وفاة تهاني الجبالي عن عمر 71 عاما

1 min


81
80 shares, 81 points
وفاة تهاني الجبالي عن عمر 71 عاما
وفاة تهاني الجبالي عن عمر 71 عاما

توفيت المستشارة تهاني الجبالي، نائبة رئيس المحكمة الدستورية العليا سابقًا، اليوم الأحد، عن عمر ناهز الـ71 عاما، جراء إصابتها بفيروس كورونا.

تهاني الجبالي قد نقلت إلى مستشفى العجوزة الأسبوع الماضي، لتلقي العلاج إثر إصابتها بفيروس كورونا.

 

 

في محافظة الغربية، ولدت تهاني الجبالي لأسرة من مدينة طنطا. حصلت على المركز الخامس على مستوى الجمهورية في شهادة الثانوية العامة، لتلتحق بكلية الحقوق جامعة المنصورة، وتخرجت فيها عام 1973، كما حصلت على دراستها العليا في الشريعة الإسلامية والقانون الدستوري.

 

 

اشتغلت بالمحاماة لـ 30 عاما

لدى محكمة النقض والمحاكم العليا، حتى قرار تعيينها ك أول قاضية مصرية

أول سيدة مصرية وعربية يتم انتخابها تم انتخابها كأول عضوة في المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب منذ تأسيسه عام 1944

وتولت بعدها لجنة المرأة في الاتحاد

لتمثل المرأة العربية وأيضا رئاسة لجنة مناهضة العنصرية والصهيونية بالاتحاد.

 

 

محاضرة أساسية في مركز التدريب وتكنولوجيا المعلومات التابع لاتحاد المحامين العرب

وعضوة بمجلس أمناء المركز العربي لاستقلال القضاء والمحاماة

وكذلك خبير قانوني في منظمة الأمم المتحدة

ومحكم تجاري دولي

ومحاضر في المعهد العربي لحقوق الإنسان في تونس

عضو اللجنة التشريعية والسياسية بالمجلس القومي للمرأة.

 

تم انتخابها دورتين على التوالي عضوا بمجلس نقابة المحامين، كأول محامية منذ إنشاء النقابة عام 1912.

عملت مستشارة قانونية للعديد من المؤسسات الاقتصادية الكبرى

ودرّست القانون في بعض الجامعات

وهي عضو لجنة القانون ب المجلس الأعلى بالثقافة

وعضو الهيئة الاستشارية ل مكتبة الإسكندرية

ورئيس مؤسسة لقاء القاهرة الثقافي.

أول قاضية مصرية

في عام 2003، صدر قرار جمهوري بتعيينها نائب رئيس المحكمة الدستورية، ضمن هيئة المستشارين بالمحكمة الدستورية العليا، كأول قاضية مصرية، حتى عام 2007، إذ تم تعيين في ذلك العام 32 قاضية بالقضاء العالي، لتكون تهاني الجبالي صاحبة أعلى منصب قضائي تحتله امرأة في مصر.

 تهاني الجبالي وثورة 30 يونيو

شاركت الجبالي في أحداث ثورة يناير 2011 بتواجدها في ميدان التحرير، وطالبت بفترة انتقالية ووضع الدستور قبل بناء المؤسسات سواء التشريعية أو التنفيذية. كما انتقدت إجراء انتخابات مبكرة في ظل وجود خلل بين القوى الاجتماعية.

كما شاركت أيضا في ثورة 30 يونيو، رغم كونها قاضية، إذ أشارت إلى أنه بعد ثورة 25 يناير وبعد مرحلة وصول جماعة الإخوان للحكم،

فوجئت باضطراب في أركان الدولة الوطنية وتهديدها خاصة تهديد القضاء المصري الذي كاد أن ينهار. وشددت في ذلك الوقت على ضرورة خروج القضاة في مقدمة المشهد الثوري، مما كان له إحداث تغير جذري على مستوى الرأي العام في القضاة.

جورنال العرب / وكالات 


Like it? Share with your friends!

81
80 shares, 81 points
جورنال العرب
جورنال العرب رواد الأعمال أفكار مشاريع ناجحة آفاق الاقتصاد العالمي التحديات الاقتصادية التي تواجه الحكومات وصنّاع القرار في الشرق الأوسط- التغذية - سينما stock

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *