الصفحة الرئيسية التليفزيون منه فضالي تقع في فخ الفارس

منه فضالي تقع في فخ الفارس

لماذا هذه الحلقة فخ ؟


خلال زيارتها إلى اسطنبول في تركيا سجلت الفنانة المصرية منه فضالي حلقة من برنامج “مع الفارس” مع الإعلامي العراقي المثير للجدل “نزار الفارس” الذ يذاع عبر فضائية “الرشيد”

 

وكأنها لم تعلم عن كم المهاترات التي حدثت في نفس البرنامج مع الفنانة “رانيا يوسف”

 

لماذا هذه الحلقة فخ ؟

كعادته مارس الإعلامي العراقي سلطاته على الضيوف ولاندري لماذا يدُس بأسئلته وخاصة مع الفنانين المصريين السم في العسل ….  بدأ بالحجاب ثم تغريدات الفنانين عن الإغتصاب الزوجي !!!!

لماذا الإصرار على تناول ملفات شائكة

إرتدت منة فضالي الحجاب علي الهواء، بناء علي رغبة نزار الفارس، وقالت خلال المقابلة: “أنا لو لبست الحجاب مش هقلعه”.

 

وأضافت أن ظروف عملها تمنعها من في الوقت الحالي، ولكني هي ليس ضد إرتداء الحجاب

 

تم ذكر إسم الفنانة المصرية سمية الخشاب صراحة في الموضوعات المشبوهة التي طرحها الفارس على ضيفته بداية من الغناء والتواجد في كليبات من أجل الحصول على التريند وصولاً إلى موضوع الإغتصاب الزوجي !!

 

وكرر السؤال بتحرش سخيف مما جعل ضيفته تبدو وكأنها فأر في مصيدة .. مرات ومرات وتحاول الهروب من وقاحة السؤال !

 

السؤال الوقح

 

“نسمع هذه الأيام أن أكو هناك إغتصاب زوجي” ونسمع أن سمية الخشاب على العلن تقول أن هناك إغتصاب زوجي ؟

 

منه فضالي ودن من طين وودن من عجين 

منه مرة تقول بأنها لا تفهم أو لا تستوعب السؤال ف بالتالي فلا تستطيع الرد عليه ..  ثم استمر في السرد وتوضيح المعنى بوقاحة وهل أنتي مقتنعة بهذا الشئ !!!

 

مما اضطرها أن ترد _ أن علاقة الزوج والزوجة شئ خاص جداً  .. وهذا موضوع خارج عن نطاق التناول على وسائل السوشيال ميديا وكأنها ترسل له إشارة أن يكف عن السؤال .

 

إلا أن لعاب الصائد لم يكف عن السيلان أمام فريسته وكرر السؤال مرة أخرى عن الإغتصاب الزوجي !!!

 

فأجابت: ما أعرفش علشان أرد عليك – لازم أفهم 

 

 

ثم واصل : لازم يعني ست تفهمها لك ؟!!!

 

فأجابت فضالي :

 

مش ست تفهما لي أنا ما  عنديش رد أرده عليك …..

 

وكأن الفنانة لم تملك الإرادة الكافية لكي تتخلص من المصيدة وتهرب من الفخ ببساطة بالإعتذار عن استكمال الحوار… أو الفج في قمة الهدوء

 

مما اضطر مقدم الحلقة البائسة إلى أن يهرب “يا شباب فاصل”…

 

 

كأنها ترسل له إشارة أن يكف عن السؤال

كأنها ترسل له إشارة أن يكف عن السؤال

 

الجزء الثاني تحت عنوان “الإستفزاز”

أن يرسل مقدم البرنامج رسائل تهميش عن ضيفه وعن تقيمه فهذه هي قمة الإهانة وكان الإستفزاز عنوان الجزء الثاني بالسؤال عن ياسمين صبري ومي عمر

وهنا تتواصل رسائل الإهانة للفن المصري وللأسف عبر وجود ضيفة مصرية على قناة فضائية عربية لا تنتمي لكائن الإعلام المصري

وكأن الرسالة الأساسية لهذا  البرنامج مع الفارس فقط إستخدام سيف الفارس في تشويه وطعن الفن المصري والفنانين المصريين

 

منة تلقت سؤالا مباشرا حول أسباب نجومية الثنائي ياسمين صبري ومي عمر

 

رغم ظهورهن في الوسط الفني بعدها بسنوات، وردت  : مي عمر وياسمين آه ظهروا قبلي، بس ياسمين ليها ظروف خاصة ممكن جوزها بينتجلها

 

ومي عمر بتشتغل بقالها فترة من وقت مسلسل الأسطورة وعملت مع عادل إمام بعيدًا عن محمد سامي

 

وللأسف وقعت منه فضالي في الفخ !!!

 

ياسمين صبري ست جميلة ….. لكن ممثلة ضعيفة … وزوجها ينتج لها

 

ياسمين صبري ممثلة ضعيفة

ياسمين صبري ممثلة ضعيفة

 

هي حلوة، محتاجة تشتغل على نفسها

 

الحلاوة مش كل حاجة، أنا شوفتها في مسلسل ضعيفة، لكن أنا أحبها شكلًا، هي شكلها حلو وزي القمر، لكن تمثيل ضعيفة”.
وتابعت منة: “مش موضوع شهرة أكبر من حجمها، دلوقتي الناس بتشتري الشهرة، إنت دلوقتي تقدر تشتري المتابعين واللايكات”.

 

وبالطبع كانت المجاملة عنوان تقييم مي عمر والسبب معروف !

 

عنوان تقييم مي عمر والسبب معروف

عنوان تقييم مي عمر والسبب معروف

 

 السؤال الآن 

لم نسمع عبر التاريخ وبالرغم وجود بعض الخلافات السياسية في بعض الفترات السابقة بين مصر والعراق عن أي مهانة لأي كيان مصري وزيادة كان المصري المقيم في العراق له مكانة تفوق حقوق العراقي صاحب الأرض

 

فمن هذا الإعلامي ومن يمول هذه القناة ؟؟

 

وإلى متى الصمت!!!!

 

على مثل هذه الوسائل الممولة لتشويه الفن والمجتمع المصري .. يجب أن يُتخذ موقفاً حاسماً من هذه القناة وهذا البرنامج على المستوي الرسمي .

 

كما يجب على كافة الفنانين العرب وخاصة المصريين منهم مقاطعة هذا البرنامج مهما كان العائد المادي نظير الإستضافة فكم تساوي سمعة مصر مقابل هذه الدولارات الرخيصة !!!!

 

جورنال العرب


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد