادي دجلة في هذا الشوط في الدقيقة 78 عندما أرسل حسام عرفات العرضية في الزاوية البعيدة إلى دييجو كالديرون، الذي صعد فوق مراقبه لكنه مرت رأسيته بجوار القائم.

 

عزز عبد المنصف مكانته كبطل الليلة بعد أن أوقف ركلة جزاء من عبد الله جمعة في الدقيقة 88 بعد استشارة حكم الفيديو المساعد التي قضت بقيام عرفات بلمس الكرة بيده داخل منطقة الجزاء.

 

يواجه الزمالك مجموعة من المشاكل خارج الملعب والتي يأملون ألا تعرقل طريقهم في المباراة المقبلة والتي ستكون أمام الترجي التونسي في دوري أبطال أفريقيا.

اللاعبون

اللاعبون

يخاطر الفرسان البيض بخصم النقاط أو التعرض لخطر المنع من القيام بأي انتقالات بسبب المدفوعات المستحقة للاعبين السابقين.

 

تقاتل لجنة مؤقتة مؤلفة من ثلاثة رجال تدير النادي على عدة جبهات في إطار سعيها لإنقاذ النادي من العقوبات التي تلوح في الأفق.

 

يتعين على الزمالك أن يدفع قريباً ملايين الدولارات لأمثال المهاجم الغاني بنيامين أشيمبونج والمهاجم المغربي خالد بوطيب والظهير الأيمن التونسي حمدي النقاز، الذين يدين الزمالك لهم جميعًا في وقت يُعاني فيه من ضائقة مالية خانقة.

 

كما يتعين على عمالقة القاهرة تسوية المدفوعات المستحقة مع ناديي سبورتنج لشبونة البرتغالي وسي إس ماريتيمو بشأن صفقات سابقة شملت قائد الزمالك محمود شيكابالا وصانع ألعابهم السابق محمد إبراهيم على التوالي.

 

ويسعى الزمالك إلى تسليط الضوء على تلك المشاكل عندما يواجه الترجي في ملعب رادس يوم السبت حيث يسعى للحفاظ على مسيرته الجيدة أمام الفريق التونسي حيث نجح في تحقيق نتائج إيجابية في المباريات الأخيرة التي جمعت بينهما.

 

الزمالك سُيرحب بعودة المدافع الرئيسي محمود الونش بعد تعافيه من الإصابة لكن الجناح أحمد زيزو ​​يبدو أن لن يحلق بالمباراة بسبب إصابة في أوتار الركبة.

جورنال العرب

إعلان
انقر للتعليق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الدوري المصري

الزمالك يتخطى سيراميكا كيلوباترا بهدفين في مباراة رحيل باتشيكو

تم النشر

في

بواسطة

2

فيما يمكن أن يكون آخر مباراة له في الزمالك، قدم المدرب خايمي باتشيكو لجمهور النادي أفضل هدية وداع حيث تغلبوا على مفاجأة سيراميكا كليوباترا 2-0 يوم الخميس.

 

هدفان في الشوط الأول للمهاجم المغربي أشرف بنشرقي ولاعب الوسط إمام عاشور يعززان تقدم البلانكوس

الذي يعاني منذ رحيل مهاجمه الأساسي مصطفى محمد إلى غلطة سراي التركي على سبيل الإعارة لمدة عام ونصف، في الصدارة برصيد 33 نقطة من 14 مباراة.

 

بينما تراجع فريق سيراميكا كليوباترا الذي بدأ خطواته الأولى في موسمه الأول في الدوري المصري الممتاز، إلى المركز الثامن برصيد 21 نقطة.

 

ربما قال باتشيكو وداعًا لاعبيه بعد المباراة حيث وصل الفرنسي باتريس كارتيرون إلى القاهرة في وقت سابق يوم الخميس وسط تقارير تفيد بأنه سيتم تعيينه مُديرًا فنيًا للفريق.

 

الزمالك يستعد بريقه المحلي

 

بدأ الزمالك بداية قوية في المباراة عن طريق تسجيل هدفين رائعين في 19 دقيقة فقط.

 

كرة طويلة ذكية من لاعب خط الوسط التونسي فرجاني ساسي أستلمها بنشرقي وانطلق بها من الجهة اليسرى ليقطع داخل منطقة الجزاء ويسدد في القائم البعيد في الدقيقة الخامسة.

 

كان بإمكان سيراميكا كليوباترا تعديل نتيجة المباراة لكن شادي حسين وأحمد ريان كانا مذنبين بتبديد الفرص السهلة من داخل منطقة الجزاء.

 

فريق كليوباترا

فريق كليوباترا

على الجانب الآخر، أظهر الزمالك قيمة اللمسة الإكلينيكية عندما سجل إمام عاشور الهدف الثاني عن طريق تصويبة قوية بعد أن استلم تمريرة رائعة من قبل مايسترو خط الوسط ساسي ليقوم بإرسال تسديدة بقدمه اليسرى في سقف الشبكة في الدقيقة 19.

 

مع تأخره بهدفين، لم يكن أمام سيراميكا أي خيار سوى الضغط إلى الأمام ومحاولة الهجوم لهز الشباك ولكن كل الفرص الخطيرة قوبلت بتصديات رائعة من حارس مرمى الزمالك محمود جنش.

 

بعد الاستراحة، صعّد سيراميكا من مستواه في محاولة للعودة إلى المباراة. كان بإمكان ريان تقليص الفارق عندما أرسل تصويبة قوية على المرمى قبل مرور ساعة على بداية اللقاء، لكن جهوده ذهبت هباءً أمام محمود جنش.

 

بينما كان سيراميكا يندفع للأمام، وجد الزمالك أفدنة من المساحات في الخلف.

 

وسجل بنشرقي من هجمة مرتدة لكن الهدف ألغي بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد. وأهدر المغربي فرصة أخرى فيما بعد واصطدمت كرة يوسف “أوباما” إبراهيم بالشباك الجانبية بعد أن استلم تمريرة رائعة من عاشور.

 

واصل ريان وحسين وبديل الشوط الثاني أحمد محسن المحاولة لكنهم افتقروا إلى الكفاءة بالإضافة إلى بعض التصديات الرائعة من جنش التي منعتهم من الحصول على أي شيء في هذه المباراة.

بيان النادي

بيان النادي

 

مُحدث: أعلن نادي الزمالك رسميًا رحيل المدير الفني للفريق البرتغالي جايمي باتشيكو عن رأس القيادة الفنية للفريق،

 

وتتوالى تلك الأنباء مع اقتراب تولي المدرب السابق للفريق الفرنسي باتريس كارتيرون قيادة الدفة الفنية لأبناء ميت عقبة في ولاية ثانية بعد الولاية الأولى التي كانت ناجحة جدًا ونجح فيها في التتويج ببطولتين هما السوبر المصري على حساب الأهلي بركلات الترجيح والسوبر الأفريقي على حساب الترجي التونسي بطل دوري أبطال أفريقيا

 

حينها بالفوز بثلاثة أهداف لواحد في المباراة التي أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة.

 

بطاقة المباراة

 

بدأ الزمالك المباراة بتشكيل مُكون من:

 

محمود “جنش” – أحمد عيد، محمود علاء، محمود “الونش”، عبد الله جمعة – طارق حامد، فرجاني ساسي (محمد أشرف 80)، يوسف “أوباما” (حسين فيصل 90 + 2)، أحمد “زيزو”. (محمود “شيكابالا” 80)، إمام عاشور – أشرف بنشرقي (أسامة فيصل 89).

 

بينما بدأ سيراميكا كليوباترا المباراة بتشكيل لاعبين:

 

عامر عامر – خالد صبحي، طارق سامي، محمود نبيل، محمد طوني (كوامي بونسو 56) – فابريس نجاه (شريف “دابو” 46)، ميدو جابر (رجب عمران 82)، صالح جمعة (أحمد محسن 74)، محمد ابراهيم شادي حسين – احمد ياسر ريان.

 

بقلم : محمد حامد / جورنال العرب

أكمل القراءة

سوشيال ميديا

دراما العرب

عرب المهجر

ترند