الصفحة الرئيسية الاقتصاد ارتفاع التضخم في مصر إلى 4.9 بالمئة

ارتفاع التضخم في مصر إلى 4.9 بالمئة


قال الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، الخميس، إن تضخم أسعار المستهلكين بالمدن، ارتفع إلى 4.9 بالمئة على أساس سنوي في يونيو/ حزيران، من 4.8 بالمئة في مايو/ أيار.

 

وارتفع التضخم الأساسي، الذي يستثني الأسعار الشديدة التقلب مثل السلع الغذائية، بوتيرة أسرع، إلى 3.8 بالمئة في يونيو، من 3.4 بالمئة في مايو.​​​​​​​

التضخم 4.9 بالمئة في يونيو

وأرجع جهاز التعبئة العامة والإحصاء المصري وبيانات البنك المركزي المصري ارتفاع التضخم السنوي، إلى ارتفاع الزيوت والدهون 17.4 بالمئة، والحبوب والخبز 4 بالمئة، واللحوم والدواجن 3.9 بالمئة، والخضراوات 2.7 بالمئة.

وتراجعت أسعار الفواكه والأسماك بنسبة 8.2 بالمئة و4 بالمئة على الترتيب.​​​​​​​

 

التصخم في مصر البنك المركزي المصري

التصخم في مصر البنك المركزي المصري

 

 

هل زيادة معدلات التضخم تدفع البنك المركزي لرفع الفائدة؟

 

قال البنك المركزي في آخر تقرير صادر له إن لجنة السياسة النقدية تتابع عن كثب جميع التطورات الاقتصادية وتوازنات المخاطر ولن تتردد في استخدام جميع أدواتها لدعم تعافي النشاط الاقتصادي بشرط احتواء الضغوط التضخمية.

 

وقال محمد عبد العال، عضو مجلس إدارة أحد البنوك الخاصة، إن عودة البنك المركزي إلى رفع الفائدة خلال العام الجاري يعد أمرا بعيد المنال في المرحلة الحالية

 رفع الفائدة أمرا بعيد المنال وذلك لعدة أسباب :

 

منها تبني المركزي سياسة نقدية فائقة التيسير تعتمد على خفض تكلفة عبء الفائدة على المقترضين بهدف امتصاص التبعات السلبية لفيروس كورونا مستهدفة تحفيز زيادة معدلات نمو الإنتاج

 

وأضاف أن البنك المركزي قد يرفع الفائدة في حالة واحدة إذا زاد معدل التضخم عن مستهدفات المركزي فوق 9% أو قل عن مستهدفاته تحت 5% بنهاية الربع الأخير من العام القادم.

جورنال العرب / وكالات 


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد