الصفحة الرئيسية أغرب قصة إلزام محمد رمضان بدفع 12.5 مليون جنيه

إلزام محمد رمضان بدفع 12.5 مليون جنيه


قررت محكمة شمال الجيزة الابتدائية، إلزام الفنان محمد رمضان بدفع مبلغ 12 مليون و500 ألف جنيه؛ لإحدى شركات الإنتاج الفني؛ لعدم التزامه بالعقد الموقع مع الشركة لأداء بطولة أحد أفلامها.

المحكمة ألزمته بأن يؤدي للشركة مبلغ 500 ألف جنيه دفعة مقدم العقد وفوائده، كما ألزمته بدفع 12 مليون جنيه أخرى على سبيل التعويض الاتفاقي المنصوص عليه بعقد الاتفاق سند التداعي

 بداية الأزمة

عندما رفض محمد رمضان القيام ببطولة فيلم تعاقد عليه مع شركة الإنتاج، حيث كان الفيلم يحمل اسما مؤقتا وهو “بطل عادي”، لترفع بعد ذلك الشركة دعوى قضائية أشارت فيها إلى أن محمد رمضان تخلف عن تنفيذ العقد، وحصل على مقدم 500 ألف جنيه.

وأكدت أن الامور قد وصلت إلى طريق مسدود بينهما وأنها ستطالب بحقها القانونى تجاهه.

 

حكم المحكمة: إلزام محمد رمضان بدفع التعويض والمقدم بالفوائد

 

إلزام محمد رمضان بدفع التعويض والمقدم بالفوائد

دفع التعويض والمقدم بالفوائد

 

كانت محكمة شمال الجيزة الابتدائية قد ألزمت الفنان محمد رمضان، بدفع 12.5 مليون، نظرا لعدم التزامه بالعقد الموقع بينه وبين شركة الإنتاج لأداء بطولة فيلم “بطل عادي”.

 

وقضت المحكمة إلزام محمد رمضان بأن يؤدي إلى الشركة بصفتها مبلغ 500 ألف جنيه دفعة مقدم العقد الذى استلمه بمجلس العقد والفوائد القانونية عن هذا المبلغ بواقع 4% من تاريخ المطالبة القضائية في 6/7/2020 وحتى تاريخ السداد.

 

كما تضمن الحكم  إلزام محمد رمضان بأن يؤدي إلى الشركة مبلغ 12 مليون جنيه التعويض الاتفاقي المنصوص عليه بعقد الاتفاق سند التداعي، وألزمته بالمصاريف ومقابل أتعاب المحاماة.

 

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إنه ثبت لديها إخلاله في الوفاء بالتزاماته التعاقدية والمتمثلة في الامتناع عن أداء الدور الموكل له بموجب عقد الاتفاق المؤرخ في أكتوبر 2018

وهو دور البطولة في الفيلم المعنون باسم مؤقت “بطل عادي” دون مبرر قانوني، وهو الأمر الذي قضت معه المحكمة بإلزام الفنان الشاب بما ورد في منطوق الحكم.

وذكرت الشركة المدعية في دعواها التي أقامتها أنها من كبرى شركات الإنتاج، وبموجب عقد اتفاق تعاقدت مع الفنان محمد رمضان للقيام بدور البطولة للفيلم المزمع إنتاجه من الشركة.

 

جورنال العرب / وكالات 


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد