.jpg
.jpg

أهمية الحصول على النوم الجيد

النوم الجيد ليلاً مهم للغاية لصحتك. في الواقع، لا يقل أهمية عن تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة. لسوء الحظ، هناك الكثير مما يمكن أن يتعارض مع أنماط النوم الطبيعية. ينام الناس الآن أقل مما كانوا عليه في الماضي، كما انخفضت جودة النوم أيضًا.

 

فيما يلي ستة أسباب لأهمية النوم الجيد:

 

ترتبط قلة النوم بشدة بزيادة الوزن

 

يميل الأشخاص الذين يعانون من قصر مدة الإغفاء إلى زيادة الوزن بشكل ملحوظ أكثر من أولئك الذين يحصلون على قسط كافٍ من السُبات. في الواقع، تعد فترة الإغفاء القصيرة من أقوى عوامل خطر الإصابة بالسمنة. في دراسة مراجعة واسعة النطاق، كان الأطفال والبالغون الذين يعانون من قصر مدة الاستلقاء أكثر عرضة للإصابة بالسمنة بنسبة 89٪ و55٪ على التوالي.

 

يُعتقد أن تأثير السبات على زيادة الوزن يتم توسطه من خلال العديد من العوامل، بما في ذلك الهرمونات والدافع لممارسة الرياضة. إذا كنت تحاول إنقاص وزنك، فإن الحصول على نوم جيد أمر بالغ الأهمية. تشير الدراسات إلى أن الأفراد المحرومين من النوم لديهم شهية أكبر ويميلون إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية.

 

يعطل الحرمان من النعاس التقلبات اليومية في هرمونات الشهية ويعتقد أنه يسبب ضعف تنظيم الشهية. يتضمن ذلك مستويات أعلى من هرمون الجريلين، وهو الهرمون الذي يحفز الشهية، ومستويات منخفضة من هرمون اللبتين، وهو الهرمون الذي يثبط الشهية.

 

السُبات الجيد يمكن أن يحسن التركيز والإنتاجية

YouTube Thumbnail Downloader FULL HQ IMAGE

النوم مهم لجوانب مختلفة من وظائف المخ. وهذا يشمل الإدراك والتركيز والإنتاجية والأداء. كل هذه تتأثر سلبًا بالحرمان من النوم.

 

تقدم دراسة عن الأطباء المتدربين مثالاً جيدًا. ارتكب المتدربون الذين يتبعون جدولًا تقليديًا مع ساعات عمل ممتدة لأكثر من 24 ساعة أخطاء طبية أكثر خطورة بنسبة 36٪ مقارنة بالمتدربين وفقًا لجدول يسمح بنوم أطول.

 

وجدت دراسة أخرى أن النوم القصير يمكن أن يؤثر سلبًا على بعض جوانب وظائف المخ بدرجة مماثلة لتسمم الكحول. من ناحية أخرى، ثبت أن النوم الجيد يحسن مهارات حل المشكلات ويعزز أداء الذاكرة لكل من الأطفال والبالغين.

 

تعزيز الأداء الرياضي

How Sleep Affects Athletic Performance - Start Sleeping

ثبت علميًا أن السُبات العميق والكافٍ يعزز الأداء الرياضي. في دراسة أجريت على لاعبي كرة السلة، تبين أن النوم لفترة أطول يحسن بشكل كبير السرعة والدقة وأوقات رد الفعل والصحة العقلية.

 

ارتبطت مدة النُعاس الأقل أيضًا بضعف أداء التمارين والقيود الوظيفية لدى النساء الأكبر سنًا.

 

وجدت دراسة أجريت على أكثر من 2800 امرأة أن قلة النوم مرتبطة بالمشي البطيء وصعوبة أكبر في أداء الأنشطة المستقلة.

 

الأشخاص الذين يعانون من قلة النوم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية

 

يمكن أن يكون لنوعية الُنعاس ومدته تأثير كبير على العديد من عوامل الخطر الصحية.

 

يعتقد أن هذه هي العوامل المسببة للأمراض المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب.

 

وجدت مراجعة لـ 15 دراسة أن الأشخاص الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النُعاس معرضون لخطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية بشكل أكبر بكثير من أولئك الذين ينامون 7-8 ساعات كل ليلة.

 

يؤثر ذلك الأمر أيضًا على نسبة السكر في الدم ويقلل من حساسية الأنسولين.

 

في دراسة أجريت على شباب أصحاء، تسبب قصر السُبات على 4 ساعات كل ليلة لمدة 6 ليالٍ متتالية في ظهور أعراض مقدمات السكري. تختفي هذه الأعراض بعد أسبوع واحد من زيادة مدة النعُاس.

 

ترتبط عادات الإغفاء السيئة ارتباطًا وثيقًا بالتأثيرات الضارة على نسبة السكر في الدم لدى عامة السكان. لقد ثبت بشكل متكرر أن أولئك الذين ينامون أقل من 6 ساعات في الليلة معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

 

عُرضة أكثر للإصابة بالاكتئاب

 

ترتبط مشكلات الصحة العقلية، مثل الاكتئاب، ارتباطًا وثيقًا بنوعية الإغفاء السيئة واضطرابات النعاس. تشير التقديرات إلى أن 90٪ من المصابين بالاكتئاب يشكون من جودة النُعاس وهو ما ترتبط قلته بزيادة خطر الموت عن طريق الانتحار. أولئك الذين يعانون من اضطرابات النوم مثل الأرق أو انقطاع النفس الانسدادي النومي يُبلغون أيضًا عن معدلات اكتئاب أعلى بكثير من أولئك الذين لا يعانون من ذلك.

 

المدة الكافية ستُعزز جهاز المناعة

Excessive sleep may negatively impact memory • Earth.com

حتى قلة النوم قد ثبت أنها تضعف وظيفة المناعة. رصدت دراسة كبيرة واحدة لمدة أسبوعين تطور نزلات البرد بعد إعطاء قطرات أنف للأشخاص المصابين بفيروس البرد.

 

ووجدوا أن أولئك الذين ناموا أقل من 7 ساعات كانوا أكثر عرضة للإصابة بالزكام بثلاث مرات تقريبًا من أولئك الذين ناموا 8 ساعات أو أكثر.

 

إذا كنت تصاب بنزلات البرد غالبًا، فإن التأكد من حصولك على 8 ساعات على الأقل من النُعاس كل ليلة قد يكون مفيدًا للغاية. يمكن أن يساعد تناول المزيد من الثوم أيضًا.

 

جورنال العرب

شاهد أيضاً

الجيوب الأنفية في المنزل

علاج الجيوب الأنفية في المنزل Sinusitis

هناك العديد من العلاجات إلا أن بعضها قد لا يجدي نفعاً تعرف في هذا المقال على طرق علاج الجيوب الأنفية في المنزل ومدى فعالية كل طريقة

تعليق واحد

  1. مقال رائع ومعلومات مفيدة للغاية شكراً لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *