الصفحة الرئيسية العربمصر مصر تتوقع نموا بـ 5.4 بالمئة

مصر تتوقع نموا بـ 5.4 بالمئة


قالت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية هالة السعيد، إن توقعات مصر لمعدل نمو الاقتصاد المحلي تبلغ 5.4 بالمئة خلال السنة المالية الحالية المنتهية في يونيو 2022.

 

وتبدا السنة المالية في مصر مطلع يوليو  من كل عام، وتنتهي في يونيو من العام التالي، بحسب قانون الموازنة المعمول به في مصر.

 

وقالت السعيد، الأحد، في بيان على هامش مؤتمر بالعاصمة المصرية القاهرة، إن الحكومة تستهدف نموا بـ 5.4 بالمئة بنهاية العام المالي الجاري، مقابل 3.6 بالمئة خلال العام المالي الماضي 2020-2021.

 

تضرر اقتصاد مصر خلال السنة المالية الماضية

بفعل قيود فرضتها جائحة كورونا على الاقتصادين المحلي والعالمي، وتعطل سلاسل الإمدادات، وغلق قسري لقطاعات حيوية أبرزها الطيران والسياحة.

 

غلق قسري لقطاعات حيوية أبرزها الطيران والسياحة

غلق قسري لقطاعات حيوية أبرزها الطيران والسياحة

 

وحقق الاقتصاد المصري خلال الربع الثالث من العام الجاري نموا بلغ 2.9 بالمئة، ليسجل متوسط معدل النمو خلال الأشهر التسعة المنتهية في مارس/آذار الماضي 1.9 بالمئة، مقارنة مع 5.4 بالمئة على أساس سنوي.

وبحسب تقديرات صندوق النقد الدولي، الشهر الماضي، من المتوقع أن ينمو الاقتصاد المصري بنسبة 2.8 بالمئة خلال العام المالي الماضي (لم تصدر البيانات بعد)، ثم إلى 5.2 بالمئة للعام المالي الجاري.

 

لكن توقعات الصندوق تخيم عليها حالة عدم اليقين، بينما ما تزال مصر عرضة للصدمات بسبب ارتفاع الدين العام واحتياجات التمويل الإجمالية.

 

وزادت الوزيرة: “الحكومة تسعى لمواصلة خطوات الإصلاح الهيكلي خلال الفترة المقبلة، تقوم بشكل رئيس على تعزيز مؤشرات قطاعات الزراعة والصناعة والاتصالات”.

 

وذكرت أن الدولة المصرية كثفت جهودها لدعم عملية رقمنة الاقتصاد، التي ستُسهم بقدر كبير في دعم قدرة الدولة على البقاء على التنمية المستدامة.

جورنال العرب / وكالات 


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد